الاتحاد

الرياضي

برافو يقلل من الفجوة العمرية بين تشيلي والمكسيك

قلل كلاوديو برافو قائد منتخب تشيلي لكرة القدم من شأن الفجوة في الأعمار بين فريقه ومنتخب المكسيك الشاب قبل مباراتهما في كوبا أميركا اليوم، وقال إن الفارق بين المنتخبين ليس كبيراً.
وتخوض المكسيك البطولة المقامة في الأرجنتين بفريق تحت 22 عاماً بينما تلعب تشيلي بفريقها الأول، واستبعدت المكسيك أيضاً ثمانية لاعبين من تشكيلتها لأسباب انضباطية واستبدلتهم بلاعبين شبان يفتقرون نسبياً إلى الخبرة، لكن برافو حارس المرمى الأول لمنتخب تشيلي أشار إلى أن لاعبي فريقه ليسوا متقدمين أيضاً في السن. وقال برافو في مؤتمر صحفي في مندوزا قبل مباراة فريقه الأولى في دور المجموعات التي ستقام في سان خوان المجاورة “إذا قمتم بحساب متوسط أعمار لاعبي فريقنا ستجدون انه منخفض جداً أيضاً”.
وأضاف “خضنا تصفيات التأهل لكأس العالم 2010 بفريق متوسط أعمار لاعبيه 21 و22 عاماً، لا يمكنكم التقليل من شأن المكسيكيين بسبب أعمارهم أو المشاكل التي عانوا منها مؤخراً.”
وفي وقت سابق أعاد الاتحاد المكسيكي لكرة القدم ثمانية من لاعبي المنتخب إلى بلادهم، بسبب انتهاك لوائح الفريق خلال معسكر تدريبي في الإكوادور.
وأظهرت لقطات تلفزيونية التقطت في فندق الفريق نساء تدخلن إلى غرف اللاعبين، وكان برافو (28 عاماً) ضمن تشكيلة شابة لتشيلي تجاوزت دور المجموعات في كأس العالم بجنوب أفريقيا العام الماضي قبل أن تتعثر أمام البرازيل.
وتلعب تشيلي والمكسيك في المجموعة الثالثة في كوبا أميركا مع أوروجواي وبيرو اللتين ستلتقيان في مباراة أخرى اليوم.

اقرأ أيضا

«المؤقتة» تحسم مصير تجمع «الأبيض» في يناير