الاتحاد

الرئيسية

سيف بن محمد يشهد فعاليات اليوم الثالث من «الظفرة 2010»

سيف بن محمد خلال زيارته لموقع المهرجان

سيف بن محمد خلال زيارته لموقع المهرجان

شهد سمو الشيخ سيف بن محمد آل نهيان فعاليات اليوم الثالث من مهرجان مزاينة الظفرة للإبل والتي انطلقت فعاليتها تحت رعاية الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.
وتابع سموه نتائج أشواط الفترة الصباحية للمهرجان. كما قام بجولة بشارع المليون وعدد من فعاليات المهرجان.

وأكد سمو الشيخ سيف بن محمد آل نهيان أن هذه هي أول زيارة له للمهرجان ولم يكن يتوقع هذا التميز والإبداع الذي يعتبر كرنفالية تراثية في الحفاظ على الأصالة والتراث تحسب للجنة المنظمة ويعود الفضل فيه إلى توجيهات واهتمام القيادة الرشيدة برئاسة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله ودعم الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ومتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية، وهو ما ساهم في فتح الباب أمام الأهالي للاهتمام بالإبل والحفاظ على موروثهم التراثي الذي تحرص عليه الدولة دائماً في جميع المجالات.
وأشار سموه إلى أن اليد الطولى في نجاح المهرجان تعود إلى الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة راعي المهرجان كما كان لسموه السبق دائماً في عدد من الفعاليات والمهرجانات التراثية مثل جائزة شاعر المليون الذي حقق نجاحاً باهراً وكذلك مزاينة الظفرة للإبل.
وحول مشاركة أبناء الشيوخ في المهرجان، عبر سموه الشيخ سيف بن محمد عن سعادته بهذه المشاركة وحرصه على مشاركة الشيوخ إخوانهم الصغار في المهرجان حتى يكونوا قدوة للآخرين في المشاركة الفعالة بالمهرجان.
وأشاد سموه بجهود اللجنة المنظمة على دعم المهرجان وتوفير كافة الإمكانات لإنجاح فعاليات المهرجان بشكل يتناسب وما حققه من نجاح كبير داخل الدولة وخارجها.
وزار سموه المنصة الرئيسة يرافقه الشيخ ذياب بن سيف بن محمد آل نهيان والشيخ زايد بن سيف بن محمد آل نهيان وقام بتوزيع الجوائز والدروع على الفائزين بالمراكز الأولى لأشواط مزاينة الإبل ليوم أمس حيث فازت الناقة “الحاكمة” للشيخة شيخة بنت ذياب آل نهيان بالمركز الأول في شوط الفردي مجاهيم للشيوخ ومن يرغب من القبائل.
وأهدى الشيخ ذياب آل نهيان الفوز إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وإلى الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة واللجنة العليا المنظمة والقائمين على المهرجان والمشاركين فيه.


باستخدام لحوم وألبان الجمال

أشهر الطهاة يتنافسون في مسابقة الطهي بمهرجان الظفرة

أبوظبي (الاتحاد) - انطلقت مسابقة فنون الطهي باستخدام لحوم وألبان الجمال ضمن فعاليات مهرجان الظفرة 2010 الذي تنظمه هيئة أبوظبي للثقافة والتراث، وذلك ظهر أول من أمس من الساعة 3:30 عصراً وحتى الساعة 7 مساءً وستستمر خلال الأيام الخمسة الأولى من المهرجان.
ويُشارك في المسابقة الطهاة من أهم الفنادق في أبوظبي والعين ودبي، ليتنافسوا في ابتكار أشهى الأطباق المُعدّة باستخدام لحوم الإبل ومنتجات ألبانها للحصول على جائزة أفضل طبق، سواء بالنسبة للمقبلات أم بالنسبة إلى الطبق الرئيسي ثم الحلويات وذلك في قرية الطفل المُحاذية للسوق الشعبي في مهرجان الظفرة، وقد شهدت هذه المسابقة إقبالاً جماهيرياً كبيراً سعياً لتذوق هذه الأطباق الجديدة والتعرف إلى طريقة طهيها.
وتعد هذه المسابقة فرصة مميزة لمحبي فنون الطهي حيث أتيح لهم الاستمتاع بمراقبة كيفية إعداد المأكولات فضلاً عن مشاهدتهم لطهاة من أشهر الفنادق عن قرب وتعلم بعض أفضل الأساليب الحديثة وأسرار فنون الطهي على يد خبراء مختصين في هذا المجال، إضافة إلى التعرف على العديد من الأفكار الجديدة والمبتكرة، والتعرف إلى أشخاص يتمتعون بموهبة خاصة في الطهي ولديهم شغف وحب لملء موائد الطعام بأشهى الأطباق، كما تميزت المشاركات في المسابقة بأن أغلب المشاركين من جنسيات متنوعة ولديهم رغبة قوية لتأكيد جدارتهم في الفوز بالمسابقة التي لم تضع لها اللجنة شروطاً متعسفة بل تركت لكل متسابق حرية التعبير بأكلة مصنوعة من لحوم وألبان الإبل شرط أن تكون غير تقليدية والطاهي صاحب الأكلة الأفضل سيكون هو الفائز ويحصل على جوائز قيمة، حسب معايير تتضمن المذاق وطريقة التقديم ومستوى الإبداع. وتهدف المسابقة إلى تعزيز الدور الحيوي للحوم الجمال ومنتجات الألبان في التراث المحلي، وكيفية تطويعها في المطبخ الحديث، ويقوم بالتحكيم لجان مختصة في التراث وفنون الطهي، إلى جانب إعادة ترسيخ الدور الحيوي الذي تلعبه الإبل في ثقافتنا والأساليب المختلفة التي يمكن أن تستخدم فيها لحومها وألبانها في طرق طهي حديثة.
وتشمل معايير التحكيم الأصالة 10 نقاط، الطعم 10 نقاط، العرض 10 نقاط، درجة الصعوبة 10 نقاط، والإنجاز الفني 10 نقاط، ويُمنح المتنافسون بالتالي 50 نقطة كحد أقصى، وعلى أساسها يتم منحهم الميداليات الذهبية والفضية والبرونزية، إضافة إلى شهادات تقدير وجوائز نقدية، وسيتم تكريم الفائزين في آخر أيام المهرجان بتاريخ 8 فبراير المقبل.

معهد «الغربية» للتعليم والتدريب المهني يعرض ابتكارات طلابية في الظفرة

المنطقة الغربية (الاتحاد) - يشارك معهد التعليم والتدريب المهني خلال مهرجان مزانية الظفرة للإبل 2010 في نسخته الثالثة، الذي انطلقت فعالياته السبت الماضي.
وضم جناح المعهد عدداً من الأقسام تمثلت في قسم الصناعة التكنولوجية، حيث قام بعرض جهاز إنارة يعمل بالطاقة الصوتية، وهو جهاز غير مكلف ويسهم في ترسيخ استراتيجية إعادة تدوير بعض الأغراض القديمة لديهم وغير المستخدمة وتصنيع أشياء جديدة ومبتكرة.
كما يضم القسم أيضاً مروحة تعمل بالطاقة الشمسية، وذلك في سبيل البحث عن استخدامات الطاقة المتجددة والبديلة. ويضم جناح المعهد أيضاً قسماً للصور الفوتوغرافية التي تحمل طابعاً تراثياً محلياً للمنطقة الغربية قد التقطتها طالبات المعهد السنة الماضية قبل إغلاق القسم.
كما ضم جناح المعرض قسماً للمشغولات اليدوية لتصميم أزياء ذات طابع تراثي، حيث عملن على تعديل بعض التصاميم لجعلها تواكب العادات والتقاليد المحلية. كما قاموا بابتكار تصاميم ابداعية للمجوهرات ذات طابع تراثي لجذب الزوار إلى جناح المعهد للتعريف بالأقسام التي يضمها المعهد وعرض المهارات التي اكتسبتها طالبات المعهد من خلال دراسة هذه الاقسام، وتوجد كتيبات و”بروشورات” تعريفية تقدمها ممثلات المعهد لزوارهن. ويعتبر معهد الغربية للتدريب المهني النموذج المهني المتميز في المنطقة الغربية التي يتيح للعديد من الطلاب استكمال دراستهم في بعض التخصصات التي تلبي احتياجات المنطقة من المهن الحرفية وتساهم في توفير فرص عمل لهم

اقرأ أيضا

24 قتيلاً جراء حريق استديو للتصوير في اليابان