الاتحاد

الرياضي

دياكيه: الجزيرة تجاوز الاجهاد ·· وسنلعب من أجل الفوز

دياكيه  يسار   ينطلق بالكرة وسط حراسة دفاع الشباب

دياكيه يسار ينطلق بالكرة وسط حراسة دفاع الشباب

يعود اليوم ثنائي المنتخب الأول راشد عبدالرحمن وأحمد دادا لتدريبات الجزيرة التي ستستأنف في السادسة والنصف مساء بعد حصول الفريق على راحة أمس·
ويشارك في التدريب كل اللاعبين في إطار الاستعدادات الخاصة بمباراة الشباب بالجولة الأخيرة من الدور الأول للدوري الثلاثاء المقبل· وسوف يدخل الفريق مرحلة الإعداد الثانية والأخيرة والتي سيركز فيها الجهاز الفني على الجوانب الفنية والخططية بعد الانتهاء من المرحلة البدنية خلال الأيام الماضية·
وقد أغلق المدرب ملف البحث عن مباراة ودية نظرا لضيق الوقت والخوف من وقوع أي اصابات ولا سيما بعد اكتمال قائمة الفريق وخلوها من الإصابات باستثناء خالد علي فقط· وكان توني آخر المنضمين إلى التدريبات الجماعية للفريق أمس الأول بعد أن اكتمل شفاؤه وزالت آلامه في الرباط الخارجي للركبة والتي نتجت عن كدمة شديدة في مباراة الظفرة·
كما عاد بقوة المهاجم أحمد جمعة وعاد أيضا زميله عبدالله قاسم وظهرا جميعا بمستوى جيد في التدريبات·
واكد أحمد جمعة أن مباراة الشباب تساوي 6 نقاط وان الفوز فيها يعني صدارة ترتيب الجدول لأول مرة وأن الجزيرة لديه كل مقومات الفوز مع كل الاحترام لفريق الشباب المجتهد·
وأشار أحمد جمعة إلى أن صعوبة المباراة تكمن في أن الشباب المتصدر كان قد خسر في المباراة الأخيرة أمام الوصل وأنه يلعب على أرضه ووسط جماهيره كما أن الجزيرة لن يقبل بالخسارة والابتعاد عن الصدارة التي يسعى لها من بداية الموسم·
ويرى دياكيه أن الجزيرة لابد أن يلعب على الفوز من أجل الوصول إليه لأن التعادل لن يكون في صالح الفريقين وسيصب بالضرورة في صالح الشعب القادم من الخلف موضحا ان الفريق استفاد كثيرا من فترة التوقف الأخيرة في استعادة التركيز ورفع معدلات اللياقة البدنية والخروج من حالة الإجهاد التي اصابت اللاعبين نتيجة عدد المباريات المهمة الكثيرة في بطولتي التعاون والدوري·
وأكد دياكيه أن المهاجم الجديد ديالو يمثل اضافة لهجوم الفريق وقوة كبيرة مع توني خاصة انه يتميز بالقوة البدنية والسرعة وان كالو لم يكن محظوظا حيث كانت الإصابة هي السبب الرئيسي في عدم ظهوره بمستواه المعروف به أكبر دليل على ذلك كفاءته التي نعرفها جميعا فقد كنت احد الناشئين في نادي اياكس ابيدجان·
وقال: كالو كان يلعب في الفريق الأول قبل أن يحترف بهولندا ثم فرنسا في أفضل الأندية وكنا جميعا نتعلم من مهاراته ، ورغم مشاركات اللاعب القليلة الا انه أسهم في الحصول على 6 نقاط في الدوري من خلال الهدفين اللذين احرزهما امام الوصل والظفرة·

اقرأ أيضا

النجم والهلال.. "الكأس الغالية"