الاتحاد

الرياضي

لقب «جو جيتسو الشارقة» إماراتي بـ 94 ميدالية

 أبطال الإمارات على منصة التتويج في مشهد تكرر كثيراً (الاتحاد)

أبطال الإمارات على منصة التتويج في مشهد تكرر كثيراً (الاتحاد)

عماد النمر (الشارقة)

تصدرت الإمارات جدول ترتيب بطولة الشارقة المفتوحة الثانية للجو جيتسو بمجموعة 94 ميدالية ملونة، بعدما حصدت 64 ميدالية في اليوم الثاني الختامي للبطولة التي أقيمت بصالة نادي الشارقة الرياضي بالإمارة الباسمة تحت رعاية سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة على مدار يومين، بمشاركة 392 لاعباً ولاعبة من 28 دولة، وشهد اليوم الثاني من البطولة الذي خصص لمنافسات بالبدلة إثارة كبيرة بين أبطال اللعبة الذين قدموا عروضا قوية خلال مباريات البطولة بمشاركة 266 لاعباً ولاعبة من 28 دولة،
واحتلت الإمارات المركز الأول في البطولة برصيد 94 ميدالية ملونة (34 ذهبية، 34 فضية، 26 برونزية)، بينما جاءت البرازيل في المركز الثاني برصيد 73 ميدالية (25 ذهبية، 29 فضية، 19 برونزية)، واحتلت كولومبيا المركز الثالث برصيد 13 ميدالية ملونة (4 ذهبية، 4 فضية، 5 برونزية)
وأسفرت نتائج اليوم الثاني لمنافسات بالبدلة عن حصول أبطال الإمارات على 64 ميدالية ملونة (24 ذهبية، 23 فضية، 17برونزية)، فيما جاءت البرازيل في المركز الثاني بمجموع 51 ميدالية منها 18 ميدالية ذهبية، 18 ميدالية فضية و15 ميدالية برونزية، أما كولومبيا في المركز الثالث بـ 13 ميدالية ملونة منها 4 ميداليات ذهبية، 4 ميداليات فضية و5 برونزية، وجاء التصنيف على النحو التالي:

المركز الأول «الميدالية الذهبية»
في فئة الناشئين حاملي الحزام الأزرق، صالح أبو بكر في وزن 51، خالد إسكندر في وزن 56، مبارك حمود في وزن 61، أحمد محمد أبو بكر في وزن 66، حميد ياسر الكعبي في وزن 76، سعيد الحاج في وزن فوق 81.
أما في فئة الكبار ابتداء من حاملي الحزام الأبيض، زايد سيف المنصوري في وزن 62، ناصر البريكي في وزن 69 وفي الوزن المفتوح، زايد البريكي في وزن 77، حمد ضاحي المزروعي في وزن 77 فئة الأساتذة، عبدالله إبراهيم عبدالله في وزن فوق 94 فئة الأساتذة الثانية، ومن السيدات شفاء موسى في وزن فوق 70 وفي الوزن المفتوح، في الوزن المفتوح، كذلك أحمد المصعبي في فئة الأساتذة الثانية.
في الحزام الأزرق عبدالله محمد في وزن 62، حميد سعيد النعيمي في وزن 85، أحمد إبراهيم عبدالله في وزن 94 فئة الأساتذة، جاسم سعيد مبارك في وزن 77 فئة الأساتذة الثانية وفي الوزن المفتوح، وفي الحزام البنفسجي: إبراهيم الحوسني في وزن 77، وعبيد خميس الكعبي في وزن 85 فئة الأساتذة الأولى.
وفي الحزام البني: يحيى منصور في وزن فوق 94 فئة الأساتذة الأولى وفي الوزن المفتوح.

المركز الثاني «الميدالية الفضية»
في فئة الناشئين حاملي الحزام الأزرق، عبدالله خليفة الغيثي في وزن 51، عمر محمد في وزن 61، أحمد بدر الرجيبي في وزن 61، عبدالرحمن سلطان النعيمي في وزن 66، منصور حارب النيادي في وزن 76، وعبيد خلف الحوسني في وزن فوق 81. أما للكبار في الحزام الأبيض: محمد صالح المهيري في وزن 62، سعيد المزروعي في وزن 69، محمد سعيد النيادي في وزن فوق 94، زين الله الكربي في وزن 77 فئة الأساتذة الأولى، محمد أحمد المنصوري في وزن 85 فئة الأساتذة الأولى، أحمد المصعبي في وزن 77 فئة الأساتذة الثانية، محمد أنس الشهلي وزن فوق 94 فئة الأساتذة الثانية.
أما في فئة السيدات، خديجة المقبالي في وزن فوق 70 وفي الوزن المفتوح، وفي الوزن المفتوح كذلك حمد الفلاسي في فئة الأساتذة الأولى.
في الحزام الأزرق: سالم الحوسني في وزن 69، سلطان عادل علي في وزن فوق 94، مصبح محمد الكثيري وزن 77 فئة الأساتذة الأولى، ومن السيدات ميثا درويش وزن 55، وفي الوزن المفتوح محمد الشامسي في فئة الأساتذة الأولى.
في الحزام البنفسجي الوزن المفتوح إبراهيم الحوسني، وأحمد الكتبي في الوزن المفتوح للحزام البني فئة الأساتذة الأولى.

المركز الثالث «الميدالية البرونزية»
في الناشئين حاملي الحزام الأزرق، عبدالله بالهمر في وزن 51، حمد محمد وزن 56، أحمد إسكندر في وزن فوق 81، الكبار من الحزام الأبيض: محمد أحمد البلوشي في وزن 62، سعيد القحطاني في وزن 77، عبدالله مبارك المنصوري وزن 94، حمد الفلاسي وزن 85 فئة الأساتذة الأولى، إبراهيم المازمي وزن 69 فئة الأساتذة الثانية، محمد الحمداني وزن فوق 94 فئة الأساتذة الثانية، للسيدات عنود صالح العامري وزن فوق 70، في الوزن المفتوح زايد البريكي فئة الكبار.
في الحزام الأزرق، عبيد سالم النعيمي وزن 62، عيسى العلوي وزن 85، وائل هلال النقبي وزن 77 فئة الأساتذة، محمد سالم الشامسي وزن 94 فئة الأساتذة الأولى. في الحزام البنفسجي عبيد الكعبي في وزن المفتوح فئة الأساتذة الأولى، وفي الحزام البني وزن فوق 94 أحمد الكتبي.

جاسم «سعيد» بالذهبيات الثلاث
الشارقة (الاتحاد)

قال لاعب نادي الجزيرة جاسم سعيد جاسم، الفائز بثلاث ذهبيات في منافسات بدلة وبدون بدلة وزن 75 كجم والوزن المفتوح إن الفوز جاء ثمرة للإعداد المكثف والتدريبات المستمرة قبل انطلاقة البطولة تحت إشراف المدرب العالمي بيتا، الذي أضاف له خبرات عالمية في مجال الجو جيتسو، ما كان له الأثر الكبير في رفع مستواه بكافة المشاركات المحلية والخارجية مشيراً إلى أنه بات لاعباً محترفاً يعشق هذه اللعبة، وهو الأمر الذي جعله من المميزين فيها.
وتوجه جاسم بالشكر والعرفان إلى سمو الشيخ منصور بن زايد رئيس نادي الجزيرة ولمجلس الإدارة ولأسرة الألعاب الفردية على توفير البيئة الجيدة والمحفزة للإبداع وإحراز الميداليات.
يذكر أن اللاعب سبق له التتويج بفضية وزن 75 كجم وفضية الوزن المفتوح على مستوى العالم.

منصور الفلاسي: نشر اللعبة من أولويات النصر
الشارقة (الاتحاد)

ثمّن منصور الفلاسي مشرف الجو جيتسو في نادي النصر، الاهتمام الكبير الذي يوليه الاتحاد لنشر اللعبة في مختلف إمارات الدولة عبر تنظيم البطولات المفتوحة بمشاركة نخبة من أبطال العالم، وهو ما يعني رفع مستوى لاعبي الإمارات، فضلاً عن الجماهيرية التي تكسبها اللعبة، ويسهم في تزايد اللاعبين المنضمين إليها يوماً بعد يوم.
وقال: إن مجلس إدارة نادي النصر بات يضع لعبة الجو جيتسو ونشرها من أولوياته، وهو الأمر الذي انعكس إيجاباً على مشاركات لاعبي النادي في مختلف بطولات الجو جيتسو، خاصة في بطولة الشارقة المفتوحة الثانية، التي حقق فيها لاعبو النصر عدداً كبيراً من الميداليات الملونة.

يوسف البطران: نجاح لافت
الشارقة (الاتحاد)

أكد يوسف البطران عضو اتحاد الجو جيتسو أن النسخة الثانية من بطولة الشارقة المفتوحة الثانية شهدت نجاحاً كبيراً، وقال: «حصلت البطولة على إشادة الجمهور والإعلام بشكل واضح، وهذا يسعدنا كاتحاد، حيث نسعى لتقديم أفضل تنظيم للبطولات مع مستوى فني عالٍ للمشاركين، وهو ما بدا واضحاً في هذه النسخة التي استضافها نادي الشارقة الرياضي، وشارك فيها أبطال العالم للعبة». وأضاف: «وصلنا إلى مرحلة متقدمة جداً في تنظيم بطولات الجو جيتسو، ونأمل أن يعود ذلك على بطولة العالم المقبلة التي ستقام في أبوظبي أبريل المقبل، ولا يزال لدينا بطولة العين التي تقام في مارس المقبل وستكون البروفة الأخيرة للاعبي المنتخب الوطني قبل بطولة العالم». وقال البطران إن المستوى الفني للبطولة كان عالياً، وظهر أكثر من لاعب مواطن بشكل مميز جداً، ولأول مرة يشارك نادي الشارقة بلاعبيه بعد إدخال اللعبة لنشاطه الفردي، وقد حصل على أكثر من ميدالية، وهو مؤشر إيجابي على نجاح نادي الشارقة في استقطاب العديد من اللاعبين في مدينة الشارقة ووصولهم إلى مستويات جيدة أهلتهم للحصول على الميداليات في أول مشاركة لهم. وأوضح البطران أن اتحاد الجو جيتسو يضع استراتيجية واضحة حتى 2020 وهي إدخال اللعبة إلى كل بيت إماراتي، وقال: «أصبح لدينا 1000 فتاة تمارس اللعبة بدعم أولياء أمورهم الذين وجدوا في اللعبة قيما ومبادئ راقية، وأصبحت ثقافة اللعبة منتشرة بين أوساط الشباب، وهو نجاح لافت لجهودنا في نشر اللعبة».

اقرأ أيضا

الوحدة والفجيرة.. "الظروف المتباينة"