الاتحاد

الملحق الرياضي

جولة مثيرة.. غضب «أوبا» وانفجار إيدين وأنانية ماني

 مورينيو مدرب مان يونايتد (رويترز)

مورينيو مدرب مان يونايتد (رويترز)

دبي (الاتحاد)

بعد مرور 5 جولات من منافسات البريميرليج، تقول المؤشرات المبدئية، إن الصراع على القمة سوف يستمر بين الثلاثي القوي تشيلسي وليفربول، ومان سيتي، فالأول يسير بخطى واثقة مع مدربه الجديد ساري، وتألق نجمه هازارد، فيما ليفربول يعيش لحظات مميزة، ويسير مان سيتي في طريقه نحو الحفاظ على لقبه، وجاء دخول واتفورد بورنموث دائرة الكبار بصورة مفاجئة، إلا أنه على الأرجح لن يستمر طويلاً، وسط توقعات بعودة توتنهام وآرسنال ومان يونايتد لدائرة السداسي الكبير في الجولات المقبلة. الجولة الخامسة التي جاءت مثيرة، ارتفعت وتيرة إثارتها بحمى التصريحات والمواقف التي جذبت الجماهير والصحافة اللندنية، وعلى رأسها أنانية ساديو ماني نجم ليفربول، الذي ظهر في أكثر من موقف رافضاً التمرير لرفاقه، كما جاء تصريح مورينيو عن كريس سمولينج ليتصدر واجهات الصحف، وأطلق إيمري المدير الفني لآرسنال تصريحاً أكثر إثارة بقوله إنه يفضل اللاعب الذي يغضب حينما يتم استبداله أو استبعاده من تشكيلة الفريق الأساسية، وفي تشيلسي لم يتردد ساري في الكشف عن تعاطفه الشديد مع هازارد.

1 «الأنا» في ليفربول
بعد أشهر من تحفظ الصحافة البريطانية في الحديث عن علاقة ماني وصلاح في ليفربول، في الوقت الذي كان عشاق الريدز والنجم المصري في المنطقة العربية يتحدثون عن أنانية ماني، بدأت الصحف اللندنية تتحدث بصورة مباشرة عن «الأنا» التي قد تدمر طموحات وأحلام ليفربول في الفوز بلقب الدوري، فقد تمكن رفاق ماني وصلاح من الفوز على توتنهام، والاستمرار في الصدارة مع تشيلسي، إلا أن الأداء الفردي المفرط من ماني لفت الأنظار بشدة، فقد رفض التمرير لصلاح في أكثر من هجمة، وفي المقابل جاء رد فعل صلاح في الدقائق الأخيرة من المباراة ليشعل الموقف، فقد أدى هو الآخر بصورة فردية.
2 تألق هازارد
هل تعتقد أن هازارد أفضل لاعب في أوروبا ؟ سؤال تفاعل معه ساري المدير الفني لتشيلسي بطريقة طريفة، حيث قال إنه كان يعتقد طوال الوقت إن النجم البلجيكي يعد واحداً من بين الأفضل في أوروبا، إلا أنه حينما تولى تدريبه في تشيلسي، وبعد أن شاهده يسجل «الهاتريك» في مرمى كارديف سيتي في المباراة التي حسمها البلوز برباعية لهدف، أدرك أنه ليس من بين الأفضل، بل هو الأفضل على الإطلاق في القارة العجوز.

3 إيمري يطلب الغضب
في تصريح نادر من أحد المدربين الذين يتولون الإشراف على الأندية الكبيرة في أوروبا، أكد أوناي إيمري المدير الفني لآرسنال أنه لا يشعر بالغضب من ردة الفعل التي أظهرها أوباميانج خلال استبداله في مباراة الفريق التي فاز فيها على نيوكاسل في سانت جيمس بارك بهدفين لهدف، بل أكد إيمري أن هذا الغضب هو المطلوب من اللاعب الذي يتم استبداله أو إبعاده عن التشكيلة الأساسية للفريق، مشيراً إلى أن ذلك يعطي انطباعاً عن امتلاك اللاعب لطموح المشاركة ومساعدة الفريق دائماً، ولا يمكن تفسير تصريحات إيمري بعيداً عن المعنى المباشر الذي يقصده، فهو يريد يطلب الحماس من الجميع.

4 ستايل سمولينج
كعادته جذب مورينيو الأنظار سواء بمشاعر السعادة التي ظهر بها عقب الفوز على واتفورد بهدفين لهدف، أو بتصريحه المثير عن مدافعه كريس سمولينج صاحب الهدف الثاني للفريق، وأكد أنه من أكثر المعجبين بأداء سمولينج إلا أنه لا يشعر بالرضا عن قصة الشعر التي يظهر بها، وجاء تصريحه بطريقة فكاهية طريفة: «سمولينج كان رائعاً، أشعر بالرضا عن كل ما يقدمه، ولكن لا تعجبني قصة شعره، ولكنني لا أملك التأثير عليه في هذا الجانب».

اقرأ أيضا