أدان الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية بشدة التفجير الإرهابي الذي وقع أمس في القاهرة واستهدف الكاتدرائية المرقسية وأسفر عن مقتل وجرح عدد كبير من المدنيين الأبرياء. وصف الزياني التفجير بأنه عمل إرهابي جبان يتنافى مع القيم والمبادئ الإنسانية والأخلاقية كافة. وأعرب الأمين العام عن استنكار دول مجلس التعاون لهذه الجريمة المروعة ووقوفها إلى جانب الحكومة المصرية في جهودها لمكافحة التنظيمات الإرهابية والفتن والتطرف، معبراً عن تعازيه الحارة لأسر الضحايا وللحكومة والشعب المصري الشقيق ومتمنيًا للمصابين الشفاء العاجل.