الاتحاد

دنيا

26 لوحة راقصة تكشف عن مواهب واعدة بمهرجان الباليه

لقطة من مهرجان الباليه السنوي بنادي سيدات الشارقة

لقطة من مهرجان الباليه السنوي بنادي سيدات الشارقة

شهد مركز الفنون والفصول التعليمية في نادي سيدات الشارقة مؤخراً، أمسية مليئة بالمواهب الرشيقة، بحضور عدد كبير من أولياء أمور المشاركات في مهرجان الباليه السنوي بقاعة الكنوز، حيث استمتع الحضور بفقرات الباليه التي قدمتها الفتيات المنتسبات إلى المركز والتي نالت استحسان وإعجاب الجمهور.
وأكدت شاريل أوسترلوه، مدربة الباليه المشرفة على الطالبات المنتسبات أن “هذا المهرجان يجري تنظيمه سنوياً مع نهاية فترة الامتحانات الدراسية بحضور أولياء أمور الطالبات، حيث استطاع أن يحقق نجاحاً كبيراً منذ المهرجان الأول عام 2000، ووصل عدد الطالبات المنتسبات اليوم أكثر من مائة طالبة، بينما كانت انطلاقتنا مع 12 طالبة فقط، وشاركت في مهرجان هذا العام 81 طالبة فوق سن العاشرة، حيث لا يسمح لمن هن دون العاشرة صعود خشبة المسرح”. وأضافت “يضم فريقنا الحالي للباليه 3 طالبات إماراتيات وأكثر من 10 طالبات عربيات، بالإضافة إلى طالبات من دول غربية”، مشيرة إلى أن قلة الطالبات العرب تعزى لخصوصية تقاليد المجتمعات العربية وطبيعة اللباس فيها. ولكنها لفتت إلى أن تفهم أولياء الأمور لهذا النوع من الفنون الراقية في ازدياد، خاصة مع الرسوم التشجيعية التي نوفرها للطالبات وهي 400 درهم لاثنى عشر درسا في فن الباليه.
وجاء المهرجان في إطار حملة “الاستثمار الأغلى”، التي أطلقها المجلس الأعلى لشؤون الأسرة بجميع مؤسساته، والتي هدفت إلى التعريف بدور المجلس الأعلى لشؤون الأسرة في الارتقاء بالأسرة، إلى جانب تعزيز السلوكيات الإيجابية من خلال التأكيد عليها. وفتح المجال هذا العام لتقديم عدد كبير من المواهب من راقصات الباليه للظهور على خشبة المسرح، حيث قدمت 95 راقصة باليه، ينتمين إلى 7 مجموعات مختلفة، 26 لوحة راقصة اشتملت على مقطوعات حديثة وأخرى كلاسيكية أظهرت براعة الراقصات ونالت استحسان الجمهور.
من جانبها، أكدت سارة المرزوقي مديرة مركز الفنون والفصول التعليمية بنادي سيدات الشارقة حرص المركز بشكل خاص والنادي بشكل عام على تبني واحتضان المواهب والتشجيع عليها. وقالت “نحرص في مركز الفنون والفصول التعليمية على صقل المواهب والهوايات المختلفة لتمهيد طريق الاحتراف لدى المنتسبين، ومهرجان هذا العام هو بمثابة احتفال سنوي يقوم به المركز لاستعراض فقرات لرقصات الباليه المختلفة، وإتاحة فرصة للاحتكاك المباشر بين المركز وراقصات الباليه وأولياء الأمور، بحيث يستطيع الآباء الاطلاع على حصيلة العمل الشاق والتدريب المتواصل التي تقوم به الفتيات طوال العام”.
وأضافت “نحن المؤسسة الوحيدة في إمارة الشارقة ومن المؤسسات القليلة في الإمارات التي توفر شهادة موثقة من الأكاديمية الملكية البريطانية للرقص للمنتسبات”. وشهد الحفل تقديم رقصة مشتركة للفئات المشاركة كافة ، وزعت بعدها المرزوقي الشهادات المعتمدة من الأكاديمية البريطانية الملكية للرقص على المشاركات، كما تم تكريم مدرسة الباليه اوستيرلو لجهدها المتواصل في تعليم الفتيات رقص الباليه على مدار السنة.
يذكر أن حصص الباليه المقدمة من قبل مركز الفنون والفصول التعليمية بنادي سيدات الشارقة عبارة عن فصل دراسي يشمل امتحانات متعددة منها كتابية وعملية، وفي الختام يقام الحفل التقليدي بعد اجتياز اختبارات الباليه المعتمدة من الأكاديمية الملكية للرقص المعروفة عالميا، حيث إن الباليه في نادي سيدات الشارقة هو عبارة عن عام دراسي يستمر لعشرة أشهر، ويضم مستويات عديدة من المبتدئين إلى المحترفين، ويستقبل البنات من عمر 3 سنوات حتى 18 سنة، وتقوم الأكاديمية البريطانية الملكية بالإشراف عليهن ومنحهن الشهادات.

اقرأ أيضا