الاتحاد

الاقتصادي

«دايملر» الألمانية تُحدّث برامج العوادم في سيارات الديزل

سيارات ديزل حديثة لكل من «فولكسفاجن» و«أودي» في كاليفورنيا تنتظر استدعاءها (رويترز)

سيارات ديزل حديثة لكل من «فولكسفاجن» و«أودي» في كاليفورنيا تنتظر استدعاءها (رويترز)

شتوتجارت (د ب أ)

بدأت مجموعة «دايملر» الألمانية للسيارات بتحديث برامج العوادم في مئات آلاف سيارات الديزل في أوروبا، بعد مضي أكثر من عام على ما يعرف بـ«قمة الديزل» التي عقدتها الحكومة الألمانية صيف العام الماضي، مع القائمين على صناعة السيارات، لمعالجة قضية تورط شركات السيارات الألمانية في التلاعب بنتائج اختبارات عوادم السيارات.
وكان المكتب الاتحادي للمركبات أمر باستدعاء نحو 700 ألف سيارة ديزل من «دايملر»، وأوضحت «دايملر» أنه من المنتظر أن يتم تركيب برامج جديدة في جزء من هذه السيارات، أما الجزء الباقي منها، فسيتم تركيب البرامج لها بصورة اختيارية.
وكانت «دايملر» أعلنت في بداية الأمر تحديث تجهيزات نحو 300 ألف سيارة ديزل في أوروبا لتقليص انبعاثات أكسيد النيتروجين من خلال تحديث برامج تنظيف العوادم، وتجري معالجة جزء كبير من هذه السيارات حالياً، وارتفع عدد هذه السيارات في صيف العام الماضي إلى نحو 3 ملايين سيارة، غير أن الشركة لم تكن حتى الآن قد شرعت في تحديث برامج السيارات الـ2.7 مليون الإضافية.
وأوضحت «دايملر» أنها طورت عدة مئات من تنوعيات البرامج وسلمتها إلى المكتب الاتحادي للمركبات، مشيرة إلى أنه لأول مرة توجد تنوعيات برامج لموديل «جي إل سي» رباعي الدفع وللشاحنة الصغيرة فيتو وسيارات مرسيدس الفئة «في». ونوهت «دايملر» إلى أنها ستخطر العملاء المعنيين وتناشدهم التوجه إلى الورش لتحديث البرامج.
يذكر أن شركات «دايملر» و«بورشه» و«فولكسفاجن» واجهت في يونيو الماضي اتهامات بالتلاعب بقيم عوادم السيارات. وفي عام 2015، أقرت «فولكسفاجن» بتزويد الملايين من سياراتها ببرامج تتلاعب في نسب العوادم.
وفي 2017 صدر حكم قضائي أميركي، تضمن تسوية بمقدار 4.3 مليار دولار، إضافة إلى تغريم الشركة 2.8 مليار دولار.

اقرأ أيضا

«موانئ دبي العالمية» تطور منطقة اقتصادية في ناميبيا