الاتحاد

الرياضي

تعادل بطعم الخسارة بين بني ياس والشباب

نواف مبارك ينطلق بالكرة بعد التخلص من الرقابة الثنائية  (تصوير عمران شاهد)

نواف مبارك ينطلق بالكرة بعد التخلص من الرقابة الثنائية (تصوير عمران شاهد)

مصطفى الديب (أبوظبي) - لم تشفع النقطة التي حصل عليها كل من بني ياس والشباب، بعد تعادلهما الإيجابي بهدف لمثله في مباراتهما مساء أمس، ضمن الجولة الثالثة عشرة لدوري الخليج العربي لكرة القدم، لأنها لم ترض طموح جماهير «السماوي» التي أرادت أن تكون المواجهة بداية جديدة للفريق بعد إخفاقات الفترة الماضية، وفي المقابل أوقفت قطار «الجوارح» المنطلق نحو مطاردة الأهلي على القمة.
وتقدم مونوز لبني ياس في الدقيقة الرابعة، وعادل إيدجار للشباب في الدقيقة 59، وشهد اللقاء إثارة في بعض الفترات، خاصة بعد إهدار إيدجار ضربة جزاء في الدقيقة 78، ولعب أصحاب الأرض المباراة بعشرة لاعبين نحو 75 دقيقة بعد طرد الحارس محسن الهاشمي.
وعلى الصعيد الفني، لم يرتق الأداء إلى المستوى المتوقع من الفريقين، حيث هاجم الشباب بكثافة، لكن من دون الدقة المطلوبة في إنهاء الهجمات، وفي المقابل اعتمد بني ياس على الهجوم المرتد، الأمر الذي أفقد اللقاء الإثارة الناتجة عن الندية بين الطرفين.
كانت الإثارة عنوان بداية اللقاء، حيث فاجأ «السماوي» دفاعات «الجوارح» بهدف مبكر في الدقيقة الرابعة من البداية، بتوقيع التشيلي كارلوس مونوز بضربة خلفية مزدوجة ولا أروع، من عرضية نموذجية من يوسف جابر، وبعد الهدف حاول الشباب الإعلان عن نفسه بالرد السريع، من خلال التخلي عن الحذر الدفاعي، مع تكثيف الضغط الهجومي من الرباعي فيلانويفا وداود علي وإيدجار وأديلسون، فضلاً عن فتح اللعب من على الجانبين بتقدم الظهيرين.
وسدد إيدجار في الدقيقة 14 سهلة في يد حارس «السماوي»، وحافظ الأخير على طريقة اللعب المتوازنة بين الدفاع والهجوم، وشهدت الدقيقة 17 طرد حارس بني ياس محسن الهاشمي بعد تعمد لمس الكرة بيده خارج منطقة الجزاء، قبل أن تصل إلى البرازيلي إيدجار مهاجم الشباب، وعلى الفور أجرى الأوروجوياني خروخي داسيلفا مدرب بني ياس تبديلاً اضطرارياً، بخروج البرازيلي مارسيلينهو، ومشاركة الحارس البديل سلطان مصبح، وتصدى فيلانويفا للخالفة، وسددها قوية حولها الحارس البديل إلى ركنية، وبسبب النقص العددي واصل الشباب ضغطه، ولكن دون خطورة حقيقية على المرمى، وفي المقابل شكلت الهجمات المرتدة لأصحاب الأرض خطورة بالغة على مرمى «الأخضر»، وتألق حارس بني ياس البديل في الذود عن مرماه في أكثر من فرصة حقيقية للاعبي الشباب، ليحافظ على شباكه نظيفة، حتى أعلن حكم اللقاء عن نهاية الشوط الأول بتقدم «السماوي» بهدف.
بدأ الشوط الثاني بهجوم مكثف من الشباب بغية تسجيل هدف التعادل، وفي المقابل واصل الحارس سلطان مصبح تألقه، حيث أنقذ مرماه من فرصة هدف مؤكد، بعد مرور ثلاث دقائق عندما تصدى لتسديدة قوية من التشيلي فيلانويفا، وسدد مهاجم الشباب مجدداً لترتطم بيد حارس «السماوي» وتتحول إلى ركنية، واستمر الضغط بلون القميص «الأخضر»، في ظل تراجع أصحاب الأرض للدفاع، الأمر الذي أوجد مساحات كبيرة لهجوم «الجوارح» انطلق من خلالها صوب مرمى بني ياس.
وسدد أديلسون قوية في الدقيقة 57 سقطت من يد سلطان مصبح، تابعها راشد حسن الذي تعرض للعرقلة من حارس بني ياس، واحتسب فهد الكسار ضربة جزاء لمصلحة الشباب تصدى لها إيدجار وسددها على يسار المرمى معلنة عن هدف التعادل لـ «الجوارح» في الدقيقة 59، وأنقذ داود علي مدافع الشباب مرماه من فرصة هدف مؤكد في الدقيقة 64 عندما أبعد الكرة من أمام قدم الأرجنتيني فارينا المنفرد بالمرمى، وواصل التشيلي فيلانويفا الظهور المتميز، وسدد قوية أبعدها سلطان مصبح ببراعة إلى ركنية قبل 20 دقيقة من النهاية.
وأصبحت المباراة على وتيرة واحدة هجوم شبابي افتقر للنهاية الدقيقة، ودفاع «سماوي»، مع الاعتماد على الهجوم المرتد، الذي تشتم منه رائحة الخطورة في بعض الكرات، وطالبت جماهير بني ياس بضربة جزاء بعد لمس الكرة ليد محمد مرزوق مدافع الشباب، ولكن الحكم أشار إلى استمرار اللعب، وارتدت الكرة بضربة جزاء لمصلحة أديلسون الذي تعرض للعرقلة من عبدالسلام عامر مدافع «السماوي» في الدقيقة 76، وأهدر إيدجار ضربة الجزاء التي سددها عالية عن العارضة «السماوية» في الدقيقة 78، وأشهر فهد الكسار البطاقة الحمراء في وجه حمدان قاسم للخشونة مع حبوش صالح في الوقت المحتسب بدلاً من الضائع للمباراة التي انتهت بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق.

الأهداف: مونوز في الدقيقة 4 «بني ياس»، إيدجار في الدقيقة 59 «الشباب»
الإنذارات: محمد برغش، عبدالسلام عامر «بني ياس»
الطرد: محسن الهاشمي «بني ياس»، وحمدان قاسم «الشباب»
الحكام: فهد الكسار ومحمد عبدالله وجمعة ناصر

اقرأ أيضا

«تنفيذي الرياضي الوطني» يستعرض استعدادات «الخامسة»