الاتحاد

الإمارات

مفوضية شؤون اللاجئين: مشاريع الشيخة فاطمة حققت الكرامـــة والاسـتقرار

النفسـي والمـــادي للمــرأة الأفغانيـة
كابول - عبدالحي محمد:
واصل وفد هيئة الهلال الأحمر الذي يزور أفغانستان حالياً لوضع حجر أساس مدينة المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان السكنية في كابول وافتتاح نحو 30 مشروعاً خيرياً نشاطاته في أفغانستان أمس لليوم الرابع حيث عقد عدة لقاءات مع مسؤولي المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين وجمعية الهلال الأحمر الأفغاني للتعرف على احتياجات الشعب الأفغاني ومتابعة مراحل انجاز مشاريع سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الفخرية لهيئة الهلال الأحمر لدعم المرأة الافغانية خاصة المرأة اللاجئة·
والتقى وفد الهلال الذي يرأسه عبدالله المحمود مدير إدارة المشاريع والتنمية بالهيئة ويضم في عضويته عبدالرحمن الطنيجي مدير إدارة الإعلام والعلاقات العامة وحمد سعيد بن جروان الشامسي ممثل الهلال الأحمر في أفغانستان وعبدالله خليفة المرشدي مدير مكتب الهلال الأحمر في كابول والمهندس عصام فؤاد المكلف بادارة المشاريع في الهيئة صباح أمس بسعادة جاكير موشيت ممثل مفوضية اللاجئين في أفغانستان والسيدة إليزابيث برومات منسقة العلاقات الخارجية لمفوضية شؤون اللاجئين في كابول· وقدم مسؤول المفوضية في بداية حديثة شرحاً تفصيلياً عن أعمال ومشاريع المفوضية في أفغانستان موضحاً أن المفوضية تعمل على عودة 700 ألف لاجئ أفغاني من باكستان وايران وغيرهما من الدول الى افغانستان· وأشاد مسؤول المفوضية بصندوق سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك لدعم المرأة اللاجئة والذي يضم مشروعين للأسر المنتجة واصلاح مصادر المياه والأخير يشمل حفر آبار للمياه ومد شبكة المياه من النبع الى المنازل·
وشدد على الدور الاجتماعي المتميز للمشروعين موضحاً أنهما خففا المعاناة على المرأة الافغانية· وأشار إلى أنه تم انجاز المشروعين بنسبة كبيرة للغاية وتعمل مفوضية اللاجئين على زيادة أعداد المستفيدات من المشروعين· وأوضحت السيدة إليزابيث برومات منسقة العلاقات الخارجية في المفوضية أن سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك قد تبرعت بنحو 260 ألف دولار قد تم صرف 147 ألف دولار على المشروعين ومازال متبقياً 113 ألف دولار ولديها مقترحات سترفعها للمسؤولين عن كيفية الاستفادة منها· وذكرت ان مشروعي سمو الشيخة فاطمة لهما آثار ايجابية كبيرة جداً حيث تم تنفذيهما في مناطق في أشد الحاجة لهما وخاصة مناطق أفغانستان الجنوبية الشرقية والتي تضم ولايات بكتيا وبكتيكا وخوست وغزني وقد شملت المشاريع على اعادة وتأهيل مصادر المياه وبناء جسور صغيرة وحوائط داعمة للجسور وانشاء نظم لتزويد المياه وتنظيف شبكات الري· وشددت على أن المشروعين ساهما بشكل جذري في الحد من ظاهرة البطالة بين النساء الأفغانيات ولعبا دوراً كبيراً في عودة العديد من المهاجرات وخففا المعاناة وساهما في تمسك الافغانيات بأرضهن ومنازلهن· وأوضح عبدالله المحمود رئيس وفد الهلال الأحمر أن ممثل مفوضية شؤون اللاجئين ثمن دور الإمارات عامة وخاصة سمو الشيخة بنت مبارك تجاه اللاجئين الافغان موضحاً أنه طالب بأدوار اغاثية أكبر للإمارات والدول الاسلامية· وذكر أنه طالب خلال الاجتماع بان يقدم ممثل المفوضية مقترحاً بالمشاريع التي ترغب المفوضية في تنفيذها مؤكداً أن الإمارات ستواصل دورها الانساني الداعم لافغانستان· وانتهى الاجتماع بكلمة لممثل مفوضية اللاجئين ذكر فيها أن دور الإمارات وخاصة مشاريع سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك مكملة لدور المفوضية كما أن المفوضية على استعداد لمشاركة الإمارات في توزيع مساكن مدينة الشيخ زايد السكنية على أهالي افغانستان·
من ناحية أخرى عقد وفد الهلال الأحمر اجتماعاً مع السيدة فاطمة جيلاني رئيسة جمعية الهلال الأحمر الافغانية لبحث احتياجات الجمعية والشعب الافغاني· وقدم الاخير خلال الاجتماعات تقريراً متكاملاً بالمساعدات التي قدمتها دولة الإمارات وخاصة هيئة الهلال الأحمر لأفغانستان· وثمنت فاطمة جيلاني خلال الاجتماع دور دولة الامارات الداعم للشعب الافغاني موضحة أن المساعدات الاغاثية التي تقدمها الامارات لأفغانستان ليست جديدة فالامارات هي الصديق الأفضل لأفغانستان وبلاشك فإن مشاريعها المتنوعة ساهمت في تخفيف المعاناة على الشعب الافغاني·
وأكد عبدالله المحمود خلال الاجتماع ترحيب الإمارات بزيارة فاطمة جيلاني لها وتقديم مقترحات بالمشاريع التي يتطلبها الشعب الافغاني وأن أفغانستان ستجد كل العون والنصرة من حكومة وشعب الإمارات·

اقرأ أيضا

رئيس جامبيا يشيد بالتطور الحضاري والعمراني الكبير في الإمارات