الاتحاد

الاتحاد نت

فرنسا: إنزال أسلحة بالمظلات في ليبيا لم يعد ضرورياً

أعلن وزير الدفاع الفرنسي جيرار لونغي الثلاثاء ان انزال اسلحة بالمظلات للثوار الليبيين "لم يعد ضروريا"، لانهم باتوا الان اكثر تنظيما ويمكنهم تدبر مسألة السلاح بانفسهم.

وأكد الوزير في تصريحات صحافية انه في ليبيا "نشأ نظام سياسي مستقل عن طرابلس (..) ولهذا السبب لم تعد عمليات الانزال بالمظلات ضرورية، لقد كانت ضرورية قبل عدة أسابيع حين كانت تلك الاراضي (شرق ليبيا) تعمل على تنظيم استقلالها الذاتي" الذي يتيح لها التزود (بالسلاح) من اطراف اخرى.

واضاف الوزير الفرنسي ان "هذه الاستقلالية ستتيح لهم اقامة علاقات مع شركاء خارجيين بما في ذلك في الامور المتصلة بتجهيزات الدفاع عن النفس. لكن هذه ليست قضية التحالف ولا القرار الدولي رقم 1973".

وردا على سؤال بشان مدى جدية الهجوم المعلن وشيكا من قبل الثوار على العاصمة طرابلس، اشار لونغي الى انه هناك "قدرة متنامية للمنظمة العسكرية والسياسية" للتمرد. بيد انه قال "نحن لسنا اليوم ازاء نظام مستقر ومركزي ويخضع في كافة عملياته الميدانية لسلطة موحدة".

واضاف "هناك نفاد صبر لدى المجلس الانتقالي لكن يتعين ان يراعي ذلك (الشعور) الواقع". وكانت باريس اعترفت في نهاية يونيو انها سلمت اسلحة فردية "بنادق رشاشة وقاذفات صواريخ" للمتمردين الليبيين.

واثار قرارها تحفظات بلدان حليفة مثل بريطانيا ومعارضة قوية من روسيا التي قالت ان قرارات مجلس الامن تمت ترجمتها "كما اتفق".

اقرأ أيضا