الاتحاد

المهور·· بين الستر و التستر

غلاء المهور وزيادة الرواتب وتحديد سقف منحة صندوق الزواج·· ثلاثة أمور متداخلة مع بعضها البعض وتعتبر معضلة صعبة للشباب، فالمهور مرتفعة في أغلب إمارات الدولة قبل زيادة الرواتب وحتى بعدها·
وإذا كنت ترغب في الزواج فعليك دفع مبلغ إجمالي لا يقل عن مائة وخمسين ألف درهم، تشمل المهر و''الزهبة'' والذهب وتكاليف العرس من كتب الكتاب إلى الزفاف·· بعد الزيادة أصبحت الرواتب متفاوتة، ومن يتقاضى أكثر من 15 ألف درهم لا يستحق المنحة، من وجهة نظري لا يجب النظر إلى الراتب بل النظر إلى حالة الشباب المادية، فهي الفيصل·
كما أني لا أقول إن على العائلات تخفيض تكلفة الزواج والمهور ولكن يوجد حل وسط دائماً، إذ يجب عليهم التخلي عن بعض العادات الدخيلة على مجتمعنا فيما تخص الأعراس، وهي معروفة جيداً لنا، مثل حفلات الأعراس المكلفة والبذخ الذي ليس له داعٍ·· يا إخوان·· وضعنا الحالي اختلف عن ما كنا عليه قبل سنوات، فالأسعار ارتفعت بشكل جنوني
لا تنفع معه زيادة راتب ولا زيادة منحة ولا التقليل من فائدة البنوك!
سؤال موجه لبعض أولياء الأمور: ماذا تريد من المهر المرتفع ومن الحفلات الباهظة؟ هل تبحث عن ''الستر'' أم ''التستر'' خلف المظاهر الكاذبة التي ستروح ضحيتها ابنتك؟! فكر في من تقدم لخطبة ابنتك، ماذا يملك من رصيد أخلاقي قبل الرصيد المالي الفاني، وإذا كان لا يملك المال الكافي فلا ترهقه بطلباتك المستحيلة·· يسروا ولا تعسروا·

اقرأ أيضا