الاتحاد

الاقتصادي

لاجارد تباشر مهامها كمدير لـ «صندوق النقد» اليوم

بدأت المديرة العامة الجديدة لصندوق النقد الدولي كريستين لاجارد عملها فور وصولها إلى واشنطن، وتعكف سريعاً على جدول أعمال يحتل الوضع في اليونان الأولوية فيه. وووصلت لاجارد إلى العاصمة الأميركية أمس، وهو يوم عطلة في الولايات المتحدة (عيد الاستقلال)، وتتولى مهامها صباح اليوم (الثلاثاء) وتعقد مؤتمراً صحفياً صباح الأربعاء.
وأكد صندوق النقد أن برنامج عمل مكثف ينتظر المديرة العامة الجديدة، متوقعاً أن تعكف لاجارد على “قرارات استراتيجية صعبة للدفع بالانتعاش العالمي وتسوية أزمة منطقة اليورو”. وأشارت المؤسسة النقدية الدولية إلى أن “الاقتصاد العالمي ما زال يعاني الغموض في أوروبا والانتفاضات في الشرق الأوسط وإرهاق بعض اقتصادات الأسواق الناشئة التي تنمو بسرعة عبر ارتفاع أسعار المواد الأساسية”. لكن الأزمة الاقتصادية اليونانية تحجب كل الأولويات الأخرى.
وعلى المدى القصير، يجب على صندوق النقد أن يعقد اجتماع مجلس إدارته لمنح أثينا 3,3 مليار يورو، هي الدفعة الخامسة من القرض الذي وعدها به وقيمته 30 مليار يورو، حسب البرنامج الذي حدد مبدئياً في مايو 2010. وعلى المدى المتوسط، يفترض أن يوفر الصندوق وسيلة لتمويل دولة، يتوقع خلافاً للتوقعات الأولى، أن تكون على ما يبدو عاجزة عن العودة إلى أسواق الديون على المدى الطويل مطلع 2012.

اقرأ أيضا

«أبوظبي للتنمية» يمول مطار مافارو في المالديف