الاتحاد

الاقتصادي

أرباح «دانة غاز» ترتفع 15% إلى 528 مليون درهم

الشارقة(الاتحاد)

ارتفعت الأرباح الصافية لشركة دانة غاز بنسبة 15% خلال العام الماضي لتصل إلى 528 مليون درهم مقارنة مع 457 مليون درهم خلال عام 2014.
وبلغ إجمالي إيرادات الشركة 1.5 مليار درهم، وإجمالي أرباحها 463 مليون درهم مقارنة مع 2.5 مليار درهم إجمالي إيرادات و مليار درهم إجمالي أرباح تحققت خلال عام 2014.
ويُعزى انخفاض إجمالي الإيرادات والأرباح بشكل مباشر إلى التراجع الحاد في أسعار النفط وانخفاض حجم الإنتاج من عمليات دانة غاز في مصر بنسبة 15%. وبحلول نهاية العام، ارتفعت السيولة النقدية والأرصدة المصرفية لدانة غاز إلى 1.7 مليار درهم، مقارنة مع 674 مليون درهم نهاية عام 2014.
ويُعزى السبب الرئيس وراء هذه الزيادة إلى السيولة النقدية التي حصلت عليها دانة غاز في نوفمبر الماضي من شركة «آر دبليو إي» في إطار التسوية الودية لقضية التحكيم والتي تضمنت بيع دانة غاز 5% من حصتها في «بيرل بتروليوم المحدودة» («PPCL» أو «ائتلاف الشركات») لشركة «آر دبليو إي» مما يعوض انخفاض السيولة النقدية الناتج عن تخلف حكومة إقليم كردستان العراق عن سداد الدفعات المستحقة عليها لدانة غاز إلى جانب التكاليف العامة وتلبية المتطلبات الاستثمارية في كل من مصر والإمارات.
وسجلت الشركة خلال العام 2015 زيادة كبيرة في حجم احتياطاتها من الغاز والبترول.
وأكدت مؤسسة «جافني كلاين آند أسوسيتس» أن الاحتياطات المؤكدة لدانة غاز في مصر تبلغ 83 مليون برميل من النفط المكافئ، ما يمثل زيادة بنسبة 41%. وبالإضافة إلى ذلك، ارتفع حجم الاحتياطات المؤكدة والمحتملة لدانة غاز مصر إلى 130 مليون برميل من النفط المكافئ، ما يمثل زيادة في قاعدة احتياطات الشركة بنسبة 237%. واستقر حجم الاحتياطات المؤكدة والمحتملة في حقل غاز الزوراء عند 31 مليون برميل من النفط المكافئ.
وتعتقد دانة غاز بأن هناك مخزوناً كبيراً جداً من احتياطيات النفط والغاز في حقلي «خور مور» و«جمجمال»؛ حيث يبلغ أفضل تقدير للموارد المحتمل وجودها 75 تريليون قدم مكعب من الغاز و7 مليارات برميل من النفط.
ووفقاً لبيانات الإنتاج لواحد فقط من المناطق الاثنتي عشرة المحددة بحقل خور مور، فإن حجم الاحتياطات المؤكدة والمحتملة هو 9 تريليون قدم مكعب على أقل تقدير، وتبلغ حصة الشركة 35% ما يعادل 525 مليون برميل من النفط المكافئ.
وسيتم الكشف عن نتائج تقييم الموارد الهيدروكربونية في هذين الحقلين، والتي تجريها حاليا ً شركة الاستشارات البترولية المستقلة التي عيّنها ائتلاف «بيرل بتروليوم»، والأرقام المدققة، إلى جانب حصة دانة غاز من هذه الموارد والاحتياطات، في البيانات المالية النهائية.
وبلغ متوسط حجم إنتاج المجموعة 63,900 برميل من النفط المكافئ يومياً وخلال عام 2015 ما يمثل انخفاضاً بنسبة 7% مقارنة مع 68,900 برميل من النفط المكافئ يومياً في العام 2014 على الرغم من زيادة حجم الإنتاج في إقليم كردستان العراق بواقع 800 برميل من النفط المكافئ يومياً، أي بزيادة نسبتها 3%. وقال الدكتور باتريك ألمان وارد، الرئيس التنفيذي لشركة دانة غاز «رغم البيئة التشغيلية الصعبة وانخفاض أسعار النفط، يسر دانة غاز أن تعلن عن تحقيق الشركة نتائج مالية جيدة، بما في ذلك تسجيل نمو في صافي أرباحها وزيادة حجم احتياطاتها بنسبة كبيرة، فضلاً عن تحقيق تقدم كبير في دعاوى التحكيم».
كما تم تحقيق تقدم كبير على صعيد خفض التكاليف وتعزيز كفاءة العمليات التشغيلية وبدء تشغيل حقول جديدة في كل من دولة الإمارات ومصر.
وأضاف وارد: عززنا فريقنا الإداري بشكل كبير خلال العام الماضي مع تعيين رئيس مالي ومدير تقني للشركة، وبالنظر إلى المستقبل، نتوقع أن نرى نمواً في مستويات الإنتاج من شأنه أن يعزز التدفقات النقدية لا سيما عن عملياتنا في مصر، وأيضا في الإمارات مع البدء في الإنتاج، المتوقع، من حقل غاز الزوراء، جنباً إلى جنب مع خفض نفقاتنا العامة وامتلاكنا سيولة نقدية جيدة؛ فإن دانة غاز على أتم الاستعداد لمواجهة التحديات التي يفرضها انخفاض أسعار النفط والاستفادة من تحسن الظروف في المستقبل».
و استلمت الشركة من الحكومة المصرية مبلغاً وقدره 458 مليون درهم على شكل مبالغ نقدية وتسوية مترتبة على دانة غاز لشركات تابعة للحكومة، ما ساهم في خفض إجمالي حجم المستحقات النقدية المتأخرة لصالح الشركة بنسبة 5% إلى 810 ملايين درهم، مقارنة مع العام 2014.

اقرأ أيضا

«المركزي» يكذب أنباء دعمه لأي عملات مشفرة