الاتحاد

الاقتصادي

محمد بن راشد يستعرض مع حمدان بن مبارك مشاريع الأشغال الإسكانية والإنشائية


دبي- 'وام': استقبل الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، وزير الدفاع أمس معالي الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان وزير الأشغال العامة الذي اطلع سموه على أنشطة ومشاريع الوزارة الإسكانية والإنشائية التي تنفذها لصالح المواطنين في مختلف مناطق الدولة·
واستمع سمو الشيخ محمد بن راشد خلال اللقاء إلى عرض من الشيخ حمدان بن مبارك حول خطط وبرامج وزارته التطويرية إداريا وتقنيا مع التركيز على العنصر البشري القادر على مواكبة النهضة التكنولوجية والحضارية التي تشهدها دولتنا الحبيبة في ظل قيادتها الرشيدة·
واستقبل سمو الشيخ محمد بن راشد في أبراج الإمارات في دبي ظهر أمس السير جون بوند، رئيس مجموعة البنك البريطاني القابضة 'اتش اس بي سي'، الذي يقوم بزيارة عمل إلى الدولة للوقوف على مستوى أداء فروع البنك العاملة في مختلف الإمارات، والالتقاء بالمسؤولين والفعاليات الاقتصادية والمصرفية في البلاد·
وقد عبر السير بوند خلال اللقاء عن دهشته للتطور المتسارع الذي تشهده الإمارات عاما بعد عام، معتبرا أن دبي من أسرع مدن العالم من حيث النمو الاقتصادي والعمراني والسكاني المصاحب للتطور التكنولوجي الذي أصبح سمة من سمات الحياة العصرية في دبي·
وأشاد رئيس مجموعة 'اتش اس بي سي' القابضة بالتسهيلات التي توفرها دولة الإمارات للبنك الذي يعمل فيها منذ أكثر من ستين عاما، مؤكدا أن الاقتصاد الوطني المزدهر في الإمارات يعتبر إحدى الركائز الأساسية للاقتصاد العالمي وعامل جذب قويا للاستثمارات الخارجية، وخاصة في القطاع المصرفي والمالي·
وقد حضر المقابلتين الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس دائرة الطيران المدني في دبي، رئيس 'طيران الإمارات'، واللواء مصبح راشد الفتان، مدير مكتب سمو ولي عهد دبي، وزير الدفاع وسلطان بن سليم، الرئيس التنفيذي لمؤسسة الموانئ والجمارك في دبي ومحمد عبدالله القرقاوي، رئيس شركة دبي القابضة وعدد من المسؤولين·
وقد التقى الفريق أول سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي وزير الدفاع بحضور المستشار إبراهيم محمد بوملحة، نائب رئيس دائرة العدل النائب العام في دبي، رئيس اللجنة الدولية للإغاثة وإعادة التأهيل، المشاركين في أعمال المؤتمر الدولي للإغاثة الذي انطلق أمس في مركز دبي التجاري العالمي ويحضره ممثلون عن الهيئات والمنظمات الإنسانية التابعة للأمم المتحدة إلى جانب ممثلين عن الهيئات والمؤسسات والجمعيات الخيرية والإنسانية من دولة الإمارات ودول عربية وإسلامية وأجنبية·
وقد اطلع سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم من ابراهيم بوملحة وبعض المشاركين على أهداف هذا اللقاء الدولي المتمثلة في تبادل الرأي والمعرفة بين الهيئات والجمعيات الخيرية والإنسانية العربية والإسلامية ومثيلاتها في الأمم المتحدة للتعريف بنوايا وأهداف المساعدات الإنسانية التي تقدمها للمعوزين والمحتاجين والمتضررين من الحروب والجوع والمرض في شتى مناطق العالم بصرف النظر عن الانتماء العرقي أو الديني أو السياسي لهذه الشعوب والدول المتضررة جراء الكوارث أو الحروب· ورحب سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بكل المشاركين في المؤتمر مؤكدا أن دولة الإمارات ترحب بضيوفها وزوارها القادمين إليها من أرجاء المعمورة، وتمد يدها للسلام وتدعم الحوار الهادف بين الثقافات والحضارات بكل أطيافها من أجل خدمة الشعوب وإسعادها وترسيخ مفهوم التعايش السلمي والمحبة والعدالة الإنسانية· حضر اللقاء خليفة ناصر السويدي، رئيس مجلس إدارة جمعية الهلال الأحمر في الدولة وعدد من مسؤولي وممثلي الهيئات الدولية·

اقرأ أيضا

باكستان تدشن مشروع بناء 5 ملايين منزل