الاتحاد

الاقتصادي

مليار درهم مبيعات «الصكوك الوطنية» خلال 5 أشهر

تجاوزت قيمة مبيعات شركة الصكوك الوطنية خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام الحالي حاجز المليار درهم، لتسجّل بذلك نمواً في مبيعاتها بنسبة 29% مقارنةً بالفترة نفسها من السنة الماضية.
وقالت الشركة في بيان امس ان هذه هي المرة الأولى منذ ثلاث سنوات التي تحقق فيها مبيعات بقيمة مليار درهم في وقت مبكر من السنة، مما يسلط الضوء على الإقبال المتزايد على الادخار بين أفراد مجتمع الدولة.
وبحسب بيان الشركة فقد، نمت قاعدة العملاء خلال هذه الفترة بشكل ملموس لتفوق 630 ألف عميل، بنمو قدره 3.2%، حيث ظهر تماثل في نمو عدد المنتسبين الجدد من الذكور والإناث.
ومنذ إنشائها عام 2006، نجحت الصكوك الوطنية بترسيخ مكانتها كأكثر برامج الادّخار تنوّعاً في العالم، حيث تضمّ قاعدة عملائها أكثر من 200 جنسية مختلفة، وهو ما يصب في سعيها إلى تحقيق رؤية الشركة في أن تكون “المكان المفضّل للادّخار والاستثمار لدى الجميع”.
وقال محمّد قاسم العلي، الرئيس التنفيذي لشركة الصكوك الوطنية “لم يكن نموّ أعمالنا ونجاحنا القياسي خلال الأشهر الخمسة الأولى من عام 2011، ممكناً دون وفاء عملائنا وإيمانهم بقيمة برنامجنا. وهذا الإيمان هو ما يدفعنا قدماً إلى تحقيق مهمّتنا الساعية إلى تثقيف عملائنا وتشجيعهم على الادّخار المنتظم لضمان مستقبلهم ومستقبل عائلاتهم.
ويشكّل برنامجنا المتجوّل للتثقيف المالي الذي سنطلقه في وقت لاحق من هذه السنة، والذي تمّ الإعلان عنه حديثاً، إحدى الوسائل التي ستساعدنا على تحقيق أهدافنا، حيث يهدف هذا البرنامج إلى تثقيف مختلف شرائح المجتمع حول الأدوات التي يجب اللجوء إليها لتنمية عادات ادّخار سليمة وصحية”.
وأضاف: “وتأتي هذه النتائج الإيجابية عقب مجموعة من المبادرات التي أطلقتها الصكوك الوطنية بهدف تشجيع عملائها على الادّخار وتعزيز سهولة تجربتهم الادّخارية. ومن هذه المبادرات على سبيل المثال صكوك الدولار الأميركي المرتبطة بالدرهم لمنح العملاء الحاليين والمعتمدين مزيداً من التنوّع والخيارات المختلفة”.
إلى ذلك، أعلنت الشركة أنّ عمليات الشراء المتكرّرة ارتفعت بنسبة 78%، ممّا يسلّط الضوء على وفاء العملاء المتزايد بالبرنامج وتقديرهم للقيمة التي يوفّرها هذا البرنامج الفريد والمميّز.

اقرأ أيضا

دبي تتوقع تدفقات قياسية للاستثمار الأجنبي المباشر في 2019