الاتحاد

الاقتصادي

«الدار» تبدأ تأجير المساحات المكتبية في برج «ترست» بالسوق المركزي

ارتفاع البناء للطابق 59 في برج «ترست» ضمن مشروع السوق المركزي بأبوظبي (تصوير جاك جبور)

ارتفاع البناء للطابق 59 في برج «ترست» ضمن مشروع السوق المركزي بأبوظبي (تصوير جاك جبور)

بدأت شركة الدار العقارية تأجير المساحات التجارية في برج “ترست” المكتبي بمشروع السوق المركزي بأبوظبي، بحسب رامي ناصر المدير التنفيذي للمبيعات والتأجير التجاري في الشركة.
وقال ناصر للصحفيين خلال جولة بمشروع السوق المركزي أمس، إن الشركة أنهت الأعمال الإنشائية بالبرج حالياً، فيما تباشر بعض أعمال التشطيبات الداخلية.
وذكر ناصر أن برج “ترست” يتألف من 59 طابقاً ويوفر 72 ألف متر مربع من المساحات المكتبية التي يمكن تشكيلها حسب حاجة المستأجرين.
وأوضح أن المبنى تم تصميمه بما يتيح أفضل استغلال ممكن للحيز المتاح حيث يمكن للمستأجرين توزيع المساحات، مؤكداً أنه بإمكان العملاء البدء في تجهيز وحداتهم بصفة تدريجية اعتباراً من نوفمبر المقبل، تمهيداً لافتتاح المبنى رسمياً منتصف العام القادم.
وأكد ناصر أن “ترست تاور” يعد من المباني القليلة في أبوظبي التي تفي بمعايير الفئة “أ”، حيث يتيح للمستأجرين تنفيذ أعمال التجهيز بأقل قدر من التكلفة والوقت، مؤكداً أن البرج مصمم لتلبية احتياجات الشركات الحديثة، فضلاً عن كونه يمثل إضافة قيمة للمباني المكتبية ذات الجودة العالية التي أنشأتها الدار العقارية في أبوظبي.
وأشار ناصر إلى أن “ترست تاور” يتميز بوجود “واجهة ذكية” تتحكم في مستويات الضوء الداخل إلى المبنى، وبالتالي في كفاءة التبريد، بما يحقق وفراً في كلفة الطاقة يبلغ 6 ملايين درهم سنوياً، حيث تحتوي الواجهة على تجاويف يتم من خلالها تبريد الواجهة وحبس الحرارة قبل دخولها المبنى، ويتم طرد الهواء الساخن عبر أنابيب الصرف إلى خارج المبنى، موضحاً أنه تم طلاء زجاج البرج بطبقات خاصة من الطلاء تعكس الأشعة تحت الحمراء والأشعة المرئية.
وذكر أن مساحة الطابق تقدر بنحو 1375 مترا مربعا، ويتألف كل طابق من 4 أقسام، فيما يبلغ ارتفاع البرج 278 متراً.
وقال ناصر إن الشركة استقبلت بالفعل عددا كبيرا من طلبات التأجير من شركات محلية وأجنبية، مشيراً إلي ارتفاع الطلب على المكاتب بأبوظبي، سواء من الشركات الوافدة للعمل بالعاصمة، أو تلك التي تبحث عن فرص جيدة لتوسيع أنشطتها وافتتاح أفرع جديدة في أبوظبي.
وفيما يتعلق بأسعار التأجير، أوضح ناصر أن الشركة راعت ظروف السوق في تحديد الأسعار، والتي تختلف بناء على عدة متغيرات منها المساحة والطابق ومدة التأجير.
وأوضح ناصر أن شركة الدار تمتلك نحو 220 ألف متر مربع من المساحات المكتبية في أبوظبي، والمزمع تسليمها حتى نهاية العام المقبل، وذلك من خلال عدة مشاريع بخلاف برج ترست، مثل “اتش كيو”، و”المعمورة”، و”أبراج بني ياس”، و”مبني إنجازات”.
برج دومين
علي صعيد متصل، كشف ناصر عن إنجاز الشركة أكثر من 90% من برج “دومين” السكني بمشروع السوق المركزي، موضحاً أنه خلال الأشهر الأخيرة ارتفعت أعمال الإنشاء إلى الطابق 84، فيما ارتفعت الواجهات الزجاجية إلى الطابق 79، فيما وصلت أعمال إنشاء الجدران الفاصلة للشقق حتى الطابق 30.
ويضم برج “دومين” السكني، والذي سيكون أطول برج في أبوظبي، 474 وحدة سكنية، وتقدر المساحة المتاحة للتأجير بنحو 80 ألف متر مربع، ويتألف من 88 طابقاً، بارتفاع 382 متراً.
وقال ناصر إن شقق برج “دومين” سيتم طرحها للإيجار، مؤكداً أن الطلب على الإيجار في أبوظبي لا يزال جيداً، لاسيما على الوحدات الفاخرة.
ويضم برج “دومين” حمام سباحة في الطابق 85، على ارتفاع 338 متراً لخدمة سكان الطوابق العليا، ومصاعد الطوابق العليا، وتم تصميمه لتحمل الظروف الطبيعية السائدة مثل سرعة الرياح في قمة البرج والتي يمكن أن تصل إلى 120 كيلومترا في الساعة.
وذكر ناصر أن مشروع السوق المركزي يضم كذلك “فندق ماريوت كورتيارد” بتصنيف 4 نجوم، والذي يضم 195 غرفة، ويتكون من 15 طابقا، موضحا أن نسبة الإنجاز بالفندق تتراوح حاليا بين 30 و 40%.
ويتصل الفندق مباشرة بمجمع التسوق “إمبوريوم”، ويقع بجوار السوق الجديد.
وأضاف أن المشروع يضم برجاً عبارة عن فندق “ماريوت رينايسانس”، بتصنيف 5 نجوم، ويتألف من 58 طابقاً، بارتفاع 255 متراً، ويضم 279 غرفة، و132 شقة فندقية، موضحاً أن الشركة أنهت أعمال تصميم الفندق، تمهيداً لبدء الأعمال الإنشائية قريباً.
مجمع امبوريوم
وعلى صعيد متصل، أشار ناصر إلى انجاز الشركة الأعمال الإنشائية الرئيسية في مجمع “إمبوريوم” في السوق المركزي، فيما تباشر حاليا أعمال التكسية وتركيب الزجاج على الواجهة الخارجية.
وذكر ناصر أن الشركة أجرت أكثر من 50% من المساحات التجارية بالمركز، موضحاً أنه سيتم تسليم المتاجر إلى المستأجرين نهاية العام الحالي.
ويضم مجمع التسوق “إمبوريورم” بالسوق المركزي نحو 150 متجرا و8 صالات سينما، وأكثر من 20 مطعماً، عبر 8 طوابق، وتصل صافي المساحة المتاحة للتأجير إلى 62 ألف متر مربع.
ويضم المركز أكثر من 3 آلاف متر مربع من الشرفات الخارجية وحدائق السطح، وساحتين عامتين يمكن فتح سقفيهما، ومقر أول متجر “هاوس أوف فريزر” في الشرق الأوسط، ومواقف تتسع لأكثر من 3300 سيارة، ومدخل خاص وصالة لكبار الشخصيات
ويعتبر مبنى “إمبوريوم” واحداً من العناصر الرئيسية لمشروع السوق المركزي الذي تعمل الدار العقارية على تطويره في قلب أبوظبي، وينتظر أن يصبح “إمبوريوم” مركزاً للموضة في العاصمة ووجهة عالمية للتسوق، حيث سيضم متاجر لأشهر العلامات التجارية في مجال الأزياء ومستلزمات الحياة الحديثة، إلى جانب المطاعم والمقاهي.
السوق الجديد
علي صعيد متصل، أوضح ناصر أن الشركة أجرت نحو 80% من المحلات التجارية ضمن السوق الجديد.
وقال إن عدد المحلات التي تم عرضها للإيجار ضمن مشروع إعادة تطوير “السوق المركزي” الواقع في قلب المركز التجاري لمدينة أبوظبي، يصل إلى 250 محلا، موزعة على 3 طوابق، وتمتد على مساحة 14,5 ألف متر مربع.
ويرتبط السوق الجديد بمجمع إمبوريوم بواسطة جسر على شارع الشيخ خليفة الذي يقوم عليه 19 متجراً إلى جانب مطعم في الساحة العامة.
وأوضح ناصر أن السوق المركزي فتح أبوابه في نوفمبر 2010 حيث بدأت مجموعة من متاجر العطور والمجوهرات والساعات في استقبال روادها، مشيراً إلى أن الشركة تختار المستأجرين بعناية، حيث يعد السوق المركزي مشروعا متميزا.
وكانت “الدار” أعلنت بداية العام الماضي طرح المحال التجارية بالسوق القديم للإيجار، حيث تراوحت أسعار التأجير بين 5 و6 آلاف درهم للمتر المربع سنويا، فيما تتراوح مساحة كل متجر بين 40 و60 مترا مربعا.
وتم تصميم المحلات بالسوق المركزي بصورة تعيد إلى الأذهان صورة السوق القديم حين كانت أشعة الشمس تنتشر عبر المتاجر الخشبية، وينتظر أن يصبح “السوق الجديد” مركزاً لاستقطاب السياح، ليعيد السوق المركزي مكانته التاريخية كمعلم تراثي بارز.
ويمثل السوق المركزي مشروعاً متكاملاً متعدد الاستخدامات، ويحتل مساحة 490 ألف متر مربع في قلب مدينة أبوظبي، وهو من تصميم شركة فوستر آند بارتنرز العالمية، ويجمع بين المرافق التجارية والمكتبية والسكنية والترفيهية.

اقرأ أيضا

«التواصل الاجتماعي» يساهم بتسريع معدلات نمو الشركات