بغداد (وكالات) اضطر رئيس الوزراء العراقي السابق نوري المالكي أمس، إلى قطع زيارة لمحافظة ميسان، بسبب احتجاجات شارك فيها المئات في الناصرية والعمارة جنوب البلاد احتجاجاً على الزيارة. واتهم المتظاهرون المالكي بـ«الدكتاتورية» إبان حكمه، و«تسليم» الموصل «لداعش».