الاتحاد

الملحق الرياضي

ليروي يبصم بـ «اليسرى» مع «السماوي»

ليروي جورج

ليروي جورج

عبدالله القواسمة (أبوظبي)

عاد الهولندي ليروي جورج، ليحرز هدفاً آخر لبني ياس، بالقدم اليسرى، بعد أداء رائع طوال الشوط الأول أمام الوصل مساء أمس الأول، قبل أن يخرج للإصابة، إثر اصطدم مع زميله المدافع يوسف جابر في الثواني الأخيرة من الشوط، الأمر الذي أربك «السماوي» في الشوط الثاني، ووضح تأثره بخروج اللاعب، وهدفه في شباك «الإمبراطور» هو الأول له في الدوري، وسبقها تسجيل هدفين في كأس الخليج العربي بالقدم اليسرى أيضاً، الأول أمام عجمان من ركلة ثابتة خدع فيها سبعة من لاعبي «البرتقالي» وقفوا أمامه، لكنه خالف التوقعات، عندما سدد الكرة من تحت أقدامهم، والثاني أمام دبا الفجيرة، عندما راوغ مدافعاً بـ «الكعب»، قبل أن يواجه المرمى، ويسكن الكرة في الشباك.
وأكد الكرواتي كرونوسلاف، المدير الفني لبني ياس، أن اضطراره إلى تغيير ليروي جورج إلى جانب إجهاد بعض اللاعبين، وراء تراجع الفريق في الشوط الثاني، وقال: كنا نعرف أن المباراة ستكون قوية، وخسرنا ليروي، وهو لاعب مهم جداً، ومؤثر في أداء الفريق، لم نلعب في الشوط الثاني بالمستوى نفسه الذي بدأنا به المباراة، والنتيجة جيدة، لأن الوصل قوي، وراضٍ عما قدمه فريقي.
على الطرف الآخر نرى أن الوصل واجه صعوبات كبيرة في الهجوم، بعدما أظهر بني ياس حضوراً دفاعياً محكماً، إذ برزت لدى «الفهود» التحركات النشطة لفابيو دي ليما فقط، والذي نجح في إحراز هدف التعادل، وهو السابع له بمرمى بني ياس في البطولات كافة، في المقابل لم يظهر كايو كانيدو وفينسيوس دي ليما بالشكل المطلوب، وظهرت تحركاتهما «مكبلة» على الدوام.
واعترف الأرجنتيني كونتيروس، المدير الفني للوصل، بأن فريقه ما زال يفتقد الصلابة الدفاعية والبناء الجيد للهجمة من الخلف، لافتاً إلى أن بني ياس جيد ومنظم في المرتدات.
بدوره أكد ليما أن نقطة التعادل أقل من طموحات «الإمبراطور» في المباراة، منتقداً أداء الحكم عمار الجنيبي الذي استغرق وقتاً طويلاً في الدقائق الأخيرة من المباراة للحكم على حالة تعرض كايو للعرقلة من مدافع بني ياس أحمد دادا، ولمعرفة إن كانت حدثت داخل المنطقة أو خارجها، لافتاً إلى أن هذا الأمر أدى إلى زيادة الوقت بدل الضائع إلى 7 دقائق، وهو وقت طويل ومنهك للاعبين في الأجواء الحارة.
وضع فواز عوانه، نجم بني ياس، بصمته على الهدف الذي أحرزه ليروي جورج، عندما مرر كرة نموذجية من العمق استغل من خلالها انطلاقة زميله تجاه المرمى، وكرر عوانه إرسال الكرات العميقة إلى المهاجمين خلال المباراة، مما أربك الوصل، وأكد اللاعب العائد إلى ناديه الأصلي، أنه وصل إلى الانسجام مع زملائه بالتدريبات المكثفة التي خاضها الجميع في الفترة الماضية، مشيراً إلى أن ليروي وسهيل النوبي يعتبران من اللاعبين الذين يفضلون تخطي المدافعين بذكاء، في حين أن لاعبي الوسط مطالبون بتمويلهم بكرات نموذجية.

اقرأ أيضا