الاتحاد

الرئيسية

لبنان يفشل في حذف كامل و جميع من مشروع قرار لجنة التحقيق الدولية

لارسن: الأسد نفذ التزاماته بإخلاء الاستخبارات
بيروت-'الاتحاد' ووكالات الأنباء: تفقد المبعوث الدولي تيري رود لارسن أمس المواقع التي أخلتها القوات السورية في بيروت في بداية عمل الفريق الدولي المكلف بالتحقق من الانسحاب السوري الكامل من لبنان، وقال بعد قيامه وعدد من مرافقيه بزيارة المركز الرئيسي الاستخبارات الذي تم اخلاؤه مقابل فندق البوريفاج:'الرئيس بشار الأسد نفذ التزاماته باقفال هذا المقر وهو ما أراه الآن بأم العين'· وأوضح أن زيارته لا تعتبر تدقيقا رسميا وأن فريقا من الأمم المتحدة سيصل لتفقد مختلف الأماكن بعد مغادرته· وكان لارسن التقى أمس كلا من وزير الداخلية سليمان فرنجية ووزير الدفاع عبد الرحيم مراد إلى جانب مدير الأمن العام اللواء جميل السيد حيث اكتفى بالقول إن المباحثات تركزت على الآلية التقنية لتنفيذ القرار الدولي ·1559 في وقت أكد مراد قدرة الجيش اللبناني على ملء الفراغ الذي قد يحصل عقب الانسحاب السوري، إلى ذلك، أكد رئيس الوزراء المكلف عمر كرامي أمس أن حكومته الجديدة ستبصر النور في نهاية الأسبوع الجاري للعمل على انجازها بسرعة مشروع القانون الانتخابي الذي يعتمد المحافظة دائرة انتخابية مع احتساب النسبية، من جهة ثانية، أثارت تعديلات على مشروع القرار الفرنسي-الأميركي بشأن تشكيل لجنة تحقيق دولية بجريمة اغتيال رئيس الوزراء السابق رفيق الحريري جدلا تسبب بارجاء إقرار المشروع إلى نهاية الأسبوع، وقال وانج جوانجيا سفير الصين ورئيس المجلس للشهر الحالي إن هذه اللجنة مهمتها أن تساعد الحكومة اللبنانية في التحقيقات وليس أن تحل محلها· وقال دبلوماسيون إنه في حين اقترحت باريس وواشنطن أن تكون مدة عمل اللجنة ستة أشهر فإن خمسة من أعضاء المجلس اقترحوا تفويضا مدته ثلاثة أشهر فقط، فيما فشل لبنان في اقناع فرنسا والولايات المتحدة بحذف عبارات تخول لجنة التحقيق سلطة جمع أي دليل ومقابلة أي مسؤول وزيارة أي موقع ترى أن له صلة بالتحقيقات، وقال الدبلوماسيون إن المشروع سيطالب بوصول كامل إلى الأدلة التي جمعتها السلطات اللبنانية والحق في مقابلة جميع المسؤولين رغم اقتراح لبنان حذف كلمتي كامل وجميع·

اقرأ أيضا