الاتحاد

لابد من صنعاء

طاهر: مستعدون لتثبيت الأمن بعد التحرير

محافظ الحديدة خلال اجتماع مع القيادات الأمنية والعسكرية في عدن (الاتحاد)

محافظ الحديدة خلال اجتماع مع القيادات الأمنية والعسكرية في عدن (الاتحاد)

عدن (الاتحاد)

أكد محافظ الحديدة الحسن علي طاهر، أن هناك خطة أمنية شاملة ومتكاملة سيتم تنفيذها عقب استكمال تحرير مدينة الحديدة من ميليشيات الحوثي الانقلابية التي باتت اليوم تعيش أخر فصولها في المحافظة.
وأشار إلى أن إجراءات وخطوات أمنية عاجلة سيتم تنفيذها من أجل تثبيت الأمن والاستقرار وتطبيع الأوضاع بالتنسيق المشترك بين الأجهزة الأمنية والعسكرية والسلطة المحلية وبدعم من قوات التحالف العربي بقيادة السعودية والإمارات.
وقال طاهر إن القوات المشتركة وبإسناد كبير من قوات التحالف في الساحل الغربي تمكنت من إطباق الحصار على الميليشيات الحوثية التي فرت إلى وسط الأحياء السكنية في الحديدة وتحتمي فيها من أجل تغطية هزائمهم الكبيرة، موضحاً أن العمليات العسكرية مستمرة حتى اجتثاث هذه الآفات الخبيثة من أرض تهامة وعودة الحياة إلى طبيعتها.
وأكد محافظ الحديدة أن هناك جهوداً لاستكمال وترقيم 3 آلاف جندي من أفراد المقاومة التهامية من أجل المشاركة في الخطة الأمنية الشاملة التي جرى الإعداد لها ويعتزم تنفيذها عقب التحرر من الميليشيات الانقلابية ودحرها من المحافظة.
جاء ذلك خلال ترأسه أمس اجتماعاً للجنة الأمنية بحضور قيادات أمنية وعسكرية في المحافظة، حيث تم إقرار تفعيل أمن محافظة الحديدة عبر فروع إدارات الأمن والإسراع في إنجاز وإعادة تأهيل الأجهزة الأمنية للنهوض بأوضاعها وتمكينها للقيام بدورها في المديريات المحررة.
وأشار محافظ الحديدة إلى أن هناك جهوداً تبذل من أجل استعادة نشاط أقسام الشرطة والأجهزة الأمنية المختلفة في المديريات المحررة لتعزيز عملية تطبيع الأوضاع وترسيخ السكينة العامة في صفوف المواطنين.
وقدم الطاهر الشكر والتقدير لقوات التحالف العربي بقيادة السعودية ولدولة الإمارات التي تشارك بفاعلية في التحالف من أجل مساندة ودعم عملية تحرير الحديدة، موضحاً أن عملية تحرير الحديدة تجسدت اليوم على أرض الواقع في التقدم الكبير والسريع الذي تحرزه القوات في تحرير مزيداً من المديريات والمناطق الواقعة تحت سيطرة الميليشيات الحوثية.

اقرأ أيضا