الاتحاد

عربي ودولي

مطاردان فرا من سجن نابلس ·· ثم سلما نفسيهما

أكد محافظ نابلس جمال المحيسن، أن اثنين من ''المطاردين'' من قبل القوات الاسرائيلية، فرا من سجن الجنيد التابع للسلطة الفلسطينية في مدينة نابلس لبعض الوقت، ثم عادا وسلما نفسيهما إلى جهاز المخابرات·
وقال إن أحد المطاردين الذين تم تسوية اوضاعهم في وقت سابق، عبر تسليم أنفسهم وسلاحهم للسلطة مقابل وقف قوات الاحتلال مطاردتهم، هو من حركة ''الجهاد الإسلامي'' وقال إنه غادر بعد رفض الأجهزة طلبه بالمغادرة للاطمئنان على والدته، لكنه عاد وسلم نفسه·
وأضاف المحيسن أن شخصاً ثانياً من مطاردي ''كتائب الأقصى'' غادر لسبب اجتماعي، لكنه هو الآخر عاد وسلم نفسه·
واكد المحافظ أنه وحسب الاتفاقيات مع الاسرائيليين، فإنه لا يجوز مغادرة اي من هؤلاء ''المطاردين'' مكان احتجازهم، موضحا أنهم سيتعرضون للمساءلة من جانب الجهات المختصة· وقال إنه في حال عدم التزامهم فانهم سيكونون معرضين للاعتقال أو التصفية من قبل قوات الاحتلال، وهذا ما تحذر منه السلطة الفلسطينية·
وذكرت مصادر أمنية فلسطينية، أنه تم نقل ثلاثة أسرى آخرين إلى المشفى عقب إضراب عن الطعام يخوضه الأسرى في سجن نابلس·
وأضافت المصادر أن الاسرى الثلاثة نقلوا إلى المشفى الحكومي في نابلس للعلاج، بعد إصابتهم بالإغماء جراء إضرابهم عن الطعام احتجاجا على أسرهم في سجون السلطة·

اقرأ أيضا

المرصد السوري: "لا دلائل" على هجوم كيميائي في شمال غرب سوريا