الاتحاد

الملحق الرياضي

"أجانب العنابي" يصنعون "السعادة"

لاعبو الوحدة يحتفلون بالفوز الكبير على دبا الفجيرة (تصوير يوسف العدان)

لاعبو الوحدة يحتفلون بالفوز الكبير على دبا الفجيرة (تصوير يوسف العدان)

سامي عبدالعظيم (الفجيرة)

صنع أجانب الوحدة، تيجالي ومراد باتنا «السعادة» أمام «النواخذة»، عندما أحرزوا الرباعية الوحداوية أمام دبا الفجيرة بملعبه، مساء أمس، ضمن الجولة الثانية لدوري الخليج العربي، ورفع «العنابي» رصيده إلى 6 نقاط، ليواصل الفريق نتائجه العريضة، وسبقه الفوز العريض على اتحاد كلباء 6-2، لتصبح المحصلة 10 أهداف في مباراتين، الأمر الذي منحه العلامة الكاملة «6 من 6»، في حين بقي «النواخذة» من دون رصيد، بعد الخسارة أمام الوصل بثلاثية في الجولة الأولى.
وكان باتنا أول من هز الشباك بهدف التعادل في مرمى دبا الفجيرة، وتبعه تيجالي بالهدف الثاني، وليوناردو بالثالث، ويعد «البصمة الأولى للاعب في الدوري، بعدما صام في اللقاء الأول أمام «النمور»، وعاد تيجالي لهز الشباك من جديد بالهدف الشخصي الثاني والرابع في المباراة.
وأثبت «العنابي» من جديد «علو كعبه» أمام «النواخذة»، في المواجهة التاسعة بينهما في «المحترفين» على صعيد الدوري، ورفع الغلة إلى 8 انتصارات، مقابل التعادل مرة واحدة.
وأفسد الوحدة مفاجأة دبا الفجيرة التي تحدث عنها المدرب باولو كاميلي في المؤتمر الصحفي قبل المباراة، بعدما تقدم أحمد خميس لصاحب الأرض، بعد 4 دقائق من صافرة البداية، علماً وأن كاميلي أعلن رغبته في تخطي النتائج السلبية التي قادته إلى الخسارة بثلاثية أمام الوصل في الجولة الأولى، وتبعها بخسارة ثانية بالنتيجة ذاتها أمام بني ياس في كأس الخليج العربي، الأمر الذي وضع علامات استفهام حول موقف الفريق في الموسم الذي يشهد بداية سيئة، على عكس التوقعات التي رشحه لتقديم مردود جيد في موسمه الخامس بـ «المحترفين».
وضاعفت الخسارة من محنة «النواخذة» الذي تلقى ضربة قوية، إثر الإصابة التي تعرض لها المهاجم البرازيلي كويلهيرم في الشوط الثاني، وخروجه من الملعب، ووضح تأثره بـ «العضلة الخلفية»، لأنه ينضم إلى المغربي يحيى جبران الغائب للمباراة الثانية للإصابة التي تعرض لها أثناء وجوده مع الفريق في المعسكر الإعدادي بألمانيا، ما يعني المزيد من المعاناة في الجولة المقبلة أمام فريق الإمارات برأس الخيمة، في ظل عدم توافر الخيارات المناسبة أمام كاميلي الذي كان يتمنى اكتمال الصفوف لإنقاذ الوضع الصعب للفريق في الدوري.

ريجيكامب: حديث اللقب سابق لأوانه
أكد الروماني ريجيكامب المدير الفني للوحدة، أنه لن يستبق الوقت للحديث عن ترشيح فريقه للمنافسة على لقب الدوري، بوجود أندية أخرى في السباق تملك الإمكانات لحصد النتائج الجيدة في الموسم الحالي الذي يشهد حالة كبيرة من الجميع، لإظهار المردود القوي في كل المباريات، وقال: من ينجح في تجميع النقاط يحصد اللقب في نهاية الموسم، من خلال الواقع الذي تكشف عنه المسابقة. وأوضح أنه يرفض مصطلح الفرق الضعيفة والقوية في الدوري، استناداً إلى رغبة كل الفرق في الفوز، موضحاً أن فريقه خسر 4 نقاط أمام عجمان والظفرة الموسم الماضي، رغم أنه كان في سباق مثير مع العين على اللقب، وفي النهاية حصد المركز الثاني.

كاميلي: «العنابي» تفوق بأخطائنا
اعترف البرازيلي باولو كاميلي، المدير الفني لدبا الفجيرة، بوجود أخطاء مؤثرة من لاعبيه، وهي السبب في تفوق الوحدة برباعية، رغم البداية المثالية، قبل أن تسوء الأمور نتيجة الأخطاء التي كلفتنا الخسارة.
ووصف كاميلي ما حدث بأنه صعب على الفريق، ابتداءً من الخطأ الأول في الركلة الركنية التي شهدت هدف التعادل للوحدة، لعدم التغطية، وتوالت الأخطاء في الأهداف الثلاثة خلال الشوطين. وأشار كاميلي إلى أنه طلب من اللاعبين التركيز الجيد أمام الوحدة، نظراً للخطورة الكبيرة للاعبيه المواطنين والأجانب.

اقرأ أيضا