الاتحاد

الاقتصادي

«أبوظبي الإسلامي» يصدر صكوكاً غير محددة الأجل بقيمة 750 مليون دولار

عملاء في أحد فروع المصرف (من المصدر)

عملاء في أحد فروع المصرف (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

نجح مصرف أبوظبي الإسلامي، في إصدار صكوك بقيمة 750 مليون دولار، وهي صكوك غير محددة الأجل، لدعم الشق الأول من رأس المال، ومتوافقة مع الإطار التنظيمي لاتفاقية بازل 3 التي أصدرها مصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي.
وكان المصرف المُصنّف من قبل وكالة «موديز» بدرجة (A2) ومؤسسة «فيتش» بدرجة (A+) مع أفق مستقرة، قد حدد التسعير الأولي عند معدل ربح يبلغ 7.125%.
وتمت تغطية الاكتتاب على الطرح الأصلي المعياري للصكوك بمعدل ثلاث مرات وتجاوز حجم طلبات الشراء المتراكمة 2.1 مليار دولار. ووقف وراء الاكتتاب الناجح للصكوك الطلب الكبير من قبل المستثمرين في ثلاث مناطق رئيسية، موزعة كما يلي: 69% من الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، و22% من أوروبا، و8% من آسيا، إلى جانب 1% من مستثمرين آخرين. وعلى صعيد نوع المستثمرين، فقد بلغت حصّة المصارف الخاصة من الاكتتاب 34% ومديري الأصول والصناديق بنسبة 28% والمصارف التجارية بنسبة 31% وجهات أخرى بنسبة 7%.
وقال خميس بوهارون، نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي بالإنابة في المصرف: «تُعد الرغبة القوية التي لمسناها من قبل مجموعة واسعة من المستثمرين، خاصةً في ضوء الظروف الحالية في سوق رأس المال العالمي، دليلاً قوياً على نجاح السياسة التي ينتهجها مصرف أبوظبي الإسلامي في إدارته المالية، كما تؤكد آفاق النمو والفرص الواعدة أمام المصرف. وقد نجح أبوظبي الإسلامي في ترسيخ مكانته ليصبح أحد أكبر المصارف المحلية مدعوماً بقاعدة عملائه التي تضم أكثر من مليون عميل في دولة الإمارات، كما يواصل جهوده الرامية إلى تعزيز إمكاناته الرقمية وتوفير تجربة مصرفية مريحة للعملاء، ما من شأنه أن يرسّخ ميزتنا التنافسية وسط المؤسسات المصرفية الأخرى خلال السنوات القادمة. وتشكل هذه الصكوك، إلى جانب إصدار حقوق الأولوية الحالي، خطوة متميّزة لتمهيد الطريق أمامنا نحو الحفاظ على استقرار مسيرة نموّنا في المستقبل».
ويأتي إصدار الصكوك هذا كجزء من جهود المصرف الرامية إلى زيادة رأس ماله، ويشمل ذلك إصدار حقوق أولوية بقيمة مليار درهم، علماً بأن فترة الاكتتاب في هذه الحقوق تمتد بين 25 سبتمبر و9 أكتوبر، بالإضافة إلى سداد مبلغ الإصدار المستحق عن شهادات رأس المال الإضافي من الشق الأول بقيمة مليار دولار في 16 أكتوبر 2018. ويتولّى مصرف أبوظبي الإسلامي و«إتش إس بي سي» و«جي بي مورغان» مهمة المنسقين المشتركين العالميين ووكلاء الهيكلة في إصدار الصكوك، في حين تم تفويض مصرف أبوظبي الإسلامي وسيتي بنك والإمارات دبي الوطني كابيتال وأبوظبي الأول و«إتش إس بي سي» و«جي بي مورغان» ومصرف الشارقة الإسلامي وستاندرد تشارترد للقيام بمهام المديرين المشتركين الرئيسيين ومديري الاكتتاب المشتركين. وسيتم إصدار شهادات الصكوك بوساطة ADIB Capital Invest 1 LTD، على أن يتم إدراجها في بورصة إيرلندا.

اقرأ أيضا

رد «المضافة» للسياح في مطار دبي خلال دقيقة