الاتحاد

الاقتصادي

«فولكس فاجن» الألمانية للسيارات تفوز بحصة أغلبية في شركة «مان» للشاحنات

سيارة “فولكس فاجن” تسير بجوارها شاحنة من انتاج “مان”

سيارة “فولكس فاجن” تسير بجوارها شاحنة من انتاج “مان”

عززت شركة “فولكس فاجن” الألمانية، أكبر منتج للسيارات في أوروبا، من قبضتها على صناعة الشاحنات الأوروبية أمس عندما أعلنت أنها استطاعت تأمين حصة أغلبية في شركة “مان” الألمانية للشاحنات وذلك بعد أن وافق المساهمون بشكل أكبر من المتوقع على صفقة الاستحواذ، في الوقت الذي وافقت فيه بكين على إقامة الشركة الألمانية مصنعين جديدين في الصين.
وقالت “فولكس فاجن”، ومقرها فولفسبورج، في بيان أمس إنها تتوقع أن تحصل على حصة نسبتها 55,9% في “مان”، بعد أن تقدمت بعرض استحواذ على شركة الشاحنات الشهر الماضي، وتزيد الحصة على نسبة 40% التي كانت الشركة تسعى للحصول عليها في بداية الأمر.
وتشكل الخطوة جزءاً من جهود “فولكس فاجن” لتعزيز روابطها بين “مان” وشركة “سكانيا” السويدية التابعة للأولى. وسيسمح هذا لـ”فولكس فاجن” في المقابل أن تشكل تحدياً أمام كبريات شركات إنتاج الشاحنات في أوروبا كـ”دايملر” للشاحنات و”فولفو”.
وقال المدير التنفيذي لـ”فولكس فاجن” مارتين فينتركورن في بيان إن “(فولكس فاجن) أكثر من سعيدة بهذه النتيجة”. وأضاف أنه “نتيجة لذلك أصبح قريب المنال بشكل أكبر أن يتجسد هدفنا بتحقيق تعاون كبير بين (مان) و(سكانيا) و(فولكس فاجن) بما يصب في مصلحة كل من حملة الأسهم والموظفين والعملاء”.
وتقدر شركة السيارات الألمانية أن يوفر التحالف الثلاثي لإنتاج الشاحنات مبلغاً كبيراً من النفقات السنوية يصل إلى مليار يورو (1,45 مليار دولار). وعرضت “فولكس فاجن” 95 يورو (138,51 دولار) للأسهم العادية و59,9 يورو للأسهم الممتازة في “مان”.
وكانت “فولكس فاجن” تقدمت بعرض استحواذ على “مان” بعد أن زادت حصتها في المجموعة، التي تتخذ من ميونخ مقراً لها، لأكثر من 30%. ويتعين على الشركات الألمانية أن تتقدم بعروض استحواذ الزامية بعد أن تزيد حصتها أكثر من 30%. وتسعى “فولكس فاجن” أن تصبح أكبر شركة في العالم لإنتاج السيارات بحلول 2018.
إلى ذلك، وافقت لجنة التنمية الوطنية والإصلاح، وهي أكبر هيئة حكومية للتخطيط الاقتصادي في الصين، على طلب “فولكس فاجن” لإقامة مصنعين جديدين في الصين. ونقلت وكالة أنباء الصين الجديدة “شينخوا” أمس عن كارل توماس نيومان الرئيس التنفيذي لفرع “فولكس فاجن” في الصين قوله “إن المصنعين سوف يرفعان الطاقة الإنتاجية للمجموعة الألمانية إلى 3 ملايين سيارة في السنة”.
ويقام المصنعان في مدينتي “فوشان” بإقليم “جوانجدونج” و”يشينج” في إقليم “جيانجسو”. وتصل الطاقة الإنتاجية للمصنع الواحد إلى 300 ألف سيارة سنوياً.
وكانت تقارير سابقة قد أشارت إلى أن استثمارات مصنع فوشان تصل إلي 13,3 مليار يوان خلال المرحلة الأولى له ومن المتوقع أن يبدأ الإنتاج عام 2013. من ناحيته، قال مارتن فينتركورب رئيس مجلس إدارة “فولكس فاجن” إن “الصين أصبحت أكبر سوق سيارات في العالم ولديها إمكانات نمو عظيمة في المستقبل”.
وأضاف أن “مجموعة (فولكس فاجن) ستواصل تقديم السيارات الحديثة وصديقة البيئة في الصين وسوف تزيد طاقتها الإنتاجية فيها”. كانت “فولكس فاجن” أشارت إلى اعتزامها استثمار 10,6 مليار يورو (15,4 مليار دولار) لزيادة طاقتها الإنتاجية في الصين خلال الفترة من 2011 إلى 2015.
وإلى جانب مصنعي “فوشان” و”يشينج”، ذكرت “فولكس فاجن” أنها سوف تزيد طاقتها الإنتاجية في مصنعين آخرين تابعين لها لتصل إلى 300 ألف و350 ألف سيارة سنوياً. يأتي ذلك فيما زادت مبيعات “فولكس فاجن” في الصين خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام الحالي بنسبة 13,7% عن الفترة نفسها من العام الماضي، بحسب الإحصاءات الصادرة عن مؤسسة “جيه.دي باور” لأبحاث السوق.

اقرأ أيضا

88.6 مليار درهم تجارة أبوظبي خلال 5 أشهر