صحيفة الاتحاد

الرياضي

«الاستعراض الرملي» جديد «ليوا - تل مرعب»

أبوظبي (الاتحاد)

ينطلق 29 ديسمبر الجاري مهرجان ليوا الرياضي- تل مرعب 2017، الذي ينظمه نادي الغربية الرياضي ويستمر حتى 6 يناير في أكبر تجمع شبابي تشهده المنطقة، ويتضمن بطولات وفعاليات مختلفة هذا العام، ويقام المهرجان تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في المنطقة الغربية.
وأُدرجت اللجنة المنظمة في النسخة الجديدة منافسات الاستعراض الرملي على التل والتي نظمها النادي بشكل تجريبي في مهرجان اليوم الوطني الـ45 لتثبت نجاحها وتفوقها من خلال الإقبال والمشاركة الكبيرة، كما يشهد المهرجان أيضاً معرض صور تل مرعب والذي سيسرد تفاصيل وقصص النسخ الماضية.
ودخلت منطقة المهرجان مراحلها الأخيرة من التجهيز مع الإعداد في المناطق المفتوحة للتخييم، إلى جانب مخيمات الزوار، وإعداد الحلبات المختلفة للمنافسات، ومناطق سباقات الفئات الأخرى غير السيارات، كما وضع النادي أيضاً الإعدادات الأخيرة لمنطقة المطاعم ومعرض العلامات التجارية المشاركة.
وبدأ الموقع الإلكتروني للنادي في استقبال طلبات التسجيل والمشاركة في فئات المهرجان، حيث وصل عدد المسجلين حالياً في الفئات والمنافسات إلى أرقام عالية، ما يشير إلى رقم يفوق أرقام المشاركين في المواسم الماضية.
وقررت إدارة النادي إقامة فعاليات في سباق صعود تل مرعب، ودراجات تل مرعب، وحلبة الاستعراض الحر، وحلبة الموتور كروس، وسباقات الهجن، والخيول، والصقور، والمنافسة الجديدة «الاستعراض الرملي»، وتتضمن هذه السباقات عدة فئات.
من ناحيته، توجه عبدالله القبيسي، رئيس مجلس إدارة النادي بالشكر والتقدير إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإلى سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية، مثنياً على الدعم اللا محدود والتوجيهات الدائمة للقيادة الرشيدة.
وقال: وصلنا من خلال تنظيم المهرجان إلى درجات عالية من التفوق، واجتذاب العديد من المشاركين والمتابعين لمختلف فعالياته، نظراً إلى تنوع الفئات واشتمالها على العديد من الرياضات التي مزجت بين الحديث والقديم.
وأكد القبيسي أن الإضافات الجديدة ستسهم في نجاح أكبر وتعزيز الحضور، خصوصاً أن منافسات الاستعراض الرملي تجد الكثير من الحضور والاهتمام على المستوى الخليجي، وتحظى بشعبية كبيرة من ناحية المشاركة والحضور، وقال: المنافسة الجديدة ستشعل إثارة أكبر في الحدث، وبشكل عام فإننا سنركز على ظهور المسابقات والمنافسات بنفس الصورة وسنعطيها الاهتمام الكبير، خصوصاً أنها تشهد مشاركة وإقبالاً متزايدين، تمكننا من خلال المنافسات أن نفتح المجال للشباب لإظهار طاقاتهم وإبداعاتهم، ضمن الأطر الرياضية والقانونية، وهو أحد أهم الأهداف والمبادئ التي أُقيمَ من أجلها النادي، بالتوجه نحو جيل الشباب لإقامة الفعاليات والمسابقات المختلفة، والتي تلبي رغبتهم في المنافسة والتحدي، والانغماس في أجواء الإثارة والتحدي بالشكل القانوني والرياضي المطلوب.
وتابع: منافسات الحدث أصبحت ضمن الخارطة السياحية للدولة، لما تشهده من حضور عالمي في فترة إقامة المنافسات وعلى مدار العام، وقال: أصبحت المنطقة الغربية الآن وبشكل دائم محطة سياحية للزوار من أجل متابعة ومشاهدة فعاليات المهرجان، وقد عززنا بذلك الدور السياحي للمنطقة من خلال إقامة مهرجان متنوع الفعاليات الرياضية والتراثية، ونتطلع إلى الارتقاء بصورته هذا الموسم، حيث إنه سيحمل هوية الإمارات بكل تأكيد أمام السياح والزوار والجمهور.