الاتحاد

الرياضي

200 طالب في أنشطة شرطة دبي

انطلقت أمس الأول على ملاعب إدارة الشؤون الرياضية، فعاليات الدورات الرياضية التي تقيمها شرطة دبي لأبنائها طلبة المدارس في الإجازات الصيفية، وتستمر شهراً. يشارك في الدورات 200 طالب من أبناء الضباط ومنتسبي شرطة دبي، بالإضافة إلى أبناء كبار موظفي حكومة دبي، مقسمين على ثلاث مجموعات، حيث يتدرب في الفترة الصباحية المنتسبون إلى دورة السباحة والرماية، وفي الفترة المسائية يتم تدريب المنتسبين إلى دورة كرة القدم.
وأكد اللواء محمد سعيد المري نائب مدير الإدارة العامة لخدمة المجتمع المشرف العام على الدورات الصيفية في شرطة دبي، أن تنظيم هذه الدورات يأتي بتوجيهات من معالي الفريق ضاحي خلفان تميم القائد العام لشرطة دبي، وذلك من منطلق الرعاية الشمولية التي توليها قيادة شرطة دبي لأبنائها طلبة المدارس في الإجازات الصيفية، حيث تحتوي المناشط الرياضية لهذا العام ثلاث دورات في كرة القدم والسباحة والرماية، روعيت فيها الجوانب الأكاديمية التي تصقل المواهب وترفع من مستوى المعارف الرياضية لدى المشاركين، وتوفر لهم جواً من الاستفادة القصوى في جوانب رياضية عديدة، تحت إشراف مدربين متخصصين وكفاءات رياضية من شرطة دبي.
وقال: “الإدارة العامة لخدمة المجتمع، ومن خلال إدارة الشؤون الرياضية تحرص سنوياً على إضافة البرامج الرياضية المتميزة التي تعنى بتنمية الميول الرياضي لدى طلبة المدارس المشاركين في الدورات التي تقيمها شرطة دبي”.
مؤكداً تحقيق نتائج جيدة خلال السنوات الماضية من خلال استقطاب الكثير من طلبة المدارس للأنشطة، متمنياً أن تحقق الأنشطة الصيفية هذا العام أهدافها في إطار الرعاية الأمنية والاجتماعية التي تطوع فيها شرطة دبي الرياضة من أجل خدمة المجتمع.
وأضاف: نحرص على أن تكون لهذه الدورات استقلاليتها في تنمية الشعور الوطني وبناء الشخصية الرياضية المتفردة التي سيكون لها شأن في المستقبل، باعتبارها تنفذ من خلال مؤسسة شرطية تهمها تزكية الثوابت الوطنية والأمنية لدى أبنائنا الطلبة، شاكراً فرق العمل وكل من ساهم في الإعداد لهذه الدورات.
من جانب آخر، قامت إدارة الشؤون الرياضية، وبتوجيه من اللواء عبدالرحمن محمد رفيع مدير الإدارة العامة لخدمة المجتمع بتوفير الإمكانات كافة لهذه الدورات.

اقرأ أيضا

طارق أحمد: «الصافرة» أصابتنا بـ«الملل» ونفضل التعايش معها