الاتحاد

الاقتصادي

السعودية تتطلع إلى تركيا وكازاخستان لتعزيز الأمن الغذائي

تتطلع شركة حائل للتنمية الزراعية (هادكو) للاستثمار في تركيا وكازاخستان بعد التحرك إلى السودان بموجب خطة حكومية لضمان امدادات غذاء مستقرة·
وقال محمد رشيد البلوي مدير عام القطاع الزراعي في هادكو الاثنين الماضي إن الشركة تعتزم استثمار نحو 45,3 مليون دولار في العامين المقبلين على تطوير 22 ألف فدان من الأراضي في شمال السودان حصلت عليها بموجب اتفاق إيجار مدته 48 عاماً من الخرطوم·
وقال البلوي لرويترز ''هذه مساحة صغيرة بالنسبة لنا·· قمنا بتطوير خبرات في الزراعة على نطاق واسع هنا في المملكة''، وتابع أن هادكو تجري اختبارات بشأن ما إذا كان باستطاعتها زراعة القمح والذرة في السودان وتعتزم تأجير 80 ألف فدان آخرين من الحكومة خلال خمس سنوات، وقال ''هذه المنطقة بالتحديد مناسبة لزراعة القمح والذرة والعلف·· الحكومة السودانية وعدت بأن تؤجر لنا هذه الأرض إذا نجحت الخطة الراهنة''· وتملك الشركة حالياً 350 كيلومتراً مربعاً من الأراضي الزراعية في السعودية تزرع فيها الزيتون والفواكه والخضروات وتربي الدواجن، وفي عام 2008 توقفت هادكو عن إنتاج القمح وهو من الواردات الرئيسية للمملكة الآن·
وحثت السعودية الشركات على الاستثمار في مشروعات زراعية بالخارج بعد أن قررت العام الماضي خفض مشترياتها من القمح من المزارعين المحليين بنسبة 12,5 بالمئة سنوياً بعد أن تخلت عن برنامج لتحقيق الاكتفاء الذاتي في 30 عاماً لأنه يستنفد الموارد المائية·
وقال البلوي ''تركيا دولة واعدة بالنسبة لنا·· الإجراءات المنظمة للاستثمار واضحة جداً ومنفتحة·· وفيما يتعلق بكازاخستان نحن نفكر فقط في القمح''، وأضاف ''نتطلع إلى اتباع الخطة نفسها التي ننتهجها في السودان والحجم نفسه''·
ووافق صندوق التنمية الصناعية السعودي من حيث المبدأ على المساهمة بنحو 60 بالمئة في تكلفة مشروع السودان، وتابع البلوي ''نجاح العمليات في السودان سيكون أساسياً في الحصول على تمويل إضافي من الحكومة''·
وقالت السعودية أكبر مصدر للنفط في العالم الشهر الماضي إنها تلقت أول دفعة من الأرز ينتجها مستثمرون محليون في الخـــارج في إطار مبـــادرة الملك عبدالله للاستثمار الزراعي السعودي في الخارج·
وقالت الحكومة السعودية العام الماضي إنها ستدعم الاستثمار العالمي عن طريق شركة استثمار يملكها مستثمرون من القطاعين العام والخاص لضمان تحقيق الأمن الغذائي في الأجل الطويل، واثيوبيا وتركيا وأوكرانيا ومصر والسودان وكازاخستان والفلبين من بين الدول التي يدرس المسؤولون والمستثمرون السعوديون إقامة مثل هذه المشروعات فيها·

اقرأ أيضا

الإمارات تتصدر دول المنطقة في سرعة اتصال النطاق العريض الثابت