الاتحاد

الملحق الرياضي

ويلتون يرسم قوة هجوم «الملك» بالتعاون مع العجلة

ويلتون أحرز أربعة أهداف (الاتحاد)

ويلتون أحرز أربعة أهداف (الاتحاد)

الاتحاد (الشارقة)

أصبح المهاجم البرازيلي ويلتون سواريز «كلمة السر» في تفوق هجوم «الملك»، ليس فقط لأنه هز شباك النصر 4 مرات أمس الأول، بل لأنه أسهم في تشكيل هجوم فريقه قبل انطلاق الموسم، والقصة تبدأ مع عبدالله العجلة رئيس شركة كرة القدم السابق بنادي الشارقة، حيث وجد اللاعب نفسه في الموسم الماضي بعيداً عن منطقة التهديف، وتحدث ويلتون مع العجلة وقتها مطالباً إياه باستقدام لاعب في حجم وخطورة ريان منديز الذي لعب موسم 2016 - 2017، إلى جانب ويلتون في قيصر سبورت التركي، وصنع العديد من الأهداف للمهاجم البرازيلي، ليس هذا فحسب، بل إن إيجور البرازيلي الأصل والإيطالي الجنسية، عندما دخل الشارقة في مفاوضات معه، طلب أرقام هواتف البرازيليين بصفوف «الملك»، وتم منحه رقم ويلتون، وتواصل اللاعبان معاً، وجاءت موافقة إيجور على اللعب للشارقة، بناء على كلمات ويلتون الإيجابية للغاية في حق «الملك»، وبذلك يكون ويلتون أسهم بالدور الأكبر والتعاون بين إدارة الكرة برئاسة عبدالله العجلة في جعل هجوم «الملك» بهذا المستوى الكاسح.
وللمرة الأولى يسجل ويلتون 4 أهداف «سوبر هاتريك» في مباراة بالدوري منذ مسيرته الاحترافية، حيث سبق له أن أحرز 3 أهداف «هاتريك» في العديد من المرات، بواقع واحدة بالدوري التركي، و3 بالدوري الروسي عندما كان محترفاً في سبارتاك موسكو.
ويمكن وصف ثلاثي هجوم الشارقة حالياً بالمرعب، بدليل أنهم استطاعوا في مباراتين أن يسجل 10 أهداف، بواقع 5 أهداف من نصيب ويلتون، و3 أهداف بتوقيع منديز، وهدفين لإيجور، بل صنعوا 8 أهداف من 10.
وعن هذا العمل الذي قام به ويلتون علق محسن صالح المحلل في قنوات أبوظبي الرياضية قائلاً: في البداية يُحسب هذا الاختيار إلى عبدالله العجلة، الذي بحث مع مهاجم الفريق عن السبب في عدم تسجيله الأهداف، كما كان في السابق بالدوري التركي أو الروسي، وهذه نقطة فنية مهمة للغاية بأن تناقش مع هداف فريقك أسباب الإخفاق، وعندما وجد العجلة أن رؤية ويلتون تحمل الكثير من الصواب تحرك، ومعه اللجنة الفنية بالنادي، نحو استقطاب ريان منديز لاعب الرأس الأخضر، وبالفعل نجح ويلتون في أن يشكل مع منديز ثنائياً رائعاً في أرض الملعب، أضف إليهما الموهبة الجميلة في أداء إيجور.
وقال محسن صالح: رغم أنهم يلعبون مع بعض للمرة الأولى في دورينا، لكن الانسجام واضح بينهم، حتى إن آخر اللاعبين المنضمين لهم، وهو إيجور الإيطالي صاحب الجذور البرازيلية، وكأنه يلعب معهما منذ سنوات.
وأضاف: أعتقد أنهم يشكلون خطورة كبيرة على دفاعات الفرق الأخرى بالدوري، وكنا في مواسم سابقة نؤكد قوة كايو وليما في الوصل، لكن الحال تغير الآن لنجد الثلاثي القوي في هجوم «الملك».
وأضاف: ما يزيد من قوة الثلاثي الهجومي، هو الارتكاز القوي أمام دفاع الشارقة، والمكون من محين خليفة وشوكوروف، حيث يقوم الثنائي بتدمير الكثير من هجمات المنافس، ومعهما تظهر الخطورة الكبيرة لإيجور الذي يقود الهجمات الخاطفة والسريعة، والتي يتألق فيها تماماً ريان منديز، من خلال سرعته، مع وجود مهاجم قناص وهداف، وهو ويلتون الذي تظهر خطورته داخل المنطقة، وفي السابق عانى ويلتون من عدم وصول الكرات داخل منطقة الـ 18، والتي أصبحت تتواجد حالياً مع تقدم منديز وتمريرات إيجور.
وقال: يجب ألا يكون الدور الهجومي للثلاثي على حساب الجانب الدفاعي، ولا بد أن يكون لهم أدوار دفاعية معينة، في حال الضغط على الفريق، وهو ما شاهدناه في بعض الأوقات بعودة منديز للخلف، واستلام الكرات على مقربة من منطقة حارس الشارقة، لكي ينطلق بها إلى الأمام مثلما حدث في بعض الكرات الخاطفة التي شكلت هجمة خطيرة بين منديز وويلتون في الشوط الثاني.

اقرأ أيضا