الاتحاد

عربي ودولي

فرنسا مستعدة لتعزيز التعاون الأمني مع موريتانيا

أعلن وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنير في نواكشوط امس دعم فرنسا لموريتانيا، التي شهدت ثلاث هجمات نفذها تنظيم ''القاعدة'' منذ نهاية ديسمبر·
وقال كوشنير ان فرنسا مستعدة لتعزيز التعاون الامني مع موريتانيا في اعقاب هجمات أثارت قلقا من امتداد تنظيم ''القاعدة''·
واضاف كوشنير في كلمة اثناء زيارة استغرقت يومين لموريتانيا بينما كان يقف الى جواره وزير الداخلية يال زكريا ''نحن مستعدون لتعزيز تعاوننا وصداقتنا مع موريتانيا، خاصة فيما يتعلق بالأمن''·
وقال كوشنير خلال لقائه وزير الداخلية الموريتاني يعل زكريا ''لا تعتقدوا للحظة ان فرنسا ابتعدت، او ان الفرنسيين ابتعدوا عن الموريتانيين''·
واضاف ''على العكس، في هذه المحنة التي ستتجاوزونها سريعا من دون شك، سنكون الى جانبكم اكثر من اي وقت مضى''· وتابع كوشنير ''يجب تطوير ما لا يعمل جيدا من اجهزة امنية واستخبارات والتصميم على ملاحقة هؤلاء المجرمين بالتعاون مع بلدان اخرى· نحن مصممون على التقدم''·
وقال زكريا في كلمته ''هذه الهجمات غريبة على ثقافتنا ونحن نندد بها بشدة''·
واضاف ''لن نسمح للارهاب بأن تصبح له جذور هنا''·
وقال ''موريتانيا تعتمد على الاصدقاء في تعزيز أجهزتها الامنية وخفض تأثير الفقر''·
وتأتي زيارة كوشنير بعد اغتيال اربعة ســـياح فرنســـــــيين في 24 ديسمبر ومقتل ثلاثة جنود موريتانيين في 27 منه على يد عناصر من القاعدة·
كذلك، اصيب ثلاثة فرنسيين في اول فبراير في نواكشوط جراء هجوم اســــــــتهدف السفارة الاسرائيلية وتبنته القاعدة·
الى ذلك اعلن مصدر قضائي ان موريتانيا مطلوب في المملكة العربية السعودية منذ 2005 هو عبدالله ولد محمد سيديا سجن في نواكشوط بعد اتهامه بالقيام بنشاطات ارهابية·
وقال المصدر ان قاضي التحقيق وجه اليه تهمة ''الانتماء الى مجموعة ارهابية واقتناء اسلحة وذخـــــائر بطريقة غير شرعية'' وكذلك ''تزوير واستعمال مستندات مزورة''·
وكان اعتقل منتصف يناير في العاصمة الموريتانية·
وجاء في القرار الاتهامي ان عبدالله ولد محمد سيديا على صلة بتنظيم ارهابي خطير على الصعيد الوطني وانه مطلوب من قبل المملكة العربية السعودية منذ العام 2005 في اطار نشاطات على علاقة بتنظيم ''القاعدة''·
واوضح المصدر ان توجيه الاتهام له ''ليس مرتبطا باغتيال اربعة فرنسيين في موريتانيا في ديسمبر الماضي ولا بمذكرة التوقيف الدولية التي اصدرتها السعودية بحقه والتي لم يتسلمها القضاء الموريتاني ابدا''·

اقرأ أيضا

الجيش الجزائري يرفض تشكيل حكومة انتقالية ويدعو لاحترام الدستور