الاتحاد

عربي ودولي

60 محاولة انتحار حرقاً في الجزائر منذ يناير

ذكرت الصحافة الجزائرية أمس، أن 3 محاولات انتحار بإضرام النار في الجسم، قامت امرأة بواحدة منها، حصلت أخيراً في الجزائر. وأحصت صحيفة “الوطن” 60 محاولة انتحار بإضرام النار في الجسم منذ يناير الماضي، دون أن تحدد عدد الذين قضوا جراء ذلك. فقد توفي أمس الأول، رب عائلة متأثراً بجروحه بعدما ألقى البنزين على جسمه وأضرم فيه النار قبل أسبوع، تعبيراً عن غضبه لعدم ورود اسمه في لائحة المستفيدين من شقق بولاية سوق اهراس شرق العاصمة، كما ذكرت صحيفة “الأخبار”. وتواجه الجزائر أزمة سكن حادة رغم برنامج حكومي لبناء مساكن على نطاق واسع. ولم تتضح الدوافع التي حملت أمس الأول، امرأة على إضرام النار في نفسها بمنطقة الطارف التي تبعد 700 كلم عن الجزائر العاصمة. وقالت مصادر محلية إن المرأة قصدت المحكمة لطلب مقابلة رئيسها حتى تعرض عليه مشكلة نزاع عقاري مع أخيها، فأخبرها الشرطي بأن السبت “يوم راحة”، فخرجت غاضبة وأضرمت النار في نفسها قبل أن يتدخل المارة لإخماد النار. وتحدثت صحيفة “ليبيرتيه” عن مشكلة ارث. وأصيبت المرأة بحروق من الدرجة الثالثة في 60% من جسدها. كذلك، حاول شاب في الـ17 من عمره، الانتحار بإحراق نفسه الجمعة الماضي، أمام مركز شرطة ثنية الحد بولاية تيسمسيلت غرب الجزائر، بعد استدعائه للاستجواب في شأن شكوى ضده رفعتها فتاة تتهمه بسرقة هاتفها النقال.

اقرأ أيضا

بولتون: مسؤولون فنزويليون يتصلون بواشنطن لمناقشة رحيل مادورو