الاتحاد

الإمارات

اتهام طالب خليجي باستخدام مسيل للدموع خلال سرقته مسكناً عمالياً

تسبب عدم مثول طالب خليجي متهم مع آخرين باستخدام مواد مسيلة للدموع لسرقة مسكن عمالي إلى قرار الهيئة القضائية بمحكمة الجنايات بدبي إرجاء هذه القضية الفريدة من نوعها إلى يوم 20 يوليو الجاري، لإحضار الطالب من محبسه الموقوف فيه على ذمة هذه القضية منذ ديسمبر الماضي.
وتظهر تفاصيل هذه القضية بحسب ما كشفت عنه النيابة العامة بدبي خلال جلسة المحكمة صباح أمس برئاسة القاضي فهمي منير فهمي وعضوية القاضيين سالم القايدي وماهر المهدي، أن الطالب ومتهمين آخرين احدهما قيد المحاكمة فيما الآخر هارب من وجه العدالة انتحلوا صفة رجال الشرطة خلال مداهمتهم المسكن العمالي متسلحين بمادة مسيلة للدموع وسرقة مبالغ مالية من العمال الموجودين بلغت حصيلتها ألف و500 درهم فضلا عن هاتف نقال.
وقالت النيابة ان الطالب والمتهمين الآخرين استخدموا المادة المسيلة للدموع خلال دهمهم المسكن العمالي لافتة إلى أن العمال تمكنوا في نهاية المطاف من الإمساك بالطالب المتهم بعد أن فر المتهمون الآخرون وقاموا بإبلاغ الشرطة التي حضرت إلى الموقع وألقت القبض على الطالب وبحوزته المبالغ المسروقة.
من جهة أخرى، كشفت جلسة المحكمة عن قضية مدير شركة تجارية خاصة من الجنسية العربية متهم بتهديد موظف لديه بإفشاء أمور خادشة بشرفه ما دفع الأخير إلى تقديم شكوى وتكييف قضية جنائية بحقه.
وأنكر المدير خلال مثوله أمام الهيئة القضائية الاتهام المسند إليه الذي يعاقب قانون العقوبات الاتحادي عليه بحسب المادة 351 بالسجن لمدة 7 سنوات.
وقالت النيابة العامة التي أحالت المدير إلى المحكمة إن الأخير هدد الموظف لحثه الرد على مكالماته الهاتفية مشيرة إلى أن التهديد جاء في رسالة نصية.
وقال الموظف البالغ من العمر 42 عاما وهو من ذات جنسية المدير المتهم إن الأخير قرر إنهاء خدماته بالشركة دون سابق إنذار مبينا بأنه سلم العهدة التي كانت بحوزته حسب الأصول لكنه فوجئ باتصالات متكررة من مديره لم يجب عليها كونه كان في المسجد ليفاجأ برسالة التهديد التي تعني بلهجة بلدهما الدارجة بأنه سيفضحه في حالة عدم رده على اتصالاته.
وبين أنه أقدم على تقديم شكوى بحق المدير خوفا من أن يقوم بالادعاء عليه بأمور خادشة للشرف، مشيراً إلى أنه تلقى بعد ذلك رسالة على بريده الإلكتروني من مديره يفيده فيها بأن سبب إنهاء خدماته يعود لتغيبه عن العمل.
ولفت إلى أن محامي الشركة أعقب تلك الرسالة باتصال هاتفي أبلغه فيه بأن الشركة ستقوم بفتح بلاغ جنائي ضده بتهمة خيانة الأمانة في حال عدم حضوره إلى الشركة.
وقررت الهيئة القضائية بعد استماعها لرد المدير المتهم تأجيل القضية إلى يوم 20 يوليو الجاري للاستعداد واطلاع محامي الدفاع.
وأحالت النيابة العامة قضية سرقة أعمدة حديدية من شركة إنشاءات بقيمة ألفي درهم اتهمت فيها حارس الشركة وهو من الجنسية الباكستانية ويبلغ من العمر 19 عاما.
واتهمت النيابة في هذه القضية خادمة وحمالا من ذات جنسية الحارس وبينت بأنهما حازا على الأعمدة الحديدية المسروقة بعد أن اشتراياها بمبلغ وقدره 330 درهماً.
وطالبت النيابة العامة بمعاقبة المتهمين بالسجن لمدة لا تقل عن سنتين ولا تزيد عن 7 سنوات.
وقضت المحكمة تحديد يوم 27 يوليو الجاري لإصدار الحكم بحق نادل طعام من الجنسية العربية متهم بسرقة هاتف نقال بقيمة ألف و200 درهم من مديرة تسويق كانت تتناول وجبة العشاء بمعية زوجها في المطعم الذي يعمل فيه النادل المتهم.
وأرجأت المحكمة إلى يوم 17 يوليو الجاري قضية استيلاء نائب رئيس قطاع الاستثمار ومدير إدارة تقنية المعلومات بشركة تجارية تتبع لدائرة حكومية على منحة أربعة ملايين درهم من أموال الشركة.
وقررت تحديد يوم 27 الجاري لإصدار الحكم بحق زائرين من الجنسية العربية متهمين بسرقة ربع مليون درهم بالطريق العام واستخدامهما السلاح خلال ارتكاب هذه الجريمة.

اقرأ أيضا

«تنفيذي الشارقة» يعتمد قائمة المرشحين للدبلوم المهني لحماية الطفل