الاتحاد

الرياضي

العصيمي: «العالمية» استثنائية والميداليات تاريخية

العصيمي يتوسط الأبطال في لقطة تذكارية

العصيمي يتوسط الأبطال في لقطة تذكارية

أهدي ماجد العصيمي المدير الوطني رئيس بعثة منتخبنا الإنجاز إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، وإخوانهم أصحاب السمو الشيوخ حكام الإمارات والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، واصفاً مشاركة منتخبنا في الألعاب العالمية بالاستثنائية ومؤكداً أن الميداليات التي زينت أعتناق أبطالنا تاريخية.
وقال: إن لاعبينا نجحوا في تحطيم الأرقام القياسية، مشيراً إلى أن تواجد أكبر بعثة إماراتية في تاريخ الأولمبياد الخاص يعد بكل المقاييس مكسباً جديداً لرياضة الإعاقة الذهنية.
وأشار العصيمي إلى أن مستوى فرسان الإرادة في تطور مستمر في أعقاب الخطة الموضوعة المعالم والاهتمام الكبير من مجلس إدارة الأولمبياد الخاص برئاسة محمد محمد فاضل الهاملي ونائبه ثاني جمعة بالرقاد.
واختتم العصيمي حديثه مؤكداً أن مجلس إدارة الأولمبياد الخاص لن يألو جهداً في توفير عوامل النجاح لرياضة الإعاقة الذهنية لحصد المزيد من الإنجازات وعدم التفريط في المكتسبات لتي تحققت خلال الفترة الماضية.
ومن ناحية أخرى أكد فاضل خليل المنصوري مدير إدارة الرياضة النوعية بمجلس أبوظبي الرياضي والمدير الرياضي للأولمبياد الخاص نائب رئيس البعثة أن الإنجازات التي حققها فرسان الإرادة ثمرة الدعم اللامحدود من قيادتنا الرشيدة والمتابعة المستمرة من الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وسمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني رئيس مجلس أبوظبي الرياضي مما ساهم في النجاحات التي حققها أبطالنا في هذا المحفل العالمي.
وقال: كلنا ثقة في أن فرسان الإرادة سيواصلون مسيرة الإنجاز والسير على درب النجاحات في المشاركات الخارجية المقبلة التي تتطلب جهداً مضاعفاً من اللاعبين وأجهزتهم الفنية والإدارية تعزيزاً للمكتسبات التي ظل يحققوها.
وأثنى المنصوري على أداء جميع فرقنا وأبطالنا وخاصة فريق الكرة والفروسية موضحاً أن ما تحقق في ألعاب اليونان مفخرة للجميع.
واختتم المنصوري حديثه مشيداً بالمجهود الكبير الذي تقوم به الأندية المختلفة بالدولة والتي تعد شريكاً أساسياً مع اتحاد المعاقين ومجلس إدارة الأولمبياد الخاص في تهيئة الأبطال للظهور بمظهر مشرف وبالتالي رسم صورة طيبة عن المعاق الإماراتي في كافة المحافل.


مريم القبيسي: أبطالنا شرفونا وأوفوا بالوعد

دبي (الاتحاد) - ثمنت مريم سيف القبيسي مديرة لجنة المبادرات بالأولمبياد الخاص الإنجاز الكبير الذي سجله أبطالنا وقالت: لقد شرفونا في هذه التظاهرة العالمية مشيرة إلى إنهم أوفوا بالوعد حيث كانوا على قدر المسؤولية الملقاة على عاتقهم بالوصول إلى منصات التتويج 65 مرة.
وقالت: إن إنجاز الألعاب العالمية ليس بغريب على هذه الشريحة الفاعلة في مجتمعنا والتي تجد الدعم والاهتمام من قبل قيادتنا الرشيدة والمسؤولين لتحقيق المراد.
وأشارت إلى أن منتخب الأولمبياد الخاص حقق العديد من المكاسب التي سيكون لها المرود الإيجابي على مشاركته الخارجية المقبلة مما يؤكد أن رياضة الإعاقة الذهنية تسير على النهج المرسوم من مجلس إدارة الأولمبياد برئاسة محمد محمد فاضل الهاملي.
وأضافت: أن اتحاد المعاقين أكد بما لا يدع مجالاً للشك انه ليس الأول على الصعيد المحلي بل أضحى يطرق باب العالمية بقوة مؤكدة أن القادم أفضل بالنسبة للاتحاد واللاعبين.


عبد الرزاق الرشيد: الحفاظ على الألقاب يتطلب مضاعفة الجهد

دبي (الاتحاد) - قال عبد الرزاق أحمد الرشيد عضو مجلس إدارة الأولمبياد الخاص مدير تطوير الشراكة إن منتخبنا نجح في تقديم كل ما عنده منتزعاً ألقاباً تاريخية في الألعاب العالمية الصيفية والتي تعد أكبر تجمع لذوي الإعاقة الذهنية وأضاف: أن مشاركة أبطال الإمارات جاءت بكل المقاييس جيدة في أعقاب التحضيرات الناجحة التي سبقت أقيمت بالدولة والتي كان لها المرود الإيجابي على هذه المشاركة.
وأضاف: أن النتائج الإيجابية التي حققتها جميع منتخباتنا الوطنية وفرقنا المختلفة خلال مشاركاتها الخارجية الماضية كانت أكبر مؤشر للاعبي الأولمبياد الخاص الإماراتي لتحقيق بصمة جديدة في اليونان.
وتابع: إن طريق الوصول إلى منصات التتويج في مثل الأحداث العالمية ليس مفروشاً بالورود كما يتصور البعض وإنما يتطلب جهداً مضاعفاً من اللاعبين وأجهزتهم الإدارية والفنية لحصد الألقاب ومواصلة مسيرة النجاح كما عودنا أبطالنا دائماً حيث تضاعف هذه النتائج الإيجابية التي حصل عليها فرسان الإرادة من مسؤولية كل معاق خلال المرحلة المقبلة.

اقرأ أيضا

27 لاعباً في قائمة «الأبيض» لمعسكر البحرين