الاتحاد

الرياضي

"الأبيض" جاهز بـ "المناورة الخماسية" لإطلاق الأحلام الآسيوية

 منتخبنا جاهز بقوة لمواجهة البحرين (تصوير عادل النعيمي)

منتخبنا جاهز بقوة لمواجهة البحرين (تصوير عادل النعيمي)

معتز الشامي (أبوظبي)

يختتم اليوم منتخبنا الوطني استعداداته للمواجهة الافتتاحية أمام البحرين غداً، حيث بات الفريق جاهزاً لركلة البداية، التي تقام على ملعب استاد مدينة زايد الرياضية، حيث يخوض «الأبيض» تدريبه الأخير على ملعب المباراة مساء اليوم، بمشاركة جميع اللاعبين، وبحضور متوقع لعدد كبير من وسائل الإعلام ومسؤولي الاتحاد والرياضيين.
وكان المنتخب قد وصل إلى أبوظبي مساء أول أمس وخاض تدريبيه الأول والثاني بروح عالية، على ملعب جامعة نيويورك، وظهرت الروح المعنوية لدى الجميع مرتفعة، مع إيمان اللاعبين بقدرتهم على ترك بصمة في البطولة القارية، وتسجيل إنجاز يعوض معظم لاعبي هذا الجيل عن ضياع الحلم في الدورة السابقة، التي حاز خلالها المركز الثالث.
وخيمت حالة من التفاؤل على بعثة المنتخب، بسبب حالة التركيز الشديدة التي ظهرت على اللاعبين، خلال التدريبات الأخيرة، بعد نجاح الجزء الأول من معسكر المنتخب في دبي، والذي شهد تألق جميع اللاعبين، قبل أن ينقل الأبيض تدريباته إلى أبوظبي، لتشهد تلك التدريبات استقرار الإيطالي زاكيروني مدرب المنتخب، على التشكيلة وخطة اللعب وأسلوب الأداء المتوقع، في القمة الافتتاحية، وجاءت التدريبات الأخيرة لتكشف عن رؤية زاكيروني في الاعتماد على امتلاك منطقة المناورات بوسط الملعب، من خلال طريقة 4/‏‏‏ 2/‏‏‏ 3/‏‏‏ 1، مع تكثيف حركة ثلاثي وسط الملعب، ومعهما ثنائي الوسط الدفاعي، وربما تغيير أماكن الخماسي وفق ظروف اللقاء، مع الاحتفاظ بالاستحواذ وهو ما يمنح الفريق فرصة التحكم في مجريات اللقاء، إذ يرغب زاكيروني فرض أسلوبه من خلال تلك السيطرة الخماسية.
ويقيم المنتخب معسكره بجزيرة السعديات ويستمر حتى مباراته الثانية أمام الهند، قبل انتقاله للعين لأداء المباراة الثالثة والأخيرة في دور المجموعات بالبطولة الآسيوية، وقد خاض المنتخب تدريبات قوية أمس، بحضور مروان بن غليطة رئيس مجلس إدارة اتحاد الكرة، وعبدالله ناصر الجنيبي نائب رئيس الاتحاد، وعدد من أعضاء مجلس الإدارة، بالإضافة لمحمد بن هزام الأمين العام لاتحاد الكرة.
وشهد المران الأساسي لمنتخبنا الوطني أمس، وضع اللمسات الفنية الأخيرة على أداء المنتخب، حيث يسعى الجهاز الفني لتجهيز جميع العناصر، بعدما وصلت فورمة اللاعبين لمرحلة متطورة، لاسيما من حيث المستوى البدني، كما شهدت التدريبات التركيز على الجوانب التكتيكية، وتحركات اللاعبين أمام الشقيق البحريني، عند امتلاك الكرة أو افتقادها، حيث وضع زاكيروني وجهازه المعاون خطة لمتابعة فرق البطولة بشكل عام، ومنتخبات مجموعتنا على وجه التحديد وعلى رأسها المنتخب البحريني، الذي تابعه زاكيروني، وعمد إلى شرح طريقه لعبه للاعبين، بعد عرض عدد من التسجيلات المصورة للمباريات الأخيرة للأحمر.
وكان الجهاز الفني بقيادة الإيطالي زاكيروني قد اهتم بوضع خطة لأحمال وتدريبات بدنية بالتوازي مع التكتيكية والفنية، بهدف الوصول بالمنتخب إلى تحمل الأداء البدني القوي على المستوى الدولي، لاسيما الآسيوي، والذي يصل متوسط زمن اللعب الفعلي خلاله إلى 60 دقيقة على أقل تقدير، خاصة خلال البطولة القارية، التي تضم منتخبات متطورة ومرشحة للقب، مثل اليابان وكوريا الجنوبية وأستراليا والصين وإيران، بالإضافة للمنتخب السعودي.
وعمد زاكيروني لتضييق الفجوة بين الأداء البدني المحلي والدولي، من خلال رفع كفاءة اللاعبين على المستوى الدولي، عبر زيادة الحصص البدنية في صالة التدريبات بالجيم، بمقر إقامة المنتخب في دبي خلال معسكر ديسمبر، كما استفاد من وصول فورمة لاعبي العين لمرحلة متقدمة، عقب عودتهم من المشاركة الناجحة بمونديال الأندية، واللعب مع القوى الكبرى على مستوى قارات العالم، وحصد فضية البطولة، بينما بدأ منتخبنا أيام مرحلة الهبوط بالحمل البدني بشكل تدريجي، خوفاً من الإصابات أو الإجهاد قبل ساعات من مباراة الافتتاح، بعد أن تم تطبيق برنامج الإعداد الفني والبدني بنجاح كبير خلال الأسبوعين الماضيين، وساعد على نجاح البرنامج، حالة الالتزام والجدية التي ظهر عليها اللاعبون، في مؤشر إيجابي، يعكس تحمل المسؤولية، والسعي لتقديم بطولة مميزة، والمنافسة على لقبها لإسعاد شعب الإمارات.
كما شكلت عودة إسماعيل مطر للمشاركة في التدريبات الجماعية، إضافة قوية من الناحية الفنية، بعد أن استعاد قائد المنتخب مستواه البدني، بعد الإصابة التي كانت قد منعته من الانضمام في النصف الأول لمعسكر المنتخب، بسبب تنفيذ اللاعب لبرنامج تأهيل خاص يعتمد على التدريبات البدنية الشاقة، تحت إشراف الجهاز الطبي للمنتخب حتى يكون في كامل لياقته بمجرد الدخول في التدريبات الجماعية، وهو ما حدث بالفعل السبت الماضي، حيث بات في قمة الجاهزية للمشاركة في المباريات، بحسب وجهة نظر الجهاز الفني، وهو ما يزيد من حماسة المنتخب ككل، ويرفع من حالة الاستعداد التي باتت تخيم على بعثة المنتخـب، وتثري روح التفاؤل والثقة بين جميع اللاعبين. كما استعاد كل من إسماعيل أحمد وعامر عبدالرحمن ومحمد عبدالرحمن «عجب» كامل لياقتهم البدنية، وباتوا في قمة الجاهزية بعد حالة الإجهاد التي ظهروا عليها بعد العودة من مونديال الأندية مع العين، فضلاً عن انتهاء التأهيل الخاص بإسماعيل أحمد الذي دخل للتدريبات الجماعية أمس، وبات جاهزاً للمشاركة مع المنتخب خلال البطولة.
من جهته، أكد محمد بن هزام الظاهري الأمين العام لاتحاد الكرة، على جاهزية منتخبنا الوطني للمنافسة بقوة على لقب البطولة، في ظل ارتفاع المعنويات، وحالة الثقة الكبيرة الموجودة بين اللاعبين، مشيداً بالأجواء التي نجح الجهازان الفني والإداري في توفيرها لإعداد المنتخب، لاسيما من حيث عزل المنتخب عن ضغوط البطولة، بالإضافة للعمل على زيادة تكثيف الجوانب البدنية والخططية والتكتيكية لدخول البطولة بمنتهى القوة.
وقال بن هزام: هدفنا هو الفوز بلقب كأس آسيا، ومنتخبنا قادر على السير بعيداً في البطولة، بدعم الجمهور وتوفير المساندة المطلوبة خلال المباريات الرسمية، التي تنطلق بمواجهة الشقيق البحريني في الافتتاح، وقال: نتمنى أن يوفق منتخبنا في الظفر بأول 3 نقاط تمنح الفريق الثقة اللازمة، لاستكمال المشوار بقوة للتأهل للدور الثاني، كمتصدر للترتيب.
وتابع: الجهاز الفني أعد اللاعبين بصورة طيبة، وهناك مؤشرات أكثر إيجابية تبعث على التفاؤل بالفعل، وكلنا ثقة في اللاعبين وفي الروح الجديدة التي تسيطر على معسكر الأبيض، من حيث حالة التحدي التي كانت حاضرة في فكر اللاعبين وأحاديثهم الجانبية بضرورة استغلال استضافة الحدث والظهور بمستوى مميز أملاً في الوصول إلى النهائي والمنافسة على اللقب.
وعما سيوفره الاتحاد للجماهير خلال البطولة، قال: الاتحاد حرص على توفير كل ما يحتاج إليه المنتخب من معسكرات داخلية وخارجية، كما أن هناك خطة للتسهيل على جماهير الإمارات، لأننا نتمنى أن يمتلئ الملعب عن آخره بجماهير المنتخب، وهذا ما نتوقعه جميعاً، حيث إن الأبيض لن يحتاج لتوجيه الدعوة لجماهيره الوفية، المنتظر أن تزحف خلفه وأن تلبي نداء الوطن في بطولة يحلم الجميع بالتتويج بلقبها.
وأضاف بن هزام: حرصنا على توفير أطقم المنتخب الوطني للجماهير، وتم توزيعها في منافذ البيع في مختلف الإمارات والمدن، حتى يتمكن عشاق كرة القدم الإماراتية من الحصول على القمصان بسهولة ويسر.
وأكد بن هزام ثقته الكاملة في جماهير كرة القدم الإماراتية، وحرصها على دعم المنتخب وتشجيع لاعبيه في البطولة، متوقعاً أن تشهد مباراة الافتتاح أمام المنتخب البحريني الشقيق حضوراً جماهيرياً كبيراً، وأن تستمر المساندة الجماهيرية للأبيض حتى نهاية البطولة، آملاً أن يستفيد المنتخب من عاملي الأرض والجمهور بالصورة المطلوبة.

اقرأ أيضا

الظالعي رئيساً للاتحاد الآسيوي للرجبي بـ 20 صوتاً