الاتحاد

الاقتصادي

الأسهم العالمية ترتفع بدعم محادثات تجارية جديدة بين الولايات المتحدة والصين

متعاملون في بورصة فرانكفورت (رويترز)

متعاملون في بورصة فرانكفورت (رويترز)

لندن، طوكيو (رويترز)

ارتفعت الأسهم العالمية ارتفعت الأسهم في العديد من البورصات حول العالم أمس، وصعدت أسهم شركات السيارات والتعدين الشديدة التأثر بالتجارة بدعم من أنباء عن محادثات جديدة بين الولايات المتحدة والصين.
ففي أوروبا، ارتفعت المؤشر ستوكس 600 الأوروبي بنسبة 0.2% بحلول الساعة 07.22 بتوقيت جرينتش، فيما زاد المؤشر داكس الألماني 0.3%.
وصعد مؤشر قطاع التعدين 0.9% ومؤشر قطاع السيارات 0.7%، وهما أفضل القطاعات أداء، بعدما دعا مسؤولون أميركيون الصين لإجراء محادثات تجارية جديدة، لقيت ترحيباً من وزارة الخارجية الصينية.
كما صعدت الأسهم الأميركية، حيث زاد المؤشر داو جونز الصناعي 85.02 نقطة أو 0.33% إلى 26083.94 نقطة.
وارتفع المؤشر ستاندرد آند بورز 500 بمقدار 7.93 نقطة أو 0.27% إلى 2896.85 نقطة.
وصعد المؤشر ناسداك المجمع 45.70 نقطة أو 0.57% إلى 7999.93 نقطة.
وفي طوكيو، ارتفع المؤشر نيكي الياباني إلى أعلى مستوى في نحو أسبوعين، في ظل أنباء عن جولة جديدة مقترحة من المحادثات التجارية بين الصين والولايات المتحدة، ما عزز الإقبال على المخاطرة، وأطلق عمليات شراء لأسهم منكشفة على الطلب الصيني.
وأغلق المؤشر نيكي القياسي مرتفعاً واحداً بالمئة عند 22821.32 نقطة، وهو أعلى مستوى إغلاق منذ 31 أغسطس.
وتواصلت إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب مع الصين، من أجل إجراء جولة جديدة من المحادثات التجارية، في الوقت الذي تستعد فيه واشنطن لتفعيل رسوم جمركية على سلع صينية بقيمة 200 مليار دولار، وفقاً لمصدرين مطلعين، وسجل المؤشر توبكس الأوسع نطاقاً أداءً فاق المؤشر نيكي، ليصعد 1.1% إلى 1710.02 نقطة. وارتفعت أسهم الشركات ذات الانكشاف الكبير على السوق الصينية. وتعرضت تلك الشركات، التي تعتمد بشكل كبير على الطلب من الصين، لعمليات بيع بفعل تعليقات ترامب المرتبطة بالتجارة تجاه الصين، والتي أدلى بها على مدى الأشهر القليلة الأخيرة.
وبيعت أسهم شركات موردة لأبل، بعد أن انخفضت أسهم الشركة المصنعة لهاتف آيفون 1.2% أمس الأول.

اقرأ أيضا

أزمة التجارة تخيم على آفاق النمو العالمي