الاتحاد

الرياضي

3 مباريات قوية في دوري الدرجة الأولى اليوم

دبا الفجيرة يواصل مسيرته الناجحة في دوري الأولى (الاتحاد)

دبا الفجيرة يواصل مسيرته الناجحة في دوري الأولى (الاتحاد)

سيد عثمان (الفجيرة) - تقام في الساعة الرابعة و50 دقيقة مساء اليوم، 3 مباريات في افتتاح منافسات الأسبوع التاسع لدوري الدرجة الأولى لكرة القدم، حيث يلتقي دبا الفجيرة مع مسافي، ودبا الحصن مع التعاون، والرمس مع الفجيرة، ويشهد ختام الجولة ثلاث مباريات غداً، يلعب اتحاد كلباء مع العربي، والذيد مع الخليج، والجزيرة الحمراء مع العروبة، فيما يحصل حتا على راحة إجبارية هذا الأسبوع.
وشهدت الجولة الماضية تثبيت «النواخذة» أقدامه على القمة، بعد عبوره الناجح للخليج بملعبه 2-1، ليعزف دبا الفجيرة على القمة منفرداً، بعد رفع رصيده إلى 20 نقطة، من 8 مباريات، بفارق 6 نقاط عن الفجيرة الوصيف الذي يملك 14 نقطة، من 7 مباريات، وبفارق 8 نقاط عن اتحاد كلباء والذيد اللذين يحتلان المركزين الثالث والرابع برصيد 12 نقطة لكل منهما من 7 مباريات.
وكان الفجيرة الغائب الحاضر في الجولة الأخيرة التي لم يشارك في منافساتها، بسبب الراحة الإجبارية، ولكن النتائج خدمته في بقائه، بمقعد الوصيف، بعدما فشل اتحاد كلباء، بعد عودته بنقطة من ملعب حتا بالتعادل 2-2، في احتلال المركز الثاني، بينما تراجع حتا من الرابع إلى الخامس، مع سقوطه من جديد في فخ التعادل بالجولة الأخيرة أمام «فرسان القلعة الصفراء»، وعاد الذيد إلى واجهة المقدمة من جديد، وبسرعة الصاروخ بالقفز من المركز العاشر إلى الرابع دفعة واحدة، عقب فوزه في الجولتين الأخيرتين على التعاون 2-1، ومن قبله على العروبة بالنتيجة نفسها، وينتظر أن تشهد الأيام المقبلة خلال فترة الانتقال الشتوية عملية تغيير محدودة في أجانب الأندية التي لم تقتنع بأدائهم في الفترة الماضية، ومازال التقارب بالنقاط يشكل دافعاً للفرق التي تقف على أبواب الصدارة، والأخرى التي تسبح في منطقة الوسط الدافئة، من أجل تحسين مواقعها والتقدم خطوة إلى الأمام.
وكما شهدت الجولة الأخيرة، نجاح الذيد في القفز 6 مراكز دفعة واحدة، نتيجة الفوز، علماً بأن الفارق بين الفجيرة صاحب المركز الثاني، وكل من الثالث والرابع نقطتين، والفارق بين حتا ودبا الحصن والعربي التي تحتل المراكز من الخامس إلى السابع برصيد 11 نقطة لكل منها ومقعد الوصيف 3 نقاط، مع ضرورة الوضع، في الاعتبار أن دبا الحصن حصد نقاطه من 7 مباريات، بينما جمع حتا والعربي نقاطهما من 8 مباريات.
وحتى فرق القاع لديها طموح كبير للقفز خطوات، وليس خطوة واحدة إلى الأمام إذا خدمت أنفسها وخدمتها النتائج، يكفي أن العروبة الثامن برصيد 10 نقاط، تفصله عن المركز الثالث نقطتان والخليج والرمس ومسافى التي تشترك في رصيد 9 نقاط، تحتل بها المراكز من التاسع حتى الحادي عشر يفصلها عن المركز الثالث 3 نقاط، مع التأكيد على أن الخليج ومسافي لعبا 7 مباريات مقابل 8 مباريات للرمس، أما فريقا القاع الجزيرة الحمراء قبل الأخير برصيد 3 نقاط، والتعاون الأخير برصيد «صفر» فإن الطريق مفتوح أمامهما للتقدم خطوة.
وتسبب ضيق الفارق بين الهدافين في اشتعال المنافسة على لقب الهداف، حيث نشهد حالياً مطاردة شرسة ومنافسة قوية على هز الشباك بين عدد من هدافي الأندية، من أجل اعتلاء قمة هدافي المسابقة، ويحتل إبراهيما نديون من حتا المركز الأول برصيد 8 أهداف، ويليه موديبو ديارا لاعب دبا الفجيرة وديجو فيراو من الجزيرة الحمراء ولكل منهما 7 أهداف، وباتريك فابيانو «الخليج»، وعبد الرزاق الحسيني «حتا»، ومايكون إدواردو «الذيد»، وعبد الرحمن خلفان هداف المواطنين برصيد 6 أهداف.
دبا الفجيرة ومسافي
يواصل قطار «النواخذة» طريقه الناجح نحو العودة سريعاً إلى دوري الأضواء والشهرة، وأثبت الفريق خلال أسابيع المسابقة الماضية أنه الأفضل من جميع الوجوه، حيث لم ينزف دبا الفجيرة «فارس المقدمة» سوى 4 نقاط من تعادلين ليكون من نصيبه 20 نقطة خلال 8 مباريات، ولهذا يطمح الفريق اليوم للحفاظ على الفارق المريح بينه وبين مقعد الوصيف من جهة، وتعزيز قمته بالفوز السابع له هذا الموسم، مع الحفاظ على سجله ناصعاً من «الكبوات».
ولا شك أن مسافي صاحب العروض القوية، خاصة في جولات البداية، والذي يحتل الآن المركز الحادي عشر برصيد 9 نقاط من 7مباريات في موقف حرج اليوم، بعدما شهدت الجولتان الأخيرتان ضياع 6 نقاط بالخسارة من الفجيرة صفر -5 والرمس بهدفين، فهل يواصل دبا الفجيرة بقيادة المدرب التونسي غازي الغرايري انتصاراته، أم أن مسافي بقيادة المدرب المصري فتحي سليم يستعيد بريقه وعافيته؟.
الرمس والفجيرة
رغم وجود الرمس في مقاعد القاع، حيث يحتل المركز العاشر برصيد 9 نقاط من 8 مباريات، إلا أن الفجيرة الوصيف برصيد 14 نقطة من 7 مباريات يعمل له ألف حساب، خاصة أن الرمس المنتشي بفوزه بالجولة الأخيرة على مسافي «العنيد» في عقر داره بهدفين، يدخل لقاء اليوم ومعنوياته عالية، وسيكون وسط جماهيره، ولهذا يعمل على ألا يكون «لقمة سائغة»، والمؤشرات ترجح كفة الفجيرة بوصفه الأفضل من جميع الوجوه، ولكن صحوة الرمس تجعل توقع نتيجة اللقاء من الصعوبة بمكان، فهل ينجح البوسني جمال حاجى مدرب الفجيرة في تثبيت أقدام فريقه على مقعد الوصيف، أم أن جاسم البوت مدرب الرمس قادر على بعثرة أوراق الصدارة.
دبا الحصن والتعاون
كل الطرق تقود دبا الحصن صاحب الأرض والمركز السادس برصيد 11 نقطة من 7 مباريات اليوم لحصد النقاط الثلاث بوصفه الفريق الأكثر تنظيماً والأفضل فنياً والأقوى دفاعاً وهجومياً، وتبدو مهمة التعاون صاحب المركز الأخير برصيد «صفر»، بعد هزيمته في 7 مباريات متتالية صعبة، خاصة أن الفريق يمثل الحلقة الأضعف في المسابقة، يكفي أن دفاعه الأسوأ واستقبل 31 هدفاً، وهجومه سجل 5 أهداف فقط.
وينتظر الجميع أن يكون دبا الحصن الذي ما زال سجله خالياً من الخسائر على موعد مع الفوز الثالث له هذا الموسم، إلا إذا كان للتعاون رأي آخر خاصة أن هزيمته الأخيرة من الذيد جاءت بصعوبة، بعدما كافح التعاون، من أجل كسر مسلسل الهزائم ولكنه خسر في النهاية.

اقرأ أيضا

إنتر ميلان يرغب في التعاقد مع جيرو مهاجم تشيلسي الإنجليزي