الاتحاد

الإمارات

22% انخفاض وفيات حوادث المرور في العين

إحدى السيارات المحجوزة

إحدى السيارات المحجوزة

كشف العقيد حمد ناصر البلوشي مدير إدارة مرور المناطق الخارجية في مديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي، عن انخفاض عدد وفيات الحوادث المرورية في النصف الأول من العام الحالي، بنسبة 22% في مدينة العين.
وأوضح البلوشي أن إجمالي عدد الوفيات المسجّلة خلال الأشهر الستة الأولى من العام الجاري، بلغ 45 حالة وفاة، مقارنة بـ58 حالة وفاة، خلال الفترة الزمنية نفسها عام 2010 الماضي، بانخفاض 13 حالة وفاة.
وأرجع انخفاض هذه النسبة إلى تطبيق استراتيجية القيادة العامة لشرطة أبوظبي لرفع وتعزيز مستويات السلامة المرورية على الطرقات الداخلية والخارجية، وتخفيض نسبة الوفيات والإصابات.
من جانبه، قال الرائد محسن سعيد المنصوري رئيس قسم مرور ودوريات العين بالإنابة في مديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي، إنه في سبيل السعي إلى خفض نسبة وفيات وإصابات الحوادث المرورية، تم التركيز على مسببات تلك الحوادث من خلال حصرها بشكل دوري ودراستها ووضع الحلول بما يتناسب مع الخطة الاستراتيجية للقيادة العامة لشرطة أبوظبي.
وأضاف أنه تم ضبط 242 مخالفة سرعة زائدة، تجاوز مرتكبوها، مؤشر 200 كيلو متر في الساعة، ما تسبب في احتجاز مركبات السائقين المتهورين، وذلك خلال النصف الأول من العام الجاري، بالإضافة إلى تحرير 903 مخالفات قيادة بطيش وتعريض حياة الآخرين للخطر، خلال الفترة الزمنية نفسها.
ولفت إلى أن مرور أبوظبي لاتهدف مطلقاً من هذه المخالفات إلى تحصيل أي عوائد مادية بقدر ما تهدف إلى تأمين سلامة الناس والحفاظ على الممتلكات العامة، خاصة أن واقع الضبطيات المرورية يكشف أن وراء كل حادث مروري في الغالب مخالفة”.
وناشد رئيس قسم مرور ودوريات العين بالإنابة، قائدي المركبات، وضمن حملة وزارة الداخلية التي أطلقتها تحت شعار “لا تنهِ حياتك بحادث”، إلى ضرورة الالتزام بخفض السرعات بالقرب من خطوط عبور المشاة، وفي المناطق الصناعية والمراكز التجارية، والأماكن السكنية ومنح المشاة، أفضلية العبور. وحث أولياء الأمور على متابعة أبنائهم الأحداث وعدم السماح لهم بقيادة المركبات، إلا بعد الحصول على رخصة القيادة، حفاضاً على سلامتهم والآخرين والممتلكات، مؤكداً أن تحقيق السلامة المرورية على مختلف الطرق يعتبر واجباً وطنياً، متمنياً السلامة للجميع. وكانت وزارة الداخلية أطلقت حملة التوعية المرورية الثانية لهذا العام تحت شعار “لا تنه حياتك بحادث”، وتستمر لمدة 3 أشهر، وتهدف إلى نشر التوعية بين أفراد المجتمع كافة، للحد من الآثار المترتبة على الحوادث المرورية ودعوة شرائح المجتمع كافة، إلى الالتزام بقواعد السير والمرور وإدراك الخطر المحيط بها جراء عدم التزامهم بالقواعد المرورية، وخلق نوع من الوعي وتعزيز الثقافة المرورية لدى جميع مستخدمي الطريق.

اقرأ أيضا