الاتحاد

عربي ودولي

ارتفاع حصيلة احتجاجات العراق المتواصلة

جانب من احتجاجات العراق

جانب من احتجاجات العراق

قالت مصادر طبية وأمنية لرويترز اليوم الثلاثاء إن 14 شخصاً على الأقل قتلوا وأصيب 865 أثناء الليل بعدما فتحت قوات الأمن العراقية النار على محتجين في مدينة كربلاء.

وذكرت مصادر طبية أن ثلاثة محتجين فارقوا الحياة في مدينة الناصرية بجنوب البلاد متأثرين بجروح أصيبوا بها في احتجاجات سابقة.

وذكر الشهود أن "إطلاق كثيف للرصاص سُمع في شوارع محافظة كربلاء بعدما قامت القوات الأمنية بمطاردة المتظاهرين الذين اكتظت بهم الشوارع في ساعات متأخرة من الليلة الماضية رغم إعلان حظر التجوال".

وأوضح الشهود أن "المتظاهرين لا يزالون يتجمعون في خيم الاعتصام في المحافظات التي تشهد حركة احتجاجية كبيرة".

من جانبها، نفت قيادة شرطة محافظة كربلاء العراقية، اليوم الثلاثاء، سقوط أي قتلى في تظاهرات يوم أمس، وأكدت أن ما تم نشره في وسائل الإعلام عار عن الصحة.

وذكر بيان لقيادة الشرطة، نقلته وكالة الأنباء العراقية (واع)، أن "ما تم نشره في وسائل الإعلام عن سقوط شهداء في تظاهرات يوم أمس بالمحافظة عار من الصحة"، مضيفا أن "شخصا ًواحدًا قُتل يوم أمس بالمحافظة وبحادث جنائي وبعيدا عن مكان التظاهرات شرقي المدينة بنحو 2 كيلومتر".

وأكدت القيادة استعدادها "لمرافقة القنوات الإعلامية إلى الطب العدلي"، داعية وسائل الإعلام إلى توخي الحذر.
كانت تقارير إعلامية أفادت بسقوط العديد من القتلى والجرحى خلال قيام قوات الأمن بفض احتجاجات بالقوة في المحافظة الليلة الماضية.

وأعلنت مفوضية حقوق الإنسان العراقية أن إجمالي عدد القتلى في صفوف المتظاهرين منذ 25 من الشهر الجاري وحتى الآن يتجاوز 80 قتيلاً ونحو أربعة آلاف مصاب.

ومن المنتظر أن تعقد الحكومة العراقية اليوم اجتماعها الأسبوعي الذي سيكرس لمناقشة حزمة القرارات التي اتخذها البرلمان العراقي بهدف تلبية مطالب المتظاهرين.

اقرأ أيضاً... مقتل 5 محتجين في بغداد.. والسلطات تفرض حظر التجوال ليلاً

كما سيعقد البرلمان العراقي جلسة اعتيادية ظهر اليوم، لمناقشة تداعيات المظاهرات الاحتجاجية والقوانين المدرجة على جدول أعماله.

اقرأ أيضا

واشنطن توقف المحادثات مع طالبان بعد هجومها على قاعدة أميركية