الاتحاد

الملحق الرياضي

4 ميداليات للإمارات في "دولية" روسيا للقفز المظلي

اتحاد الرياضات الجوية احتفل بأصحاب الإنجاز (من المصدر)

اتحاد الرياضات الجوية احتفل بأصحاب الإنجاز (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

احتفى اتحاد الرياضات الجوية وسكاي دايف دبي، بالإنجاز الذي حققه منتخبنا الوطني للقفز في بطولة روسيا الدولية المفتوحة للقفز المظلي بالتزحلق على الماء، بحصوله على 4 ميداليات، منها 3 ذهبيات وفضية، حيث أحرز 3 ميداليات ذهبية في مسابقتي السرعة والدقة والمركز الأول للفريق، والأول في الترتيب العام، إلى جانب الفوز بالميدالية الفضية في مسابقة المسافة.
وأهدى الاتحاد الإنجاز إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي، لدعمه المستمر واللامحدود للرياضات الجوية.
وجاء الحفل الذي أقيم بمقر نادي سكاي دايف تقديراً للمنتخب الذي أضاف إنجازاً جديداً للرياضة الإماراتية في أقوى البطولات بسبب صعوبة القفز في سيبيريا والطقس البارد والثلوج، بمشاركة 31 قافزاً يمثلون 10 دول.
حضر الحفل، عبد الله الحبتور مدير شركة شمال القابضة، وعبد الله المنصوري مدير سكاي دايف دبي، ومحمد يوسف المازم نائب رئيس اتحاد الرياضات الجوية، وسالم أكرم الحوسني الأمين العام للاتحاد، وعلي الحمادي وعبد الله مراد عضوا مجلس الإدارة، وعدد من القافزين.
وقال نصر حموده النيادي، رئيس الاتحاد: نحن سعداء بهذا الإنجاز الذي حققه عبد الباري القبيسي بفوزه بذهبيتين وفضية، فيما حقق بقية أعضاء الفريق ذهبيتين، ولولا الدعم الكبير الذي نلقاه من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ما كنا سنستمر في أنشطتنا، ونحقق مثل هذه الإنجازات الرائعة.
ووجه النيادي الشكر والعرفان إلى سموه، منوهاً إلى أن أسرة الرياضات الجوية حريصة على رد الدين لسموه برفع اسم وعلم دولتنا عالية في سماء البطولات، وتضع هذا نصب أعينها قبل كل مشاركة خارجية.
من جهته، أشاد عبد الله الحبتور بالرعاية والدعم الكبيرين اللذين يحظى بهما الاتحاد وسكاي دايف دبي من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، مما كان له أثر كبير في تفوق قافزينا، وتحليقهم إلى آفاق أبعد وتحقيقهم هذه الإنجازات.
وأعرب القافز عبد الباري القبيسي عن شكره إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، لرعايته ودعمه المستمر للرياضات الجوية عامة، وللقفز المظلي على وجه الخصوص، مما مكنه وزملاءه من مواصلة تحقيق الإنجازات في كبريات البطولات.
كما وجه الشكر للاتحاد ومجلس دبي الرياضي وسكاي دايف دبي على دعمهم له وللفريق مما ساهم في تحقيق هذه الإنجازات، وقال: القفز كان من مسافة 5500 قدم، ولكل قافز الحق في ثلاث قفزات في كل مسابقة من المسابقات الثلاث «السرعة ودقة الهدف والمسافة»، مشيرا إلى أن المنتخب اكتسب خبرة كبيرة في هذه البطولة التي تميزت بالبرودة والثلوج في منطقة سيبيريا، وهي المرة الثانية التي أحقق فيها الذهبية، حيث سبق لي الفوز بذهبية بطولة بولندا الدولية.

اقرأ أيضا