الاتحاد

الاقتصادي

مصفاة الغرير ترفع إنتاجها إلى 100 طن ذهب يومياً


دبي- 'الاتحاد': أعلن مركز دبي للمعادن والسلع أن مصفاة 'الغرير جيجا' لتنقية وتكرير الذهب، التي بدأت أعمالها خلال شهر أكتوبر من العام الماضي ستزيد من طاقتها الإنتاجية اليومية لتصل إلى 100 طن من الذهب و40 طناً من الفضة بنهاية الربع الثالث من العام الحالي· وقال مروان باكر، رئيس مصفاة 'الغرير جيجا': 'نعمل في الوقت الحالي على زيادة الطاقة الإنتاجية للمصفاة التي من المتوقع أن تصل إلى أعلى مستوياتها مع نهاية الربع الثالث من العام الحالي· ونسعى لاتخاذ خطوات واسعة خلال الأشهر المقبلة لتعزيز مكانة دبي كمركز رئيسي لتجارة الذهب والمعادن الثمينة'·
وأضاف باكر: 'سنحرص على الاستفادة الكاملة من جميع مواردنا المتاحة من أجل المحافظة على الجودة النوعية في الإنتاج وتلبية كافة احتياجات العملاء والمالكين والموظفين· ونهدف بحلول نهاية العام الجـاري إلى حصول المختبر التابـع للمصـفاة على شهادة الجـودة 'آيزو' (ISO 52071) إضافة إلى قبولنا كعضو ضمن الفئة الثانية من نظام 'معايير دبي لتسليم الذهب' والذي تم إطلاقه مؤخراً'·
وتقوم مصفاة 'الغرير جيجا' الحائزة على شهادة الجودة 'آيزو' (9001:2000) و'آيزو' (14001) بإنتاج الذهب النقي الذي يستخدم في تصنيع سبائك من طراز '10 تولات '999 (Ten Tola Bar 999) و'100 غرام '999 (100 (999 Grams و'1 كيلوغرام '999 (1g 999. ( وفي مطلع الشهر الماضي، تم زيادة طاقة المصفاة إلى فترتي عمل بالنسبة لعمليات التنقية إضافة إلى فترتين بالنسبة لقسم المختبر وخدمات القيمة المضافة· وستقوم الإدارة بتعزيز القوة العاملة من خلال توظيف المزيد من المشرفين المتخصصين ومجموعة من الكيميائيين ومهندسي العمليات، الأمر الذي يتيح إمكانية زيادة فترات العمل إلى ثلاث فترات يومياً عند ارتفاع معدل الطلب·
وقال أحمد بن سليم، المدير الرئيسي للعمليات في مركز دبي للمعادن والسلع: 'سنقوم بتوفير الدعم اللازم لمصفاة 'الغرير جيجا' لتنقية وتكرير الذهب إلى جانب جميع المصافي المرخصة الأخرى من أجل زيادة طاقتها الإنتاجية والوصول إلى المقاييس الدولية في تطوير الإنتاج والخدمات· وتتضمن خطط المركز لتطوير البنى التحتية الخاصة بهذه الصناعة إنشاء منطقة حرة وتقديم مجموعة من التسهيلات وإنشاء مصاف جديدة ومعامل ومختبرات من شأنها تعزيز نشاط دبي في تجارة الذهب والمعادن الثمينة'·

اقرأ أيضا

ألمانيا تدرس إنشاء ميناء فضائي