يصوت مجلس الشيوخ الأميركي بشأن عزل الرئيس دونالد ترامب، يوم الأربعاء المقبل، وفقاً لتشريع يجري التصويت عليه في المجلس.

ويدعو مشروع القانون إلى تخصيص أربع ساعات للمناقشة يوم الاثنين اعتباراً من الساعة 11 صباحاً (16:00 بتوقيت جرينتش).

ثم سيعود مجلس الشيوخ لعقد جلسة يوم الأربعاء الساعة الرابعة مساء بتوقيت واشنطن، للتصويت على مادتين في لائحة اتهام ترامب بالتقصير وبالتالي عزله من منصبه.

ورفض مجلس الشيوخ الأميركي الجمعة، بأغلبية ضئيلة استدعاء شهود أو عرض وثائق جديدة في المحاكمة الجارية للرئيس دونالد ترامب، ممهّداً بذلك الطريق أمام إجراء التصويت النهائي، الأربعاء، والذي يتوقّع أن يُبَرّأ خلاله الرئيس الجمهوري من التهمتين الموجّهتين إليه.

وبأغلبية 51 مقابل 49، أحبط المجلس جهود الديموقراطيين الرامية لاستدعاء مستشار الأمن القومي السابق في البيت الأبيض جون بولتون ومستشارين كباراً آخرين للرئيس إلى المحاكمة للاستماع إلى إفاداتهم.

وصوّت سناتوران جمهوريان هما ميت رومني وسوزان كولينز مع الديموقراطيين لصالح استدعاء الشهود والوثائق لكنّ صوتيهما لم يكونا كافيين للوصول إلى أغلبية الـ51 صوتاً لإقرار الطلب.

وفور هذا الانتصار على خصومه الديموقراطيين قال زعيم الغالبية الجمهورية في مجلس الشيوخ ميتش ماكونيل إنّ "السناتورات سيتشاورون الآن مع مدّعي مجلس النواب ومحامي الرئيس لتحديد الخطوات الآتية في الوقت الذي نعدّ فيه لاختتام المحاكمة في الأيام المقبلة".

والتّهمتان الموجّهتان إلى ترامب، هما استغلال سلطته وعرقلة عمل الكونجرس، وستفضي جلسة المحاكمة إلى تبرئة الرئيس منهما نظراً إلى أنّ إدانته تحتاج إلى أكثرية الثلثين في حين أن الجمهوريين، حلفاء ترامب في المجلس، يتمتعون بالأكثرية في المجلس.

وبذلك، سيصبح ترامب ثالث رئيس في تاريخ الولايات المتحدة يحال إلى المحاكمة أمام مجلس الشيوخ بقصد عزله من منصبه ويُبَرّأ من التُهم الموجّهة إليه.