الاتحاد

الإمارات

مطالبات بزيادة خدمات «تسهيل»

 مشاركون في مجلس الأحبابي في العين (تصوير محمد البلوشي)

مشاركون في مجلس الأحبابي في العين (تصوير محمد البلوشي)

محسن البوشي (العين)

طالب مواطنون في العين بزيادة عدد وخدمات مكاتب (تسهيل) في المدينة وتحسينها، بما يخفف من حدة الازدحام ويختصر وقت إنجاز المعاملات، وتوفير الخدمات والتسهيلات اللازمة للمراجعين من فئة أصحاب الهمم، وشددوا على ضرورة إعادة النظر في بنود عقود استقدام العمالة المساعدة خاصة فئة الخدم بما يوجِد معه حلولاً لمشكلات هروب بعض الخادمات، ورفضهن الاستمرار في العمل.
جاء ذلك، خلال ندوة حول «خدمات الجنسية والإقامة والمنافذ» استضافها مجلس مفلح بن عايض الأحبابي بمنطقة المرخانية في العين مساء أمس الأول تخللها نقاش مفتوح شهد تفاعلاً كبيراً بين الحضور وعدد من الضباط المسؤولين بالإدارات والجهات الشرطية المعنية.
شارك في الندوة، المقدم ناصر عبيد الزعابي نائب مدير إدارة أذونات الدخول والإقامة، والمقدم سالم مبارك بن عدلة بالإنابة عن مدير إدارة المنافذ البرية في أبوظبي، والرائد عيسى الزعابي رئيس قسم خدمات المساندة بإدارة متابعة المخالفين والأجانب، والنقيب فيصل الجسمي مدير مكتب مدير إدارة متابعة المخالفين والأجانب الاتحادية، والنقيب أحمد سالم الراشدي رئيس قسم التسجيل والترخيص بالإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب وجمعة سلطان المرزوقي مدير فرع الاستراتيجية والتطوير في الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بالإضافة إلى محمد راشد الكتبي ممثلاً لبلدية العين.
تحدث المقدم ناصر الزعابي في البداية عن الخدمات التي تقدمها الإدارة بما في ذلك إصدار أذونات الدخول بأنواعها والإقامات وتجديدها والإلغاء، وغيرها. وتطرق في سياق رده على أسئلة واستفسارات الحضور إلى ملف العمالة المساعدة، لافتاً إلى أن الملف الخاص بها تمت إحالته إلى وزارة الموارد البشرية والتوطين، وفقاً للقرار الوزاري الذي صدر العام الماضي وشرح في هذا السياق الخطوات التي يتعين اتباعها من خلال مكاتب تسهيل لاستصدار تأشيرات العمالة المساعدة التي تتوزع على نحو 19 مهنة.
وأكد الزعابي، رداً على الملاحظات التي أبداها بعض الحضور حول الصعوبات التي يوجهونها في التعامل مع مكاتب (تسهيل) خاصة فيما يتعلق بالازدحام والتأخير وخلوها من الخدمات الموجهة للمراجعين من أصحاب الهمم بأن هذه الملاحظات جميعها مؤقتة نظراً لأن تجربة (تسهيل) لا زالت في بداياتها وستتحسن خدمات هذه المكاتب كثيراً بمرور الوقت.

اقرأ أيضا

فيديو.. إطلاق "جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي" في أبوظبي