الاتحاد

الرياضي

ديوكوفيتش يقهر نادال في «ويمبلدون»

ديوكوفيتش وفرحة الفوز باللقب الكبير

ديوكوفيتش وفرحة الفوز باللقب الكبير

أكد الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف ثانياً تفوقه على الإسباني رافايل نادال الأول وبطل الموسم الماضي عندما تغلب عليه 6 - 4 و6 - 1 و1 - 6 و6 - 3 أمس في المباراة النهائية وأحرز لقب فردي الرجال في بطولة ويمبلدون الإنجليزية، ثالث البطولات الأربع الكبرى لكرة المضرب.
وهو اللقب الكبير الثاني لديوكوفيتش هذا الموسم بعد فوزه ببطولة أستراليا المفتوحة مطلع العام الحالي والثالث في مسيرته الاحترافية بعد لقب البطولة الأسترالية عام 2008.
وهي المرة الخامسة التي ينجح فيها ديوكوفيتش في الفوز على نادال في 5 مباريات جمعت بينهما حتى الآن هذا الموسم وجميعها في النهائي وتحديداً دورات الماسترز ذات الألف نقطة (انديان ويلز وميامي ومدريد وروما) رافعاً رصيده إلى 12 فوزاً على الماتادور الإسباني مقابل 16 هزيمة.
ووضع ديوكوفيتش (24 عاماً) حداً لهزائمه أمام نادال (25 عاماً) في المواجهات الخمس التي جمعت بينهما في البطولات الكبرى.
واستحق ديوكوفيتش الذي انتزع صدارة التصنيف العالمي من نادال يوم الجمعة الماضي ببلوغه المباراة النهائية حيث أصبح اللاعب الخامس والعشرين الذي يعتلي قمة الترتيب منذ اعتماد هذا النظام عام 1973، اللقب بالنظر إلى عروضه الرائعة هذا الموسم والتي حقق خلالها 49 فوزاً في 50 مباراة خاضها حتى الآن وأحرز خلالها 7 ألقاب في 8 دورات وبطولات، وكانت خسارته الوحيدة في نصف نهائي رولان جاروس أمام السويسري روجيه فيدرر.
يذكر أنها المرة الأولى التي يخوض فيها ديوكوفيتش نهائي بطولة ويمبلدون بعد تعثره مرتين عامي 2007 و2010 حين خسر أمام نادال والتشيكي توماس بيرديتش على التوالي في نصف النهائي.
وكانت بداية ديوكوفيتش هذا الموسم رائعة ففاز في 41 متتالية 43 مع إضافة مباراتي نهائي كأس ديفيس العام الماضي) قبل أن يقطع فيدرر هذه السلسلة الطويلة.
في المقابل، خسر نادال المتوج بلقب البطولة مرتين عامي 2008 و2010، النهائي الثالث له في البطولة الإنجليزية بعد عامي 2006 و2007 حين خسر أمام غريمه فيدرر.
وكان نادال الذي خاض أمس النهائي الثالث عشر في بطولات الجراند سلام يمني النفس بإحراز اللقب الكبير الحادي عشر بعد تتويجه بطلاً لرولان جاروس أعوام 2005 و2006 و2007 و2008 و2010 و2011 وويمبلدون 2008 و2010 وملبورن الأسترالية 2009 والولايات المتحدة 2010، ووقف سلسلة هزائمه أمام الصربي هذا الموسم، بيد انه فشل في مسعاه ولم تنفعه انتفاضته في المجموعة الثالثة.
وفرض التعادل نفسه منذ البداية حتى الشوط الثامن 4 - 4، وتقدم ديوكوفيتش 4-5 ثم كسر ارسال الإسباني في الشوط العاشر لينهيها في صالحه 6 - 4 في 41 دقيقة.
واندفع نادال بقوة مطلع المجموعة الثانية وكاد يكسر ارسال الصربي للمرة الأولى في الشوط الأول بيد أن ديوكوفيتش انقذ الموقف وتقدم 1 - صفر قبل أن يكسر ارسال الإسباني في الشوطين الثاني والسادس ليتقدم 5 - 1 قبل أن ينهيها في صالحه 6 - 1 في 33 دقيقة.
ونجح نادال في كسر ارسال الصربي للمرة الأولى في المباراة في الشوط الثاني من المجموعة الثالثة ليتقدم 2 - صفر ثم 3 - صفر و4 - 1، وسنحت 3 فرص لنادال لكسر ارسال الصربي للمرة الثانية في الشوط السادس بيد أنه أهدر الأوليين ونجح في الثالثة ليتقدم 5 - 1 قبل أن ينهيها في صالحه 6 - 1 في 30 دقيقة.
وكاد نادال يكسر ارسال ديوكوفيتش في الشوط الأول من المجموعة الرابعة بيد أن الصربي انقذ الموقف وتقدم 1 - صفر، ثم كسر ارسال الإسباني في الشوط الثاني ليتقدم 2 - صفر، لكن نادال رد مباشرة كاسراً إرسال الصربي ومقلصاً الفارق 1 - 2 قبل أن يدرك التعادل 2 - 2 ثم 3 - 3.
ونجح ديوكوفيتش في كسر ارسال نادال في الشوط الثامن ليتقدم 5 - 3 قبل أن ينهيها في صالحه 6 - 3 في 44 دقيقة.

اقرأ أيضا

سولشاير يؤكد وجود مباحثات لبيع أليكسيس سانشيز