الاتحاد

الرياضي

إطلاق منصة "سوشيال آسيا" التفاعلية لمونديال القارة

الرميثي يتوسط المشاركين بحضور محمد البادع (من المصدر)

الرميثي يتوسط المشاركين بحضور محمد البادع (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

عقد معالي اللواء محمد خلفان الرميثي رئيس الهيئة العامة للرياضة نائب رئيس اللجنة العليا المنظمة لبطولة أمم آسيا «الإمارات 2019» اجتماعاً مهماً أمس مع المنصات الوطنية الرقمية باللجنة الإعلامية للبطولة القارية في المنطقة الإعلامية الحرة بأبوظبي «towfour54» حيث تم الاطلاع على آخر تجهيزاتهم للبطولة بحضور كل من مريم عيد المهيري مدير المكتب الإعلامي لحكومة أبوظبي الرئيس التنفيذي لهيئة المنطقة الإعلامية الحرة بأبوظبي، ومحمد البادع رئيس اللجنة الإعلامية بالبطولة، وحسين العامري وجاسم الشحيمي عضوي اللجنة الإعلامية المسؤولين عن «السوشيال ميديا» بالإضافة إلى عدد كبير من مشاهير ونجوم منصات التواصل الاجتماعي في الدولة.
وعبر معالي اللواء محمد خلفان الرميثي عن سعادته في بداية كلمته بالاستجابة لدعوة فريق السوشيال ميديا في البطولة لهذا الاجتماع، وتوجه بالشكر إلى مريم المهيري على استضافة المنطقة الإعلامية الحرة بأبوظبي لهذا الاجتماع، وهو الأمر الذي يعكس تضافر جهود الجميع في خدمة الدورة، لإخراجها في أبهى صورة، ولاسيما أنها حدث قاري كبير يستهدف الجميع منه أن يبرز الصورة المشرقة للدولة، وأن يبعث من خلالها الرسائل المناسبة التي تعكس قيم الإمارات، وتعزز مبادئ التسامح والسلام والتعايش المشترك في عام التسامح. وقال معاليه: وسائل الإعلام الحديثة لها أهمية متزايدة عند كل المتابعين للرياضة في العالم، ومن هنا كان الحرص من قبل اللجنة المنظمة أن تدعم فريقاً للعمل يضم نجوم ومشاهير التواصل الاجتماعي للقيام بدورهم المهم في خدمة البطولة وترجمة الصورة الحضارية للدولة، والوقوف جنباً إلى جنب مع وسائل الإعلام التقليدية التي تقوم بدورها على أكمل وجه، والتي تتميز بالقوة والقدرة على التأثير الإيجابي في الداخل والخارج.
وتابع معاليه: لا يخفى على أحد أن بطولة آسيا حدث كبير تتعامل معه بكل جدية أجهزة الدولة كافة، وتتضافر كل الجهود لإنجاحه، ولاسيما أن الإعداد والتجهيز لاستضافته بدأ منذ 4 سنوات، ونحن على ثقة بأنه سيحظى بحضور وتفاعل جماهيري كبيرين يضفيان على الصورة المزيد من التألق والبريق، مشيراً إلى أن دور وسائل الإعلام سواء التقليدية أو الحديثة سوف تتزايد أهميته في الاهتمام بالجاليات التي تعيش على أرض الإمارات، وكذلك بكل الوفود التي جاءت من كافة دول آسيا للمشاركة في الحدث، وثقتي بلا حدود في فريق عمل «السوشيال ميديا» في القيام بهذا الدور على أكمل وجه، ونحن على ثقة بأن بطولتنا القارية سوف تنجح، وتحقق كل الأهداف المرجوة من استضافتها.
من ناحيتها، أكدت مريم المهيري أن المنطقة الإعلامية الحرة في أبوظبي تقف في نفس المربع مع اللجنة المنظمة العليا للبطولة، وترحب باستضافة كل الاجتماعات والفعاليات التي تدعم نجاح الحدث، مؤكدة أن بطولة آسيا حدث استثنائي يستدعي همة الجميع، وأنها على ثقة بالنجاح الكبير الذي ستحققه هذه البطولة، ولاسيما أن الإمارات دولة رائدة في استضافة وتنظيم الأحداث الرياضية الكبرى، ودائماً تترك بصمتها على أي حدث تستضيفه، كما أنها على ثقة بأن كل زائر للإمارات سوف يعود إلى بلاده وكانه سفير للإمارات وطن التسامح وأرض السعادة.
وتم إطلاق منصة «سوشيال آسيا» التي سيجري دعمها بكل الهاشتاجات المصاحبة للبطولة، والتي ستكون منصة مهمة لمتابعة الملايين البطولة من خلالها، والتفاعل معها بشكل حضاري يخدم أهداف الرياضة، ويعكس الصورة المثالية لدولة الإمارات. وعقد فريق «السوشيال ميديا» اجتماعاً للعصف الذهني مع النجوم والمشاهير في هذا المجال لاستعراض كل الأفكار التي تسهم في تحقيق قيم مضافة للبطولة، والاتفاق على حزمة من المبادرات التي سيتم العمل عليها في وسائل التواصل الاجتماعي الحديثة. شارك في الاجتماع وجلسة العصف الذهني من نجوم السوشيال ميديا كل من ندى الرئيسي، وسالم الحيقي، وعبدالله بن دفنا، وحسين الفردان، وعبدالله سهيل الراشدي، وعبدالله علي، وأحمد الجاروف، وعدنان شاهين، ومحمد الشاطري، ومحمد الحميري، وهبة سعد، وسرينا عبدالقادر، وعبدالرسول عبدالله، وطلال الحمادي، وسالم بن عمرو، وأحمد بدوان، ومحمد الحمادي، وطلال سعيد الفليتي، وسعيد جمعه الرئيسي، وعبدالله المصعبي، ود. حبيب غلوم، وحمد الشامسي، ومن فريق المنطقة الإعلامية الحرة بأبوظبي «towfour54» كل من ميثاء خليفة، وعزاري السعدي، واليازية النقبي.

اقرأ أيضا

اقتراح بتغيير موقعة الكلاسيكو للبرنابيو بدلا من كامب نو