الاتحاد

الرياضي

5 نجوم يتصارعون على لقب «كبير الهدافين» في كوبا أميركا

ميسي نجم الأرجنتين يتخلص من رقابة كامبوس وفلوريس مدافعي بوليفيا في افتتاح كوبا أميركا

ميسي نجم الأرجنتين يتخلص من رقابة كامبوس وفلوريس مدافعي بوليفيا في افتتاح كوبا أميركا

تشتهر الكرة اللاتينية بالأداء الهجومي المفتوح، وهو الأمر الذي يرفع من درجة إثارة المنافسة بين النجوم الذين يسعون إلى معانقة لقب كبير الهدافين في بطولة كوبا أميركا التي انطلقت منافساتها في الأرجنتين فجر السبت الماضي، وتشير الدلائل إلى أن هناك 5 نجوم يتصارعون لتسجيل أنفسهم في تاريخ البطولة ضمن قائمة الهدافين، واللافت في الأمر أن هذا الخماسي نجح خلال الموسم المنتهي في تسجيل 166 هدفاً مع أنديتهم، بمعدل 33 هدفاً لكل لاعب، ويأتي في صدارة هذا الخماسي ليونيل ميسي نجم منتخب التانجو وفريق البارسا، وعلى الرغم من أنه لم يقدم كل ما لديه في المباراة الأولى التي جمعت الأرجنتين مع بوليفيا وانتهت بتعادل مخيب للآمال لعشاق التانجو، إلا إن الرهان على ميسي لا زال قائماً.
فقد نجح الساحر ليو في تسجيل 53 هدفاً في 55 مباراة خلال الموسم المنتهي مع البارسا، صحيح أنه لا يقدم مع منتخب بلاده نفس المستويات التي يقدمها مع الفريق الكتالوني، إلا أن آمال جماهير التانجو لا تزال معلقة به، وهو مرشح فوق العادة لانتزاع لقب هداف البطولة، وتشير السيرة الذاتية للنجم الكبير إلى إنه هداف بالفطرة، فقد أحرز طوال مسيرته مع البارسا 180 هدفاً في 269 مباراة، كما شارك مع منتخب الأرجنتين في 57 مباراة محرزاً 17 هدفاً.
فالكاو كولومبيا
حقق الكولومبي فالكاو تواجداً لافتاً على الساحة الأوروبية في الموسم الأخير، وهو من نوعية النجوم الذين لا يقفزون إلى واجهة النجومية منذ الوهلة الأولى لتواجدهم في الملاعب، حيث يبلغ اللاعب من العمر 25 عاماً، ونجح خلال الموسم الأخير في تسجيل 39 هدفاً في 43 مباراة مع بورتو البرتغالي، وكانت قمة نجاحاته في بطولة “يوروبا ليج” التي أحرز خلالها عدداً قياسياً من الأهداف في نسختها الأخيرة، فقد سجل 18 هدفاً، وبلغ مجموع أهدافه طوال مسيرته الكروية 122 هدفاً في 193 مباراة، مما يؤكد إنه آلة تهديفية بكل ما للكلمة من معنى، وتعول جماهير كولومبيا على فالكاو لتحقيق نتائج إيجابية، ويراهن الملايين من عشاق الكرة اللاتينية على قدرة النجم الكولومبي على انتزاع لقب هداف البطولة، خاصة أنه نجح في كسر رقم النجم الألماني يورجن كلينسمان على المستوى الأوروبي، وسبق لفالكاو أن شارك المنتخب الكولومبي في 29 مباراة دولية محرزاً 7 أهداف.
كافاني الأوروجوياني
يملك منتخب أوروجواي أحد أقوى الخطوط الهجومية في كوبا أميركا، ويتكون هذا الخط من دييجو فورلان، ولويس سواريز، وإديسون كافاني، والأخير نجح خلال الموسم المنقضي في جذب الأنظار بقوة في الدوري الإيطالي، خاصة أنه قاد نابولي لمنافسة كبار الكرة الإيطالية حتى الرمق الأخير من بطولة الدوري، وسجل كافاني 33 هدفاً في 47 مباراة مع نابولي، وهو من الأسماء المرشحة للحصول على مكان ثابت في التشكيلة الأساسية للمنتخب الأوروجوياني المتخمة قوائمه بأفضل العناصر الهجومية، ويملك كافاني سجلاً جيداً، فقد أحرز 82 هدفاً في 190 مباراة، وعلى المستوى الدولي شارك مع منتخب بلاده في 27 مباراة محرزاً 9 أهداف.
سوازو المتعطش
يدخل همبيرتو سوازو نجم المنتخب التشيلي منافسات كوبا أميركا بعقلية ونفسية الباحث عن تعويض الغياب عن مونديال جنوب أفريقيا 2010، ونجح اللاعب الهداف في هز الشباك مع فريقه الحالي “مونتيري المكسيكي” بـ 25 هدفاً في 43 مباراة، وأهدى فريقه لقب دوري أبطال الكونكاكاف، وهو يسعى إلى لقب هداف كوبا أميركا، وتشير سيرة سوازو إلى إنه هداف من طراز رفيع، فقد أحرز 145 هدفاً في 225 مباراة طوال مسيرته الكروية، كما شارك اللاعب البالغ من العمر 30 عاماً مع منتخب تشيلي في 46 مباراة محرزاً خلالها 19 هدفاً، وعلى الرغم من امتلاك منتخب تشيلي لأكثر من سلاح هجومي فعال، إلا أن سوازو سوف يحصل بصورة شبه مؤكدة على مكان في تشكيلة المنتخب الطامح إلى مقارعة البرازيل والأرجنتين.
باتو يتحدى الجميع
على الرغم من غيابه عن كثير من مباريات الموسم المنتهي، إلا إن ألكسندر باتو نجم الميلان والمنتخب البرازيلي عاد متألقاً في نهاية الموسم، فقد شارك مع الميلان في 33 مباراة محرزاً 16 هدفاً، ولم يتمكن باتو حتى الآن في إثبات أحقيته بالدفاع عن ألوان المنتخب البرازيلي، فقد شارك في 12 مباراة دولية فقط، أحرز خلالها 4 أهداف فقط، صحيح أن عمره لم يتجاوز 21 عاماً، إلا أن الآمال أصبحت معلقة عليه لقيادة هجوم السامبا في ظل غياب كاكا، ورونالدينيو وغيرهما من الأسماء الكبيرة، حيث تقتصر قائمة السامبا الهجومية على العناصر محدود الخبرة، وعلى رأسهم نيمار وفريد، إلا أن باتو، وروبينيو يمكنهما حمل طموحات البرازيل في البطولة، ويراهن الملايين من عشاق السامبا على قدرات باتو التهديفية التي مكنته من تسجيل 69 هدفاً في 152 مباراة طوال مسيرته مع مختلف الأندية التي لعب لها.

اقرأ أيضا

«الأحمر» ينتزع اللقب الأول البحرين بطلاً لخليجي 24