الاتحاد

الرياضي

هزة عنيفة في تركيا عقب تحقيقات في قضية تلاعب

بدت مؤسسة كرة القدم في تركيا في حالة اضطراب أمس عقب اعتقال نحو 60 شخصاً بما في ذلك رئيس نادي فناربخشه بطل الدوري المحلي في إطار تحقيقات واسعة النطاق بشأن التلاعب في نتائج المباريات.
وقامت الشرطة بمداهمات في 15 إقليماً عبر تركيا صباح أمس الأول وفتشت منشآت لأندية واعتقلت لاعبين ومسؤولين في أندية بدوري الدرجة الأولى فيما يتصل بتلك المزاعم.
وأبدى زعماء سياسيون أتراك مخاوفهم من هذه المزاعم، وقال حسين جيليك نائب رئيس حزب العدالة والتنمية الحاكم “إذا ثبتت صحة خمسة في المائة فقط من هذه المزاعم فإن الأمر سيبدو مسيئاً للغاية بالنسبة للرياضة التركية. يحدوني الأمل أن يسفر كل هذا عن تطهير الرياضة.”
وأدت أنباء الاعتقالات إلى هبوط أسهم الأندية المتضررة في البورصة التركية صباح أمس إذ هبط سهم فناربخشه - الذي كان رئيسه عزيز يلديريم من بين من اعتقلتهم الشرطة - بنسبة 10 في المائة.
وتضم قائمة المعتقلين لاعبين ومدربين ومديرين وأعضاء مجالس إدارات من كبار أندية الدوري التركي مثل سيواس سبور واسكيشهيرسبور وجنشلربرليجي. كما فتشت الشرطة منشآت نادي طرابزون سبور وصيف بطل الدوري.
وذكرت قنوات إخبارية أن مباراتين لفناربخشه فاز فيهما على اسكيشهير سبور وسيواس سبور الموسم الماضي من بين المباريات التي سيتم التحقيق فيها.
واعتقل 50 شخصاً أمس الأول فيما اعتقل ثمانية آخرين أمس، وجاء عنوان كبير لصحيفة ميليت الى جانب صورة للشرطة وهي تقتاد يلديريم يقول “زلزال التلاعب في مباريات كرة القدم يضرب تركيا.”
ونقل يلديريم إلى المستشفى أمس ، إلا أنه لم يتم تحديد سبب نقله الى المستشفى بعد.

اقرأ أيضا

بوجبا يتعهد بمحاربة العنصرية من أجل الأجيال القادمة