الاتحاد

الملحق الرياضي

لي شارب: رحيل مورينيو عن اليونايتد مسألة وقت

لي شارب تألق طويلاً مع يونايتد (أرشيفية)

لي شارب تألق طويلاً مع يونايتد (أرشيفية)

مراد المصري (دبي)

قال لي شارب نجم مانشستر يونايتد والمنتخب الإنجليزي سابقاً، إن رحيل البرتغالي جوزيه مورينيو عن تدريب «الشياطين الحمر» بات مسألة وقت في ظل الحالة التي يمر بها المدرب ليس على صعيد النتائج فقط، ولكن في جميع المسائل داخل الملعب وخارجه، إلى جانب تذمره الدائم من كافة التفاصيل بصورة مستغربة عن المدرب الذي كان يعرف باسم «السبيشال وان»، ويقود فرقه بشغف أكبر مما هو حاصل حالياً مع اليونايتد.
وجاء حديث شارب مع «الاتحاد» خلال وُجوده في دبي للمشاركة في فعالية «سوينج أجنست كانسر» لجمع التبرعات الخيرية لمرضى السرطان، وقال: اعتدنا في السابق أن نشاهد مدرباً مفعماً بالحيوية، لكن الأمور اختلفت خصوصاً الموسم الحالي، حيث ما زال مورينيو يتذمر من عدم إتمام عدد من الصفقات في سوق الانتقالات الصيفية، ودخل في نزاع مع الفرنسي بول بوجبا، وعلاقته ليست جيدة مع الصحفيين مع إصراره على أمور غريبة، بالمحصلة أشعر أن مورينيو يشعر بالملل، ويتسبب بكل هذه الجلبة من أجل إيجاد سبب للرحيل عن الفريق، وهو ما سيحدث في حال استمر الوضع الحالي. وتابع: اعتقد أن أداء مانشستر سيتي مع الإسباني بيب جوارديولا وليفربول مع يورجن كلوب يزيد الضغط على مورينيو، حيث تشاهد الجماهير كرة قدم ممتعة، وتقارن ذلك بما يحدث في اليونايتد، بالطبع مورينيو ما زال مدرباً كبيراً قادراً على حصد الانتصارات، لكنه لم يعد مؤثراً كما هو الحال بالسابق.
وكشف شارب، أنه بات يفضل مشاهدة ليدز يونايتد بقيادة الأرجنتيني بيلسا في دوري الدرجة الأولى، عوضاً عن إهدار وقته بأداء عقيم لليونايتد في الدوري الإنجليزي الممتاز، وقال: كلما سنحت لي الفرصة أتابع مباريات ليدز، الفريق يقدم كرة قدم جميلة، وأتمنى أن ينجح بتحمل ضغوط الموسم الطويل ويعود إلى الدوري الممتاز، في مانشستر الأمور مختلفة حاليا، ولم أعد أشعر بالمتعة حينما أذهب لحضور مبارياتهم في الملعب أو عبر التلفاز.
وتوقع شارب أن تنحصر المنافسة على لقب الدوري الإنجليزي بين الثلاثي مانشستر سيتي حامل اللقب وليفربول وتشيلسي، وقال: الوقت ما زال مبكرا، لكن هذا الثلاثي هو الأكثر توازناً مع بداية المنافسات، كما لديهم خبرة التعامل مع هذا النوع من الأحداث في السنوات الماضية، سيتي وتشيلسي سبق لهما حصد اللقب مؤخراً، فيما نرى تطوراً ملحوظاً لدى ليفربول.
وأشاد شارب بأداء المصري محمد صلاح، موضحاً أن النجم العربي يستحق التواجد بين المرشحين الثلاثة لجائزة أفضل لاعب لعام 2018، وقال: حينما ننظر إلى الموسم الماضي فإن صلاح بالطبع كان من أفضل لاعبي العالم، قدم أداء رفيع المستوى وتواجده في القائمة ليست مفاجأة. وتابع: لا تهم طريقة التصويت المتبعة لدى الفيفا حاليا، وحتى لو تغيرت أعتقد أنه سيتواجد أيضا ضمن هذه القائمة النهائية، لديه إمكانيات وقدرات هائلة ويجب أن يواصل التركيز على التطور بنفس الشكل. وعبر شارب عن استيائه من عدم اعتماد الأندية الإنجليزية على المواهب المحلية الصاعدة، وقال: لست من هواة متابعة مباريات فرق الناشئين والرديف، لكن حينما تابعت المباريات التحضيرية الصيف الماضي شاهدت العديد من اللاعبين الإنجليز الصاعدين الذين يستحقون المشاركة في المباريات.
وتابع: الإنجليزي ماركوس راشفورد، هو صاحب أفضل موهبة صاعدة، لكنه لا يحظى بالاهتمام والدعم اللازم لتنمية قدراته، إنه لاعب مذهل للغاية، ويجب أن يحصل على وقت لعب أكثر مع مانشستر يونايتد.

اقرأ أيضا