الاتحاد

الاقتصادي

«الاتحاد للطيران» تباشر رحلاتها إلى تشنغدو ديسمبر المقبل

طائرة تابعة لخطوط”الاتحاد للطيران”

طائرة تابعة لخطوط”الاتحاد للطيران”

تباشر شركة الاتحاد للطيران خدماتها إلى مدينة تشنغدو في جنوب غربي الصين، اعتباراً من 15 ديسمبر المقبل.
وبذلك يصبح عدد الوجهات التي تسير إليها الشركة العام الحالي 69 وجهة.
ومن المقرر أن يتم ربط مدينة تشنغدو، عاصمة مقاطعة سيشوان الصينية، مع القاعدة التشغيلية الرئيسة في مطار أبوظبي الدولي، بواقع أربع رحلات ذهاباً وإياباً، أسبوعياً، من دون توقف.
قال جيمس هوجن الرئيس التنفيذي للاتحاد للطيران في بيان صحفي امس” ستربط الخدمة الجديدة إلى تشنغدو ولأول مرة على الإطلاق حيث يتم توفير خدمات جوية مباشرة بين دولة الإمارات العربية المتحدة ومقاطعة سيشوان الصينية”.
وأضاف” ستقوم الخدمات الجديدة بربط دولة الإمارات العربية المتحدة بالمركز الاقتصادي ومحطة النقل والاتصال المزدهر في جنوب غربي إقليم الصين، حيث أن مثل هذا الربط سيعزز النمو التجاري والصناعي بين البلدين، خاصة وأن دولة الإمارات العربية المتحدة تعتبر ثالث أكبر شريك تجاري بالنسبة للصين.”
وأضاف “مع القوة الشرائية المتزايدة للمستهلك الصيني بالتوافق مع نمو إجمالي الناتج المحلي الذي يقدر بـ 7,5 بالمئة وصولاً إلى العام 2030، فإن لسوق السفر الصينية إمكانيات كامنة هائلة. وبالتالي من شأن هذه الخدمة الجديدة أن تعزز من مكانة الاتحاد للطيران بقوة لتزداد نمواً يوماً بعد يوم.”
ومن المزايا الرئيسة للخدمة بين أبوظبي وتشنغدو، مواعيد الوصول والمغادرة وشبكة الربط في القاعدة التشغيلية للشركة.
وأشار هوجن” صُمّم جدول الرحلات ليتمكن من توفير مواعيد مغادرة ووصول ملائمة للمسافرين من رجال الأعمال والسياح، ورحلات ربط سلسة وسهلة عبر شبكة الاتحاد للطيران المتكاملة على امتداد أوروبا والشرق الأوسط وشمال أفريقيا”.
وخلال زيارته إلى تشنغدو، للإعلان عن الوجهة الجديدة، قام هوجن والوفد المرافق له بالاجتماع مع حكومة البلدية وممثلين عن المطار وناقش معهم فرص العمل المستمر والتبادل الثقافي بين البلدين.
وقال” سنواصل العمل معاً على تعزيز الروابط بين دولة الإمارات العربية المتحدة والصين، والمساعدة على تشكيل روابط قوية بين كلا المجتمعين الإماراتي والصيني.”
وبدوره، قال لي وي، رئيس مجلس مجموعة مطارات إقليم سيشوان” تركّز العمل في مطار تشوانغليو في تشنغدو، في الآونة الأخيرة، على البنية التحتية، وآخر ما توصلت له التقنيات الإلكترونية الحديثة والتحسين المستمر لمستوى الخدمات.”
وأضاف” تعتبر الاتحاد للطيران شركة عالمية معروفة قوية الدعائم. ويسرّنا أن نشهد أن الشركة تباشر خدماتها مباشرة من تشنغدو إلى أبوظبي، كما نتطلع إلى المزيد من التعاون مع الاتحاد للطيران.”
وتابع” إننا حريصون على بناء مطار شوانغليو الدولي في تشنغدو ليكون بوابة دولية لوسط وغربي الصين، ورابع أكبر قاعدة نقل جوية في الصين.”
ومن المقرر أن تقوم الاتحاد للطيران باستخدام طائرة من طراز إيرباص A330-200 المرتبة وفق نظام الدرجتين، موفرة بذلك 22 مقعداً على متن درجة لؤلؤ رجال الأعمال و240 مقعداً على متن درجة المرجان السياحية.
وإضافة إلى ما سبق، يقوم قسم الاتحاد للعطلات بتقديم تشكيلة من عروض العطلات والخيارات السياحية التي تجمع بين أفضل مناطق الجذب في تشنغدو ومقاطعة سيشوان. حيث توفر حزم عطلات وتجارب سفر تناسب كافة الميزانيات والأذواق. وتشمل حزم السفر، تذاكر السفر، والإقامة الفندقية، والجولات السياحية والرحلات القصيرة. لمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال على الرقم 2324 800 أو زيادة أحد متاجر الاتحاد للطيران.
ووقت شركة الاتحاد للطيران اتفاقية تجارية مشتركة مع مؤسسة السكك الحديدية الوطنية الفرنسية.
وبموجب هذه الاتفاقية، وهي الاتفاقية رقم 32 بالنسبة لـ”الاتحاد للطيران”، يُصبح بإمكان المسافرين على متن الاتحاد للطيران حجز رحلاتهم مباشرة إلى مطار شارل ديغول في باريس، والربط بعدها بخط قطار السكك الحديدية (SNCF) السريع الذي يصل طول خطه إلى ألفي كيلومتر ذهاباً وإياباً.
ويشمل الربط الجوي الأرضي الميسّر عشرين مدينة في فرنسا، تضم: بوردو، ولومان، وليل، وليون، ومرسيليا، ونانت ورين وستراسبورج.
وطرحت خدمات اتفاقية المشاركة بالرمز للمبيع اعتباراً من اليوم. حيث يمكن حجز التذاكر عبر موقع الاتحاد للطيران، أو عبر أحد مراكز الاتصال العالمية التابعة للشركة، أو عبر وكلاء السفر الذين يقومون ببيع تذاكر الاتحاد للطيران.
وقال بيتر بومغارتنر، رئيس الشؤون التجارية في الاتحاد للطيران” قمنا للتو بزيادة عدد رحلاتنا إلى رحلتين يومياً إلى العاصمة الفرنسية باريس، وإلى جانب هذه المشاركة الجديدة بالرمز إنما نؤكد على مدى التزامنا تجاه مسافرينا الكرام القادمين والمغادرين من وإلى فرنسا.”
واضاف” لا شك في أن إتاحة الفرصة لهم لحجز تذاكرهم إلى أقرب نقطة ممكنة من وجهاتهم المرجوة، تعتبر عرضاً مميزاً ورائعاً بالنسبة لعملائنا. لقد أصبحت البنية التحتية للقطار عالي السرعة، والسكة الحديد متكاملة، وأثبتت مؤسسة السكك الحديد الوطنية الفرنسية ثقتها وإمكانياتها العالية، وبالتالي بمقتضى هذه الاتفاقية ستتيح الاتحاد للطيران لمسافريها تجربة سفر سلسة ومريحة من خلال مطار شارل ديغول وعلى امتداد شبكة القطار السريع وبالعكس”.

اقرأ أيضا

"الفجيرة البترولية".. منارة للطاقة على طريق الحرير الجديد