الاتحاد

الرياضي

«الفيفا» يحقق في تلاعب زيمبابوي

فتح الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا” أمس الأول تحقيقاً في ادعاءات بحدوث تلاعب بنتائج المباريات من اتحاد الكرة في زيمبابوي، في الوقت الذي هدد فيه السويسري جوزيف بلاتر رئيس الفيفا، بفرض عقوبة مدى الحياة بحق من يدان في هذه الجريمة.
وقال بلاتر في نهاية زيارة لزيمبابوي استمرت يوماً واحداً: “لا يمكننا التدخل في هذه المرحلة المبكرة، ولكن عندما يتم إدانة هؤلاء ويثبت جرمهم، سنقوم بإيقافهم مدى الحياة، لن يسمح لهم بالعودة إلى كرة القدم”.
يجري اتحاد كرة القدم في زيمبابوي تحقيقاته الخاصة التي تشمل خمسة لاعبين، بينهم لاعب الوسط الدولي ميثود موانجالي الذي اعترف بأنه حصل على مبلغ يتراوح بين 500 و1500 دولار زيمبابوي، مقابل أن يهزم الفريق أمام تايلاند صفر - 3 وأمام سوريا صفر - 6. وصل رئيس الأمن بالفيفا كريس ايتون إلى زيمبابوي الأحد الماضي، على هامش زيارة بلاتر، يرافقه اثنان من المحققين في التلاعب بنتائج المباريات، وقال ايتون “نعمل مع الانتربول والحكومات، ما يفعله الفيفا هو وضع حد لهذا الموقف”.
كلفت المباراتان شخصاً وظيفته، ففي العام الماضي تم إقالة هينريتا روشوايا الرئيس التنفيذي لاتحاد كرة القدم في زيمبابوي، بعدما أرسل فرق للخارج دون تصريح ولسوء الإدارة المالية.
قدم اتحاد زيمبابوي لكرة القدم نتائج التحقيقات إلى الفيفا، وبالإضافة إلى مسؤولي كرة القدم،التقى بلاتر مع رئيس زيمبابوي روبرت موجابي ورئيس الوزراء مورجان تسفانجيراي، كما حضر بطولة إقليمية للسيدات استضافتها البلاد.

اقرأ أيضا

العين يقترب من ضم مزاوياني