الاتحاد

الإمارات

تأخر رواتب حراس بنايات دائرة الخدمات والمباني في أبوظبي


أحمد هاشم:
للشهر الثاني على التوالي تأخرت رواتب حراس البنايات في أبوظبي عن شهر مارس والذي يستحق في بداية شهر ابريل، وقد راجعت مجموعة كبيرة من الحراس للاستفسار عن تأخر الرواتب أمس وأمس الأول ولم يحصلوا على اجابة شافية، وكما حدث في الشهر الماضي تضاربت الأقوال حول تسريح مايقارب من حوالي 2700 حارس او انهاء خدمات بعض منهم، وتزايدت الشائعات أيضا حول قرب تسلم واستلام الشركات الخاصة لتسير عمل الحراسة داخل البنايات التابعة لدائرة الخدمات الاجتماعية والمباني التجارية·
وبسؤال سعادة ضاحي السويدي الوكيل المساعد للشؤون المالية والادارية بدائرة الخدمات الاجتماعية والمباني التجارية أجاب: ان الرواتب متأخرة بالفعل وستكون جاهزة للصرف اعتبارا من السبت المقبل ويعود التأخر إلى عمليات نقل نظام الرواتب من النظام اليدوي إلى التسجيل على الكمبيوتر ولأن الدائرة تحرص على تطوير الأداء تسعى من جانبها إلى احلال نظام تسليم رواتب حديثة يتوافق مع حركة التطوير ومن خلال عمليات رصد البيانات وجدت أسماء متشابهة ومكررة خاصة المدرجة للعمالة الآسيوية وكي يكون حصرا دقيقا لابد من التأكد وبالأوراق الثبوتية على هوية كل شخص حرصا على احلال آلية عمل جديدة·
وقال: كانت الرواتب تتأخهر سابقا أكثر من ذلك لكن مع تناقل خبر الخصخصة لحراس البنايات ودراسة امكانية اسنادها لشركات خاصة تتزايد الشائعات بين حوالي 2700 حارس في امارة أبوظبي يعملون في دائرة الخدمات الاجتماعية والمباني التجارية·
وذكر ان الدائرة طرحت سابقا مناقصة على القطاع الخاص لاسناد عمل حراس البنايات إلى شركات خاصة لكن لم يفهم طبيعة عمل الحارس التابع للدائرة من قبل الشركات الخاصة وظن البعض اننا نرغب في حراس أمن فقدمت العروض على هذا الشكل وتضمنت توفير حارس لأمن البناية يتم تبديله كل 12 ساعة ولما رأت الدائرة ان العرض المقدم لا يتوافق متطلباتها طرحت تعديلات اضافية تحدد تفصيل طبيعة عمل حارس البناية المتمثل في النظافة ومتابعة المرافق الخدمية والقيام على راحة المستأجرين وبموجب الطرح المعدل سيعقد لقاء يوم الثلاثاء المقبل مع الشركات الخاصة للمناقشة في امكانية توفير حراس بالمواصفات الجديدة·
وعلمت الاتحاد من جانبها ان العروض التي قدمت تراوحت ما بين توفير حارس يبدل كل 12 ساعة براتب شهري بين (،2600 ،2500 1500) مع توفير سكن لكن لم يدرج ضمن العروض متابعة مرافق البناية او حتى النظافة وسيناقش اجتماع الثلاثاء المقبل واقع خصخصة حراس البنايات من جميع الجوانب·
ويؤكد سعادة ضاحي السويدي ان أمر الخصخصة لم يؤخذ قرار به بعد وكل الجهود المبذولة عبارة عن دراسات ومناقشات وأطروحات لمعرفة البدائل وحجم المصروفات ومقارنة ذلك بالواقع الحالي ولم يتخذ قرار إلا اذا تأكدت الدائرة ان خصخصة عمل حراس البنايات او غيرها من الخدمات تعود بالنفع على المالك وتقديم خدمات أفضل خاصة وان الدائرة مقبلة على التعاقد مع شركات وبيوت خبرة عالمية للحصول على شهادة الآيزو وهذا يتطلب اجراءات ونظم ادارية تتوافق مع المواصفات العالمية·
وبسؤاله عن واقع الصيانة أجاب: نعم طرحت مناقصة لإدارة الصيانة بمعنى اسناد مهمة العمل إلى شركات متخصصة تدير العمل أفضل من الواقع الحالي وتأتي هذه الخطوة بعد التأكد من ان نسبة تزيد على 60 في المئة من شركات الصيانة تدار من الباطن ورأت الدائرة من الأفضل اعادة النظر في الوضع القائم تم اتخاذ قرار مناسب يفعل من آلية عمل الصيانة، وسيتم دراسة واقع الموظفين والعنصر المفيد سوف يفرض نفسه فلا يعقل التفريط في موظف مجتهد، اما التوصيات الأخرى فسوف ينظر في أمرها بما يعود بالنفع على الدائرة·

اقرأ أيضا

حاكم الشارقة يوجّه بتعيين 389 إماراتياً في الإمارة